إجراءات قد تطلب منكم

20 مارس 2022آخر تحديث : الأحد 20 مارس 2022 - 9:12 مساءً
إجراءات قد تطلب منكم

إجراءات قد تطلب منكم

للتفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

ما تحتاجه لإصلاح وضعك القانوني في تركيا.. إجراءات لازمة في عام 2022

إعداد ميلاد النجار

مع ازدياد حالات ترحيل اللاجئين السوريين، يسعى من لا يزال في تركيا إلى إكمال معاملاته القانونية مثل تحديث البيانات وتثبيت عنوان الإقامة والعمل بشكل قانوني في الوقت الذي يدعو فيه ناشطون سوريون إلى الإسراع باستكمال مثل هذه الإجراءات خلال العام الحالي.

ويتزامن ذلك مع صدور العديد من التصريحات والقرارات التي ضيقت على معيشة السوريين في البلاد، حيث كان آخرها تثبيت عناوين الإقامة وجلسات الاندماج التي بات من الضروري أن يحضرها السوريون في تركيا من حملة وثائق “الحماية المؤقتة”.

ورصد مراسل الحل نت في تركيا، عدة حالات تم إيقاف قيود وثائق “الحماية المؤقتة” بسبب مشاكل بخصوص تثبيت عناوين إقامتهم فيما تشهد مباني مديريات الهجرة ازدحاما ملحوظا خلال الأسابيع الماضية سواء لمن يريد تثبيت عنوان الإقامة أو حضور جلسات الاندماج أو إجراء معاملات أخرى.

قائمة إجراءات قانونية مطلوبة من السوريين بتركيا

أكثر من 10 سنوات مضت على لجوء السوريين إلى تركيا، تخللها صدور عدة قرارات ضيقت على معيشتهم مثل فرض الحصول على إذن السفر للتنقل بين الولايات التركية أو تثبيت عناوين الإقامة أو إتاحة العودة الطوعية أو غيرها.

وبات مطلوبا من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا إلى اليوم أن ينجزوا العديد من المعاملات سنذكرها وفق التالي:

تحديث البيانات

منذ قرابة خمس سنوات، استبدلت السلطات التركية وثائق “الحماية المؤقتة” البيضاء التي كانت تبدأ بالرقم “98” بوثائق “الحماية المؤقتة” الصفراء التي تبدأ بالرقم “99”.

وتحصّل السوريون على الوثائق الجديدة عبر تحديث بياناتهم لدى مراكز تتبع لمديريات الهجرة التركية، في الوقت الذي لا يزال هناك قلة من السوريين لديهم إما وثيقة التسجيل الأولية للكيملك أو الوثائق البيضاء القديمة.

ومنذ أيام كنا قد صادفنا عبد الحميد وهو أحد اللاجئين الذين لا يزالون يحملون وثيقة التسجيل الأولية ويقول خلال حديثه لـ “الحل نت”: إنه “يحاول حجز موعد لتحديث البيانات من أجل الحصول على الوثيقة الصفراء، بينما باتت وثيقة التسجيل الأولية لا يتم قبولها في عدة مؤسسات في الدولة”.

وينصح ناشطون، السوريين في تركيا بتحديث بياناتهم بشكل دوري أو كلما حصل تحديث ما سواء بولادة مولود جديد أو تغيير الحالة الاجتماعية أو توحيد الرقم العائلي أو غير ذلك.

تثبيت عناوين الإقامة

بات إجراء تثبيت عناوين الإقامة لدى مديريات الهجرة التركية بالنسبة للاجئين السوريين من أكثر الإجراءات القانونية أهمية خصوصا أن استمرارية بقاء وثائق “الكيملك” الممنوحة للسوريين باتت متعلقة بذلك.

ومع الصعوبات التي بدأت تواجه السوريين في هذا الإجراء خاصة أن المدن التي تشهد أكبر عدد من اللاجئين السوريين مثل إسطنبول وغازي عنتاب وأورفا وهاتاي ومرسين وغيرها، أصبح تثبيت العناوين في بعض الأحياء ممنوعا بسبب اكتظاظ السوريين فيها وتشكيل نسبة تزيد عن 25% من إجمالي سكان هذه الأحياء.

ويقول أبو بلال وهو أحد اللاجئين السوريين في غازي عنتاب، لـ “الحل نت”: إنه “سمع مؤخرا بحالات للعديد من اللاجئين السوريين الذين لم يتمكنوا من تثبيت عناوينهم لأنها مدرجة ضمن أحياء تشهد اكتظاظا من قبل السوريين، وخصوصا في الأحياء الشعبية”.

ويتابع، أن الشرطة التركية منذ قرابة شهر كانت قد اتصلت بآلاف اللاجئين السوريين للتأكد من عناوينهم وممن يسكنون معهم.

جلسات الاندماج

لم تقتصر الإجراءات المطلوبة من السوريين إجراؤها اليوم على ما سبق، بل أضافت السلطات التركية إجراءات جديدة في عام 2022 منها ما بات يعرف بـ “دورات الاندماج”.

ووصلت رسائل للعديد من اللاجئين السوريين في تركيا دعوات من مديريات الهجرة من أجل حضور هذه الدورات التي استمرت بين ساعتين ونصف إلى ثماني ساعات.

ووفق القائمين على هذه الدورات، فقد دعوا الحاضرين إلى إخبار كل من يعرفونه من السوريين لحضورها مؤكدين أن من لا يحضرها قد يواجه صعوبات في الأشهر القادمة.

وأتاحت مديريات الهجرة رابطا الكترونيا لأولئك الذين لم تصلهم رسائل لحضور هذه الدورات بحيث يمكنهم إرسال طلب للتسجيل، الرابط: https://suye.goc.gov.tr/ar-AE

إذن العمل

من بين الإجراءات المطلوبة أيضا من اللاجئين السوريين هو العمل بشكل قانوني وذلك عبر امتلاك إذن عمل يحفظ لهم حقوقهم ويجعلهم يعملون بطريقة قانونية لا تستوجب عليهم فرض غرامات مالية.

ومع أن الكثير من أرباب العمل في تركيا لا زالوا غير مسجلين للعمال السوريين لديهم بشكل قانوني، لكن ما رصدناه هو ازدياد أعداد الحاصلين على إذن العمل مؤخرا.

ومن بين العوامل التي ساعدت على التسجيل للحصول على إذن عمل، هو إدراج ذلك ضمن استثناءات نقل قيود وثائق “الكيملك” من ولاية إلى أخرى، حيث يمكن ذلك لمن لديه إذن عمل صادر عن الولاية التي يريد الانتقال لها.

وكان قد تعرض العديد من أرباب العمل والعمال السوريين لمخالفات وغرامات مالية خلال السنوات الأخيرة بسبب العمل بشكل غير قانوني.

ويقدر أعداد اللاجئين السوريين العاملين في تركيا بحوالي 1،4 مليون عامل لكن لا توجد إحصاءات دقيقة كون هؤلاء العمال غير مسجلين في سجلات الدولة فيما تفيد إحصائية تعود لعام 2019 بوجود 31 ألفا و185 سوريا حصلوا على إذن عمل.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.