ما هي قاعدة 15 دقيقة للنوم؟

7 أبريل 2022آخر تحديث : الخميس 7 أبريل 2022 - 5:11 مساءً
نوم - النوم
نوم - النوم

ما هي قاعدة 15 دقيقة للنوم؟

تركيا بالعربي – متابعات

يواجه الكثيرون مشكلات تتعلق بالأرق وصعوبة الحصول على نوم جيد ليلا لأسباب عديدة، وربما ما يزيد الأمر سوءا هو القلق حيال ذلك، والذي يجعل مهمة النوم أكثر صعوبة.

وقد يظل البعض في الفراش يتقلبون وينتظرون الغفو دون جدوى، بينما قد يستسلم البعض الآخر ويلجأ لتصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفزيون حتى يشعروا بالنعاس.

ولكن، هناك طريقة غير معتادة للنوم قد تجعلك تستقل قطارا إلى أرض الأحلام في غضون ربع ساعة فقط.

وتكمن هذه الطريقة في ما يسمى قاعدة 15 دقيقة للنوم.

ما هي قاعدة 15 دقيقة؟

نشرت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد، وقسم نافيلد لعلم الأعصاب السريري ومعهد النوم وعلم الأعصاب البيولوجية دليلا للحصول على نوم أفضل ليلا، والذي تضمن “قاعدة ربع الساعة”.

والمثير للدهشة أن القاعدة تقترح أنه إذا كنت لا تستطيع النوم، فعليك التوقف عن المحاولة لمدة 15 دقيقة.

ويوضح الدليل: “إذا كنت تواجه صعوبات في النوم، فربما لاحظت أنك تقضي الكثير من الوقت في الفراش مستيقظا. وهذا يعني أن السرير قد يصبح مرتبطا بالاستيقاظ أو الإحباط أو القلق بشأن النوم”.

وثبت بالفعل أن القلق يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نومنا. ويقترح الدليل أن أفضل شيء يمكنك فعله في هذه الحالة هو “النهوض من السرير”.

ويقول الدليل: “إذا لاحظت أنك لم تنم في غضون 15 دقيقة تقريبا من الذهاب إلى الفراش، فحاول النهوض من السرير، واذهب إلى غرفة أخرى، واتبع روتين التهدئة حتى تشعر بالتعب والاستعداد للعودة للنوم”.

وقد يبدو الأمر بديهيا، ولكن الابتعاد عن السرير للمساعدة في إعادة ضبط العقل، وبدء روتين وقت النوم من جديد، يأتي بنتائج أكثر راحة.

ويمثل الجزء الأساسي من القاعدة في عدم مشاهدة الساعة لأن هذا سيمنعك من الاسترخاء بشكل صحيح.

وبدلا من ذلك، يجب أن تقدر الوقت الذي تمر فيه 15 دقيقة.

ويوصى أيضا بعدم استخدام هاتفك أو مشاهدة التلفزيون. وبدلا من ذلك، حاول الانخراط في نشاط أكثر هدوءا مثل القراءة أو التأمل أو اليوغا.

المصدر: ميترو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.