عاجل: أول دولة في العالم تعلن حظر دخول بوتين ولافروف وشويغو إليها

28 فبراير 2022آخر تحديث : الإثنين 28 فبراير 2022 - 9:51 صباحًا
Osman
أخبار العرب والعالم
بوتين عاجل
بوتين عاجل

عاجل: أول دولة في العالم تعلن حظر دخول بوتين ولافروف وشويغو إليها

هام: اشترك في قناة تركيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث الأخبار العاجلة.

فرضت أستراليا عقوبات مالية وحظر دخول على الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية، سيرغي لافروف، والأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الروسي.

وجاء في بيان صدر عن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون: “بدأ سريان مفعول العقوبات المالية الأسترالية وحظر الدخول إلى أراضيها المفروضة على الرئيس الروسي وسائر الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الروسي وخاصة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين ووزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف”.

وأضاف البيان أن أستراليا تنوي “مواصلة العمل مع شركائها الدول ذات التفكير المماثل” لمواصلة فرض العقوبات الاقتصادية على روسيا لتشديد العقوبات التي تم فرضها في الأيام الماضية. وذكر أن أستراليا قد فرضت عقوبات على أكثر من 350 شخصية في روسيا بمن فيهم النواب والقادة العسكريون، بالإضافة إلى العقوبات المفروضة على 13 شخصية وكيانا في بيلاروس بما في ذلك وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين.

القوات الأوكرانية تقاوم التقدم الروسي.. اشتباكات في كييف وموسكو تعترف بوجود خسائر في صفوف قواتها

يواصل الطيران الروسي قصف المطارات الحربية الأوكرانية لليوم الخامس على التوالي بهدف شل سلاح الجو الأوكراني وتأمين التغطية الجوية للتقدم البري، وتجري اشتباكات في كييف، خاصة في الجهة الشمالية من المدينة.

وتركزت الاشتباكات التي اندلعت فجر اليوم الاثنين في شارع شيرباكوفا الذي يقع على بعد 11 كيلومترا من وسط العاصمة الأوكرانية.

وقد أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية صباح أمس الأحد انتشارا كبيرا لقوات برية روسية تضم مئات المركبات العسكرية في قافلة شمال شرق مدينة إيفانكيف الأوكرانية وتتحرك باتجاه كييف على بعد 40 ميلا تقريبا.

وتحمل القافلة -التي تمتد لأكثر من 3 أميال- الوقود والأدوات اللوجستية والمركبات المدرعة.

كما كشفت الصور الضربات الجوية الأخيرة التي تعرض لها مطار أنتونوف في هوستوميل، والأضرار الناجمة عن هذه الضربات، والقتال العنيف في المطار وبالقرب منه.

من جانبها، قالت الخدمة الحكومية للاتصالات الخاصة وحماية المعلومات في أوكرانيا إنه تم سماع انفجارات في مدينة خاركيف صباح اليوم الاثنين.

جبهات مواجهة

وكانت مناطق عدة في المدينة -التي تعد ثانية أهم مدن أوكرانيا- شهدت أمس معارك عنيفة بين القوات الأوكرانية والروسية، وبعد تصريحات للقوات الروسية قالت فيها إنها دخلت خاركيف أكدت القوات الأوكرانية أنها تسيطر بشكل كامل على المدينة.

وفي اليوم الرابع من حرب روسيا على أوكرانيا كانت المعارك في أكثر من اتجاه، فرغم اعتراف القوات الروسية لأول مرة بسقوط قتلى وأسر عدد من أفرادها فإنها أظهرت محاولات لتحقيق مكاسب ميدانية ملموسة أمام مقاومة الجيش الأوكراني -ولا سيما في خاركيف- بعد دخول القوات الروسية إليها واندلاع قتال عنيف بعد رفض الجنود الأوكرانيين الاستسلام.

وقرب خيرسون (جنوبي البلاد) أعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة على مطار شورنوبايفكا.

وفي لوغانسك، اخترقت القوات الانفصالية الخطوط الأوكرانية بعمق 52 كيلومترا، وفي دونيتسك سيطرت القوات الانفصالية على 4 بلدات جديدة في محور مدينة فولنوفاخا.

ميدانيا أيضا، قالت وكالة الأنباء الأوكرانية إن القوات العسكرية الأوكرانية قصفت رتلا من الآليات العسكرية الروسية بالقرب من منطقة ماكاريف على بعد 60 كيلومترا من العاصمة كييف.

كما أفادت وكالة الأنباء الأوكرانية بارتفاع عدد القتلى الروس في المعارك الجارية إلى 4500.

خسائر

واعترف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف بوقوع قتلى وجرحى وأسرى في صفوف القوات الروسية، لكنه أضاف أن خسائر القوات الأوكرانية أكبر بأضعاف.

ونشرت قناة “زفيزدا” التابعة لوزارة الدفاع الروسية صورا قالت إنها لطائرات أوكرانية من طراز “ميغ-29” مدمرة على مدرج مطار في مدينة إيفانو فرانكيفسك (غربي أوكرانيا).

بدورها، أفادت وسائل إعلام أوكرانية بإسقاط مروحيتين روسيتين شمالي كييف.

وقد أعلنت شركة الصناعات الدفاعية الأوكرانية أن القصف الروسي تسبب في تدمير أكبر طائرة شحن في العالم -وهي أوكرانية الصنع من طراز “أنتونوف 225”- وذلك في قصف روسي على مطار غوستوميل.

في التطورات الميدانية أيضا، شهد إقليم دونباس (شرقي أوكرانيا) أمس الأحد معارك عنيفة، وقال الانفصاليون الموالون لروسيا في مدينة لوغانسك بالإقليم إنهم شرعوا في تغيير الأنظمة والقوانين في المناطق التي سيطروا عليها.

وبث الانفصاليون صورا لما قالوا إنها عودة مظاهر الحياة إلى طبيعتها في مدينة ستانيتسا لوغانسكايا التي سيطروا عليها قبل يومين.

وأضافوا أنهم ألغوا كافة التعاملات بالعملة الأوكرانية “هريفنا”، واعتمدوا التعامل بالروبل الروسي، وغيروا كافة القوانين والأنظمة ضمن ما قالوا إنها “إجراءات فرض نظام جمهورية لوغانسك” في المناطق التي استعيدت من الجيش الأوكراني، حسب تعبيرهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.