خبير عسكري يكشـ.ـف عن اختـ.ـراق أمـ.ـني في مناطق المعارضة ويناشد الجيش التركي للتحرك قبل فوات الآوان!

10 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 10 أبريل 2022 - 5:23 مساءً
OBK
أخبار سوريا
الجيش الوطني
الجيش الوطني

خبير عسكري يكشـ.ـف عن اختـ.ـراق أمـ.ـني في مناطق المعارضة ويناشد الجيش التركي للتحرك قبل فوات الآوان!

تركيا بالعربي – متابعات

كشف المحلل السياسي والخبير العسكـ.ـري، العميد الركن المنشـ.ـق عن النظام السوري “أحمد رحال”، وجود اختـ.ـراقات أمـ.ـنية في العديد من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية في الشمال السوري، لاسيما الحدود بين مناطق قوات “قسد” ومناطق الجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري شرق الفرات.

وناشد “رحال” الجيش التركي للتدخل في لضـ.ـبـ.ـط الحدود بين المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وقوات النظام السورية من جهة، ومناطق سيطرة المعارضة السورية شمـ.ـال وشمـ.ـال شرق سوريا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها “رحال”عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، قال فيها: “أناشد الجـ.ـيش التركي بتنظيم دوريـ.ـات بالطـ.ـيران المسـ.ـيّر على خـ.ـطـ.ـوط التمـ.ـاس مع النظـ.ـام السوري ومع قـ.ـوات قسد لضـ.ـبط تهـ.ـريب الـ.ـسـ.ـلاح والسيارات المـ.ـفـ.ـخـ.ـخة والـ.ـمـ.ـخـ.ـدرات ومواد تصنـ.ـيعها وأشياء أخرى تضـ.ـر بأهلنا المدنيين وبالأمـ.ـن القومي التركي”.

ونوه “رحال” في سياق حديثه إلى أن الوضع القائم حالياً بخطوط التمـ.ـاس أصبح مخـ.ـتـ.ـرقاً بمعظم نقاطه، داعياً إلى عدم الاعتماد على هذا الوضع وضرورة العمل على وضع حد لما يجري قبل أن تتفـ.ـاقم الأمور إلى درجة أكبر تصبح السيطرة عليها أكثر صعـ.ـوبة.

يأتي حديث العميد الركن “أحمد رحال” بالتزامن مع تطورات لافتة تشهدها المنطقة الشمالية من سوريا، سواءً المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” أو تلك التي تقع تحت سيطرة الجيش الوطني السوري، أو في محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وتؤكد العديد من المصادر الإعلامية أن المنطقة مقبلة على مرحلة جديدة، لاسيما بعد القمة المنتظرة التي ستجمع الرئيسين، التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” بمدينة “سوتشي” يوم الأربعاء القادم.

وقد أرسل الجانب الروسي عدة رسائل هامة إلى الجانب التركي، وذلك استباقاً للاجتماع بين الرئيسين، وآخر رسالة روسية كانت عبر استهـ.ـداف الطـ.ـائرات الروسية مـ.ـعـ.ـسـ.ـكـ.ـراً تابعاً لأحد الفصائل المنضـ.ـوية تحت رايـ.ـة الجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري المدعوم من قبل تركيا بالقرب من مدينة “عفرين” بريف حلب الشمالي.

من جهته، لوّح وزير الخارجية الروسي في تصريحات صحفية على هامش مشاركته باجتماعات الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة في “نيويورك” باستمرار العمـ.ـليات الروسية في المنطقة الشمالية من سوريا.

وادعى “لافروف” في حديثه للصحفيين أن “روسـ.ـيا تستـ.ـخدم القـ.ـوة العسكـ.ـرية في سوريا ضـ.ـد “الإرهـ.ـابيين”، بناءً على القـ.ـرار رقم 2254 الصـ.ـادر عن مجلس الأمـ.ـن والقـ.ـاضي بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب بحـ.ـزم في سوريا.

وأضاف “لافروف” قائلاً: “ثمة بـ.ـؤ.رة إرهـ.ـابية واحدة متبقية في سوريا وهي إدلب، ولا مشـ.ـكلة بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب هناك”. على حد قوله.

ولفت إلى أن “روسيا لن تتسـ.ـامح مع الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات التي يشـ.ـنها “الإرهـ.ـابيون” من هناك على القـ.ـوات الروسية وقـ.ـوات نظام الأسد”.

تجدر الإشارة إلى أن تهـ.ـديد “لافروف” يأتـ.ـي قبل أيام قلـ.ـيلة من موعد القـ.ـمة التي ستُعقد، يوم الأربعاء المقبل، بين الرئيـ.ـسين التركي “رجب طيب أردوغان” والروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة سوتشي الروسيّة، حيث سيكون مـ.ـلف إدلب أحـ.ـد أبرز محـ.ـاور اللـ.ـقاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.