تطبيق إدارة الهجرة التركية الرسمي

15 مارس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 15 مارس 2022 - 11:18 مساءً
Osman
تكنولوجيا
تطبيق إدارة الهجرة التركية الرسمي

تطبيق إدارة الهجرة التركية الرسمي

أصدرت دائرة الهجرة التركية تطبيقًا للهواتف المحمولة بنظام “أندرويد”، ليقدم العديد من الخدمات للأجانب في تركيا.

ونشرت الدائرة التطبيق عبر حسابها في “تويتر” اليوم، الجمعة 20 نيسان، مؤكدة أنه يتوفر بست لغات وهي، العربية، التركية، الإنكليزية، الفارسية، الروسية، الألمانية.

واطلعت عنب بلدي على التطبيق الذي يحتوي خمس فروع، أولها “مركز الاتصالات” ويحوي عدة قوائم منها للاستفسار عن أي طلب يحتاجه الأجنبي، وإنشاء طلب، والدعم المباشر من خلال الاتصال بالرقم 157، الخاص بالشكاوى والاستفسارات بكل ما يلزم الأجانب عن الأمور القانونية.

وأحد الخانات الرئيسية “إدارة الهجرة” وعند الضغط إليه ينتقل إلى الموقع الرسمي للدائرة.

أما خدمة “الترجمة” التي يوفرها التطبيق، فتدعم الترجمة الصوتية بين العربية والتركية.

وإحدى الخانات الرئيسية كذلك “الأسئلة والأجوبة المتداولة” التي تحتوي معلومات عن تصريح الإقامة والحماية المؤقتة والحماية الدولية وإذن العمل.

ويمكن تحميله من متجر “غوغل بلاي”، وأكدت دائرة الهجرة أنه سيكون متاحًا قريبًا في “أب ستور”.

وتحتوي الخانة الرئيسية الأخيرة على “دليل الحياة في تركيا”، ويتضمن “مركز استعلامات” للأجانب فيه معلومات تهم العديد منهم، و”حول الحياة في تركيا” من خدمات معلوماتية تتعلق بالعمل والتعليم وتعلم اللغة التركية والصحة واكتساب الجنسية التركية والمواصلات والسفر وغيرها.

وأصبحت دائرة الهجرة الجهة المسؤولة عن اللاجئين السوريين، بعد نقل الملف إليها رسميًا، من منظمة إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، اعتبارًا من 16 آذار الماضي.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين في المدن والولايات التركية 3 ملايين و 572 ألف سوري يعيشون حاليًا في تركيا، بينهم 222 ألف يقيمون في المخيمات، إلى جانب عشرات الآلاف من اللاجئين العراقيين والأفغان وآخرين من دول أخرى.

ويبلغ عدد الأجانب الحاملين للإقامة في تركيا 631 ألفًا، بينما تبلغ أعداد من هم تحت الحماية الدولية 379 ألفًا و963 شخصًا.

لتحميل التطبيق أنقر هنا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.