بظروف غامضة.. هكذا يتخلص بشار الأسد من ضباطه

1 مارس 2022آخر تحديث : الثلاثاء 1 مارس 2022 - 2:10 مساءً
RizikAlabi
أخبار سوريا
بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد
بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد

بظروف غامضة.. هكذا يتخلص بشار الأسد من ضباطه

تركيا بالعربي – رصد

استعاد الأسد الآن سيطرته على نحو 70 بالمئة من أراضي البلاد بعد صراع دام عشر سنوات وأودى بحياة مئات الآلاف وأدى إلى نزوح ملايين من السكان.ابتدع النظام السوري وسائل مختلفة، للتخلّص من معارضيه، ولم يكتفي الأمر بالتخلص منهم، بل أنه حتى يتخلص من ضباطه الكبار، خصوصاً في أجهزة المخابرات ممن ارتبطت أسماؤهم بانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، بما في ذلك جرائم القتل والتعذيب.

ويشير الخبراء، أن هناك تفسير واحد فقط لهذه العمليات التي يقوم بها بشار الأسد، وهي تصفيات متعمدة من لبعض الشخصيات المتورطة في جرائم واضحة بحق المدنيين في سورية، في محاولة لتجنب أي إدانة له مستقبلاً من جانب المجتمع الدولي.

ويضيف الخبراء، أن العام الحالي وفاة أو مقتل العديد من كبار الضباط في جيش النظام السوري في حوادث يكتنفها الغموض، فعلى سبيل المثال، توفي العميد أكرم محمد معلا، قائد “اللواء 65 ميكا” التابع لـ”الفرقة الثالثة” في القلمون الشرقي بريف دمشق، عن عمر يناهز 56 عاماً. ولم توضح عائلته أسباب الوفاة في نعيها له، غير أنها أشارت إلى أن جثمانه نُقل من مستشفى تشرين العسكري في محيط العاصمة السورية، ليدفن في في ريف اللاذقية،والجدير ذكره، إنّ المتوفى كان مسؤولاً عن العديد من المجازر المرتكبة بحق أهالي مناطق القلمون والغوطة الشرقية والبادية السورية.

كما أن الصفحات الموالية، نعت أكثر من 15 ضابطاً برتب كبيرة منذ مطلع العام الحالي، مشيراً إلى أنّ أغلبهم “تقلّدوا مناصب حساسة ومهمة، سواء داخل المؤسسة العسكرية أو الأمنية، خلال السنوات العشر الأخيرة”.

الجدير بالذكر، أن نظام الأسديتكتم عن خسائره العسكرية كسياسية تعتيم إعلامي يتبعها منذ بداية حربه على الشعب السوري قبل عشرة أعوام، فيما تضطر الصفحات الموالية إلى نشر أسماء القتلى من الضباط والعناصر جراء الهجمات العسكرية على الجبهات المشتعلة في معظم المناطق السورية.

ويشير الخبراء، أن العقيد سهيل الحسن أو كما يعرف بـ “النمر” من الشخصيات المحورية الصاعدة داخل الجهاز الأمني السوري،وعسكرياً يعتبر المهندس الأساسي في استراتيجية النظام السوري في ربيع 2013 ضد الثورة الشعبية والمعارضة. حيثحقق العقيد سهيل الحسن انتصارات عسكرية هامة أبرزها، رفع الحصار عن الأحياء الموالية في حلب واستعادة السيطرة على قراها بالشمال الشرقي، واسترجع مدينة مورك في ريف حماه في تشرين الأول/أكتوبر بعد أن قصفتها طائرات النظام بالبراميل المتفجرة، والتي لها أهمية كبيرة بالنسبة للأسد حيث تستخدم كمنطقة لإطلاق الصواريخ نحو ريف إدلب.

ويختم الخبراء، أن “النمر” بات أكثر من مجرد عسكري مفضل ومحبب وله حظوة كما تصفه وسائل الإعلام الموالية، ليتحول إلى تهديد مباشر وفعلي لبشار الأسد نفسه. حيث أن شخصية النمر حازت على مكانة كبيرة بين المواليين وهو يمثل الأمل الوحيد لطائفته”. كما يحظى باهتمام غير مسبوق على صفحات التواصل الاجتماعي وتحديدا فيس بوك، حيث بات يلقب بـ بطل الفترة.وحتى من عامة الشعب، وتطور نفوذه وصل الى حد التحدي لشقيق الأسد “ماهر”. لذلك فإن التصفية هي الخيار الوحيد المتبقي للأسد بحسب الخبراء لإنهاء الخطر المحدق بسلطته. ويضيف الخبراء، أنه على الرغم من كون النمر علوياً، فإن ما يصل إلى 80٪ من الطائفة السنية مستعدون لدعمه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.