عقوبات وغرامات العمل دون اذن عمل في تركيا 2022

9 أبريل 2022آخر تحديث : السبت 9 أبريل 2022 - 12:33 مساءً
Osman
أخبار تركيامعلومة
عقوبات وغرامات العمل دون اذن عمل في تركيا 2022

عقوبات وغرامات العمل دون اذن عمل في تركيا 2022

تركيا بالعربي

يفرض القانون التركي لعمل الأجانب في البلاد عقوبات على كل من صاحب العمل والموظف الأجنبي، إذا لم تستوف متطلبات العمل والتأشيرة الصحيحة. وقد تتم معاقبة صاحب العمل بالطريقة التالية:

تفتيش موقع العمل

تسمح المادة 23 من القانون للمفتشين من وزارة العمل والضمان الاجتماعي، في أي وقت ودون سابق إنذار أو سبب، بمراجعة ما إذا كان الأجانب وأصحاب عملهم يوفون بالتزامات قانون العمل/ قانون الهجرة.

ويمكن أن يكون التفتيش عشوائيًا أو ناشئًا عن حدث ما، مثل إخطار من طرف ثالث (غالبًا ما يكون عاملاً ساخطًا) أو وكالة حكومية أخرى، مثل إدارة شرطة الأجانب.

عقوبات العمل بدون اذن عمل في تركيا

الغرامات النقدية

تنص المادة 22 من القانون على أنه يتعين على أرباب العمل الذي يشغلون عمالا أجانب إخطار وزارة العمل في غضون 15 يومًا من بدء العمل ونهايته، ولكن من الناحية العملية غالبًا ما يتجاهل أرباب العمل إرسال هذا الإخطار.

واعتبارًا من عام 2022 يفرض القانون عقوبات على أماكن العمل و/ أو الموظفين الأجانب الذين لا يمتثلون للقانون. وتشمل هذه العقوبات:

1067 ليرة تركية غرامة على صاحب عمل أو الأجنبي الذي يعمل لحسابه الخاص ولا يفي بشرط الإخطار المذكور أعلاه.

6423 ليرة تركية غرامة على الموظف الأجنبي الذي يعمل بدون تصريح عمل.

16066 ليرة تركية غرامة على صاحب عمل (أو ممثل صاحب العمل) عن كل موظف أجنبي يعمل بشكل غير قانوني.

12854 ليرة تركية غرامة على الأجنبي الذي يعمل لحسابه الخاص ويعمل دون تصريح عمل، مع إغلاق مكان عمله.

وإذا ارتكب الموظف الأجنبي أو صاحب العمل مخالفة ثانية، تتضاعف رسوم العقوبة المطبقة بالنسبة للجريمة الثانية، بموجب المادة 23.

العقوبات غير النقدية

لا تعد الغرامات المذكورة أعلاه هي العقوبة الوحيدة التي تفرض على صاحب العمل الذي يستخدم عمال أجانب دون تصريح عمل. وإذا تيقنت وزارة العمل أن صاحب العمل قد أساء استخدام قوانين تصريح العمل، فيمكنها إدراجه في “القائمة السوداء”.

وقد يؤدي انتهاك صاحب العمل لقانون العمل إلى إلغاء المزايا الضريبية القيّمة وإعفاءات الضمان الاجتماعي لصاحب العمل، والتي قد تكون مرهقة أكثر بكثير من الغرامات المشار إليها.

ترحيل العمال الأجانب

وينص القانون الصادر في أبريل 2014 على إمكانية ترحيل الأجنبي إذا ثبت أنه يعمل دون إذن. ويؤكد قانون عام 2016 في المادة 23 أيضًا أن “الأجانب الذين اكتشف أنهم يعملون دون تصريح عمل يتم إحالتهم إلى وزارة الداخلية لترحيلهم”.

ويمكن أن يؤدي تجاوز مدة الإقامة في تركيا إلى ما بعد الوقت المسموح به إلى فرض غرامة و/ أو المنع من دخول تركيا. وإذا اكتشف أن الأجنبي قد خرق قانون الإقامة، فيمكن احتجازه وإصدار أمر ترحيل له، ومنعه من دخول تركيا لمدة محدودة، ما لم يتم منح تنازل من قبل إدارة الهجرة قبل التقدم بطلب للحصول على تأشيرة جديدة في قنصلية في الخارج.

وإذا لم يقبض على الأجنبي المخالف لقوانين الإقامة حتى مغادرته تركيا، فتتم إحالتة إلى مكتب مخالفة التأشيرات في ميناء المغادرة والذي سيحدد مبلغ الغرامة التي تخضع لتقدير ضابط الجوازات، وما إذا كانت هذه جريمة متكررة. إوذا رفض الأجنبي دفع الغرامة المفروضة، فسيصدر الضابط عادة أمر ترحيله ومنعه من الدخول نهائيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • زياد حداد

    زياد حدادمنذ شهر واحد

    يعني فهمنا قانون
    ولكن هل تقدم تركيا للاجانب الوافدين اليه
    رواتبهم التي تقدم اليهم من اروبا على اكمل وجه
    لو منحتهم حقوقهم لكانو بغنى عن العمل
    ولكن يجب على الدولة ان تنظر الى الامر من باب اخر
    وهو انه كيف سيعيش هؤلاء الناس بدون دخل