مقابل الجنسية الأوكرانية وعشرة آلاف دولار .. جندي روسي يستسلم ويسلم دبابته (صورة)

30 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2022 - 10:45 صباحًا
Osman
أخبار العرب والعالم
دبابة يوم القيامة الروسية
دبابة يوم القيامة الروسية

مقابل الجنسية الأوكرانية وعشرة آلاف دولار .. جندي روسي يستسلم ويسلم دبابته (صورة)

قال فيكتور أندروسيف مستشار وزير الداخلية الأوكراني اليوم الثلاثاء، إنّ أحد الجنود الروس قام بتسليم نفسه للقوّات الأوكرانيَّة بعد أن سلّم دبّابته، وذلك مقابل مبلغ مادي وصل لـ 10 آلاف دولار، إضافةً لإمكانية حصوله على الجنسية الأوكرانيّة.

جاء ذلك عبر صفحته الرسميّة على فيس بوك، حيث أشار إلى أن الشرطة الأوكرانية تقوم بمراسلة الجنود الروس عن طريق رسائل نصيّة لتحرضيهم على الاستسلام، ورسائل يشرحون فيها كيفية الهروب من صفوف الجيش الروس وتسليم أنفسهم.

وبحسب المستشار فإن الشرطة الوطنية الأوكرانيّة تلّقت قبل عدة أيام اتصالا من أحد الجنود الروس ويدعى “ميشا”، حيث أخبرهم برغبته في الاستسلام وتصميمه على الهروب من الحـ.رب.

وأضاف، أنه بعد الاتصال قامت القوّات الأوكرانية بتعقّب الجندي عبر طائرة مسيرة وذلك للتأكد من عدم وجود كمين.

وبعد أن اتّضحت نيّة “ميشا” تم اعتـ.قاله من قبل الجّهات المعنية، وحسب ما أفاد الجندي فإن عدداً كبيراً من الجنود تركوا الحـ.رب وهربوا إلى روسا، إلى أنه لم يتمكن من الهروب لبلاده.

ورفض المستشار نشر مقطع الفيديو الذي يظهر استسلام الجندي الروسي، وذلك بناءً على أوامر القوات الخاصة الأوكرانيّة.

وأكد أندروسيف أن الجندي الروسي قام بتقديم معلوماتٍ عن أوضاع القوّات الروسية في الحـ.رب، حيث أشار إلى حالة الجنود المزرية.

إضافة لنفاذ المؤن الغذائية، وغياب الإدارة العسكرية وفشل القيادة الروسية في تسيير العمليّة العسكرية كما كان مخطط لها.

اقرأ أيضاً: بوتين يغير خطته في أوكرانيا وزيلينسكي يطرح حلاً بعد فشل الجيش الروسي وكشف اتصالاته ومخططاته الميدانية

واختتم المستشار، أن الجندي الذي تم أسره لم يتلّقى أي نوعٍ من أنواع العــ.نف، بل على العكس فإن في صحةٍ جيدة، وسيحصل على مكافأة مادية تبلغ الـ10 آلاف دولار وجنسية أوكرانيّة.

وحسب عدّة تقارير أوروبية، فإنّ صفوف الجيش الروسي تشهد اضطراباتٍ كبيرة، إضافةٍ لانقسامات بين الجنرالات الروس، وذلك بسبب فشل الخطة العسكرية التي وضعتها روسيا للسيطرة على العاصمة الأوكرانيَّة كييف.

ومنذ قُرابة الشهر، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إطلاق عمليةً عسكريةً على أوكرانيا، وذلك اعتراضاً على سعي أوكرانيا بالانضمام لحلف الشمال الأطلسي، إضافةً لعدة أسباب ذكرها بوتين، حيث يزعم أن الأوكرانيين يشكلون تهديداً للأمن القومي الروسي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.