أبق اسم زوجتي بعيداً عن فمك اللعين.. ويل سميث يفوز بالأوسكار ويصفع مقدم الحفل | فيديو

28 مارس 2022آخر تحديث : الإثنين 28 مارس 2022 - 10:14 صباحًا
أبق اسم زوجتي بعيداً عن فمك اللعين.. ويل سميث يفوز بالأوسكار ويصفع مقدم الحفل | فيديو

أبق اسم زوجتي بعيداً عن فمك اللعين.. ويل سميث يفوز بالأوسكار ويصفع مقدم الحفل | فيديو

صفع الممثل الأميركي البارز، ويل سميث، مواطنه الكوميديان كريس روك، مقدم حفل توزيع جوائز الأوسكار، في مشهد صدم الحضور، تزامناً مع فوز سميث بجائزة أوسكار عن أفضل ممثل لأول مرة.

وكان كريس روك قد سخر من الرأس الحليق زوجة ويل سميث، “جادا بينكت سميث”، وهي مصابة بمرض يؤدي إلى تساقط الشعر بكثافة، بحسب وكالة “رويترز”.

فما كان من سميث إلا أن خرج من مقعده وصفع روك على وجهه، وسط ضحك الحضور الذين ظنوا أن الأمر كله دعابة متفق عليها.

لكن حين عاد سميث إلى مقعده، وبدأ في توجيه السباب النابي إلى روك، أدرك الجميع أن الشجار حقيقي.

وقال سميث مخاطباً روك: “أبق اسم زوجتي بعيداً عن فمك اللعين”.

وصعد ديدي مقدم الفقرة التالية وحاول علاج الموقف، حيث قال سنحل الأمر كأسرة معاً، ثم قُطع بث الحفل بفاصل إعلاني لينهض دينزل واشنطن سريعاً للتحدث مع سميث على انفراد.

وتوجه الممثل باكياً “بالاعتذار من الأكاديمية” (الجهة القائمة على جوائز الأوسكار)، وذلك بعدما أثار ذهولاً لدى الحاضرين بعد صفعة روك، مؤكداً بالقول: “الحب يجعلكم تقومون بأمور مجنونة”.

وفي ظل تلك الجلبة التي حدثت في حفل توزيع جوائز الأوسكار، فاز النجم الهوليوودي ويل سميث أمس الأحد بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم “كينغ ريتشارد” حيث يؤدي شخصية والد ومدرب بطلتي التنس سيرينا وفينوس وليامس.

من هو كريس روك؟

وكريستوفر جوليوس روك الثالث ‏هو ممثل كوميدي وكاتب سيناريو تلفزيوني ومنتج أميركي، صوت له في قناة كوميدي سنترال كخامس أفضل ستاند أب كوميدي في العالم.

من هو ويل سميث؟

ويلارد كارول سميث جونيور، ممثل أميركي، ورابر، ومنتج أفلام، ومنتج أغاني، وكاتب ولد في 25 أيلول عام 1968، حقق نجاحاً واسعاً في التلفزيون والأفلام والأغاني. وفي عام 2007، وصفته مجلة نيوزويك بأنه أكثر الممثلين تأثيراً في هوليوود. تم ترشيحه لأربع جوائز غولدن غلوب، ولجائزتي أوسكار، وحصل علي أربع جوائز غرامي وأخيراً جائزة الأوسكار لأول مرة.

ماهي جوائز الأوسكار؟

أشهر جوائز تمنح للعاملين في مجال السينما في العالم منذ عام 1929، باسم “جوائز الأكاديمية” وتعرف أكثر باسم “الأوسكار”، وتمنح للجدارة الفنية والتقنية في مجال صناعة السينما على نطاق سنوي من قبل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

وتعد الأوسكار اعترافاً دولياً بالامتياز في الإنجازات السينمائية وفقاً لتقييم أعضاء التصويت في الأكاديمية، ويُمنح الفائزون فيها من مختلف الفئات نسخة من تمثال ذهبي.

وينظم الحفل سنوياً في شهر شباط أو آذار في صالة مسرح كوداك في مدينة لوس أنجلس بولاية كالفورنيا الأميركية، وهو من أبرز الأحداث التي تحظى بتغطية إعلامية واسعة ومشاركة الكثير من الشركات الكبرى التي تحاول استخدام ليلة الحفل لترويج منتجاتها.

المصدر: تلفزيون سوريا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.