الأوراق المطلوبة لتثبيت العنوان في تركيا

9 أبريل 2022آخر تحديث : السبت 9 أبريل 2022 - 8:36 مساءً
مكتب
مكتب

الأوراق المطلوبة لتثبيت العنوان في تركيا

طالبت مديرية دائرة الهجرة التركية اللاجئين السوريين حاملي بطاقة “الحماية المؤقتة”، بتحديث بياناتهم، ومنها تحديث العنوان المسجل لديهم.

ودعت الهجرة المتخلفين عن تحديث عنوان إقامتهم، أو لم يكونوا موجودين في المنزل، خلال زيارة الشرطة للتحقق من صحة العنوان، لحجز موعد من الموقع الرسمي على الإنترنت وتحديث بياناتهم.

وأضافت أن على المتقدمين بطلب تحديث عنوان الإقامة، التوجه في يوم الموعد المختار إلى دائرة الهجرة واصطحاب الوثائق المطلوبة.

الأوراق المطلوبة لتثبيت العنوان

تواصلت عنب بلدي، في اتصال هاتفي، مع “مركز التواصل للأجانب” (YİMER)، التابع لمديرية إدارة الهجرة التركية، للسؤال عن الأوراق المطلوبة.

قال المركز إن على حاملي بطاقة “الحماية المؤقتة”، اصطحاب عقد إيجار السكن الموقع من قبل صاحب البيت والمستأجر نفسه، أو الاكتفاء بإحدى الفواتير (المياه، الكهرباء، الغاز).

وذكر المركز أن على المتقدم للتحديث إبراز الرسالة النصية المرسلة من قبل إدارة الهجرة عند حجز الموعد.

وبحسب المركز، في حال اشتراك شخصين أو أكثر في السكن، وكانت الفواتير جميعها وعقد إيجار المنزل مسجلة باسم شخص واحد، يجب على الآخرين التوجه إلى “النوتر” وطلب تعهد يوضح بقاء الأشخاص في نفس السكن، لتثبيت العنوان.

وكان العديد من السوريين في تركيا تلقوا، في الأسابيع الماضية، رسائل نصية من دائرة الهجرة، تعلمهم بتوقيف قيودهم، بسبب عدم تحديثهم عناوينهم.

وبدأت دائرة الهجرة حملة خلال الشهرين الماضيين لتأكيد العناوين المسجلة للسوريين في قيودهم، عن طريق توجه عناصر من الشرطة إلى العنوان المسجل في القيد والتحقق من تطابق الاسم المسجل مع أسماء المقيمين في العنوان، وتسلّم العديد من السوريين رسائل نصية تُفيد بذلك وقتها.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، صرّح في لقاء تلفزيوني، في 22 من آذار الماضي، أن 80% من اللاجئين يعيشون في العناوين التي حددوها، والحملة مستمرة لتصل إلى معدل 90%.

وأضاف صويلو أن ما بين 120 ألفًا و130 ألف سوري لم يتم العثور عليهم في عناوينهم خلال هذه الحملة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.