متأخرون عنا 50 عاما ولديهم 4 زوجات والماء سينفد بسبب السوريين.. تصريحات جديدة لرئيس بلدية هاتاي

22 مارس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2022 - 11:30 مساءً
 رئيس بلدية هاتاي “لطفي صافاش”
رئيس بلدية هاتاي “لطفي صافاش”

متأخرون عنا 50 عاما ولديهم 4 زوجات والماء سينفد بسبب السوريين.. تصريحات جديدة لرئيس بلدية هاتاي

تركيا بالعربي _ ترجمة: سارة ريحاوي

أدلى رئيس بلدية ولاية هاتاي بتصريحات جديدة، جدد فيها رفضه للتواجد السوري المكثف في المدينة، وادعى بأن السوريون متأخرون عن الشعب التركي بنحو 40_50 عاما .

وبحسب ما نقلته صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، أشار عمدة ولاية هاتاي لطفي سافاش إلى أن السوريين متأخرين عن الأتراك بنحو 40 او 50 عاما، وذلك من ناحية أسلوب الحياة والتعليم والثقافة المجتمعية ومن الصعب جدا التكيف معهم، ومن الصعب أكثر هو دمج السوريين والأتراك في مجتمع واحد لانهم من ثقافة مختلفة .

وتابع: معظمهم لديهم 3 او 4 زوجات ويقومون بإنجاب الكثير من الاطفال بسبب ارتفاع الخصوبة لديهم وتأثر هرموناتهم من أوضاع الحرب، وفي حال تحقق أمر قدوم 3 ملايين مهاجر جديد من ادلب فسينفد المياه لدينا ولن يتبقى شيء نشربه، لافتا إلى أنه يتحقق من أحوال الطقس 20 مرة باليوم ليتأكد بأنها تمطر بشكل جيد .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • Thacker Alsaffar

    Thacker Alsaffarمنذ 8 أشهر

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • al-imad

    al-imadمنذ 8 أشهر

    رئيس البلدية هذا رضع العنصرية الأوروبية مع حليب كامل الدسم. بعد خروج السوريين من تركيا سيتحول الى مهاجمة الاسلام والقرآن.
    الأوربيون خاصة ألمانيا تقول نفس الشيء عن الجاليات المسلمة فيها خاصة الجالية التركية لكبر العدد بها. يقولون أن الأتراك سيحتلون ألمانيا من الداخل وأن معظمهم لديهم 3 او 4 زوجات ويقومون بإنجاب الكثير من الاطفال بسبب ارتفاع الخصوبة لديهم. والضوضاء ورائحة الطعام والاسلام والملابس والغش في التعويضات الاجنماعية الى غيه من الكلام العنصري البغيض.