أرغب بالتكلّم مع السوريين المقيمين بلغتهم الأم “اللغة العربية”.. مسؤول تركي يوجه رسالة للسوريين

28 مارس 2022آخر تحديث : الإثنين 28 مارس 2022 - 10:48 صباحًا
محمد حجي أوغلو رئيسِ بلدية هاتاي
محمد حجي أوغلو رئيسِ بلدية هاتاي

أرغب بالتكلّم مع السوريين المقيمين باللغة العربية.. مسؤول تركي يوجه رسالة للسوريين

أكّد رئيس بلدية الريحانية في ولاية هاتاي جنوبي تركيا محمد حجي أوغلو، أنّ الريحانية شهدت تطوراً بوجود السوريين فيها، وذلك خلال لقاء أجراه معه تلفزيون سوريا ضمن برنامج “لم الشمل”.

ورّحب “حجي أوغلو” بظهوره على شاشة تلفزيون سوريا، مشيراً إلى رغبته بالتكلّم مع السوريين المقيمين في الريحانية بلغتهم (اللغة العربية)، متحدّثاً عن انتشار السوريين وظروف عملهم في الولاية.

نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

نصف مدينة هاتاي من السوريين

قال “حجي أوغلو” إنّ مدينة الريحانية تضم 103 آلاف مواطن تركي وقرابة 125 ألف سوري مسجلين في دائرة النفوس، مشيراً إلى مغادرة نحو 25 ألف سوري بسبب “تغيّر الظروف”.

وأضاف أن بلديته تحاول تقديم المساعدة التي تستطيعها لتحسين ظروف حياة السوريين، كما أن هناك منظمات إنسانية تحاول مساعدة اللاجئين.

تحدّث “حجي أوغلو” عن المساعدات الإنسانية التي تنطلق عادة من الريحانية شرقي هاتاي باتجاه الأراضي السورية لمساعدة المهجّرين في مخيمات الشمال السوري، مشيراً إلى مساعدة البلدة في تجهيز معظم الشاحنات، معبّراً بالقول: “نحاول أن نكون نصيرا لإخوتنا السوريين”.

وعن نظرة المجتمع التركي للسوريين في الريحانية قال رئيس البلدية، إنّ أبناء المدينة ينظرون إلى السوريين كجيران أولاً وكضيوف ثانياً، خصوصاً وأنها لا تبعد عن الأراضي السوريّة سوى بضع كيلو مترات، مردفاً: “نحاول أن تكون الحياة المعيشية للسوريين مثل الأتراك تماماً، وندعو لهم بالفرج القريب والعودة إلى وطنهم بأمان”.

البرلمان التركي يرفض مقترحاً عنصرياً بحق السوريين في هاتاي

وأشار “حجي أوغلو” إلى التوسّع العمراني في الريحانية وتأثيره بالوجود السوري، قائلاً إنه، منذ عام 2011 إلى اليوم، تطورت معالم المدينة بنسبة 100%، حيث كان عدد سكّانها نحو 100 ألف نسمة وحالياً يتجاوز الـ200 ألف، وكل هذه الأعداد تحتاج إلى منازل.

اقرأ أيضاً.. رئيس بلدية هاتاي: مزارعون أتراك يبيعون أراضيهم للسوريين
وتابع: “ساهم السوريون في إضافات كثيرة ومصالح جديدة على القطاعين الزراعي والصناعي وغيرهما، ونحن نقدّم التسهيلات للسوريين من أجل مزاولة أعمالهم، ولا نفرق بين التركي والسوري في ذلك”.

السوريون في تركيا بالأرقام

قالت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية في شهر تشرين الأول الماضي، إن أعداد السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة (كملك) بلغ حسب آخر إحصائية 3 ملايين و715 ألف 913 شخصاً.

وأعلنت الهجرة عن الولايات التركية الثلاث التي تضم أكبر عدد من السوريين، وهم إسطنبول (532 ألفاً 726) وغازي عنتاب (457 ألفاً و 890) وهاتاي (436 ألفاً و 861)على التوالي، وتلي هذه المدن الثلاث بالترتيب شانلي أورفا وأضنة ومرسين.

المصدرك تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.