شجار مسـ.ـلح بين مجموعتين من السوريين في أنطاليا وخطة أوزجان لإعادة الذكور من السوريين ومذيع تركي يثلج قلوب

3 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 3 أبريل 2022 - 10:22 صباحًا
Osman
أخبار تركيا
شجار مسـ.ـلح بين مجموعتين من السوريين في أنطاليا وخطة أوزجان لإعادة الذكور من السوريين ومذيع تركي يثلج قلوب

شجار مسـ.ـلح بين مجموعتين من السوريين في أنطاليا وخطة أوزجان لإعادة الذكور من السوريين ومذيع تركي يثلج قلوب

أقوى تطبيق تركي للبحث عن منازل للايجار في تركيا

نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

 

قالت مصادر اعلام تركية، ان قتـ .ـالاً مسلـ .ـحاً نـ .ـشب بين مجموعتين سورييتن في منتصف الليل في منطقة حي هورما بمدينة أنطاليا، وحسب ما قيل ان مجموعة سورية قامت بإطلاق الـ .ـنار على مجموعة سورية أخرى، في منتصف الشارع عندما ما كانوا داخل الشاحنة مما أدى إلى إحداث حالة من الرعب بين الناس.

واضافت:” القت فرق الشرطة القبـ .ـض على المجموعة السورية التي هربت من مكان الحـ .ـادث”.

“من جهة أخرى لم يتم الإعلان حتى الآن عما إذا كان هناك قـ .ـتلى أو جـ .ـرحى في اشتباك السوريين الذي حدث وسط الشارع”.

———–

خطة رئيس بلدية بولو التركية لإعادة الذكور السوريين إلى بلادهم!

قال رئيس بلدية بولو التركية تانجو أوزجان إنّه يجب إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم عبر إنشاء مخيمات ووضعهم فيها.

وأضاف أوزجان، المعروف بعدائه تجاه اللاجئين، أثناء ظهوره في برنامج إعلامي تركي أنه يجب العمل بـ “عقلية الدولة” فيما يتعلق باللاجئين السوريين في تركيا.

وتجاهل رئيس البلدية كل جرائم الأسد بحق السوريين داعياً إلى “الجلوس على الطاولة مع رأس النظام السوري بشار الأسد والاتفاق على عودة الذكور السوريين إلى بلادهم”.

وقال: “يحتاج طالبو اللجوء المؤقتون المنتشرون في جميع أنحاء تركيا إلى التجمع في نقاط معينة، ويتوجب إنشاء مخيمات لهم”.

————–

نقاش ساخن بين مقدم أحد البرامج التلفزيونية وأوميت أوزداغ

سلّطت وسائل إعلام سوريّة الضوء على نقاش ساخن دار بين مقدم أحد البرامج التلفزيونية وأوميت أوزداغ المعارض التركي.

وكان سبب النقاش هون أنّ المقدم أخبر أوزداغ أنه لا يستطيع إرسال السوريين إلى بلادهم بحسب القانون الدولي.

وفي أثناء استضافة رئيس حزب النصر “Zafer Partisi” أوميت أوزداغ، في برنامج تلفزيوني بث على شاشة “TELE1” ويقدمه أنور أيسيفار، نوقشت مسألة وعود أوزداغ التي تدور في الغالب حول إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وبدأ النقاش عندما قال أيسيفار إلى أوزداغ إنه “لا يستطيع تحقيق وعوده في إعادة السوريين إلى سوريا، لأن القانون الدولي لا يسمح في ذلك، وأن السوريين قد أتوا إلى تركيا هرباً من الحرب الدائرة في سوريا، ولم يأتوا ضيوفاً”.

وتسبب كلام مقدم البرنامج أيسيفار بـ “استفزاز” أوزداغ، وزاد من حدة التوتر بينهما، لتتحول المقابلة إلى مواجهة بين طرفين بدلاً من سؤال وجواب.

وأضاف المذير مستنكراً: “أنت متوتر جداً، لا أعلم لماذا أتيت إلى هنا بمثل هذا التوتر؟”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.