ما قصة “الفرن الروسي” الذي يتنقل مع القوات في أوكرانيا

27 فبراير 2022آخر تحديث : الأحد 27 فبراير 2022 - 2:08 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
ما قصة “الفرن الروسي” الذي يتنقل مع القوات في أوكرانيا

تركيا بالعربي – متابعات

ما قصة “الفرن الروسي” الذي يتنقل مع القوات في أوكرانيا

تكشف صور تقشعر لها الأبدان عن أسطول روسيا من المحارق المتنقلة المستخدمة في “حرق الجنود القـ .ـتلى” وسط مخاوف من أنهم سيستخدمونها لإخفاء الحجم الحقيقي للحـ .ـرب الأوكرانية.

ويمكن للشاحنات المرعبة أن تختصر الجـ .ـثث إلى رماد على جانب الطريق، مما يسهل على فلاديمير بوتين التقليل من التكلفة البشرية للصـ.ـراع.

وتظهر لقطات صادمة – تمت مشاركتها في الأصل في عام 2013 – غرفة دائرية مزودة في الجزء الخلفي من الشاحنة بشكل مثير للقلق.

ويمكن للجنود بعد ذلك رفع درجة الحرارة إلى درجات حرارة حارقة، في محاولة لتجنب تراكم جبال من الجـ .ـثث على مرأى ومسمع من الجمهور.

وقد نشرت روسيا هذه الآلية القاتمة إلى جانب معداتها العسكرية المعتادة لعدد من السنوات، ولكن المخاوف أثيرت الآن من أنها ستصبح مشهدا مألوفًا جدًا في أوكرانيا.

فهي قادرة على التمويه في بين أسطول من الدبابات والشاحنات، في حين إخفاء سرهم الشرير على مرأى من الجميع.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس لصحيفة ديلي تلغراف: “إذا كنت جنديا وعرفت أن جنرالاتي لا يثقون بي كثيرا لدرجة أنهم تبعوني حول ساحة المعركة بمحرقة متنقلة، أو كنت أمًا أو أباً لابن، يحتمل أن يتم نشري في منطقة قتال، واعتقدت حكومتي أن طريقة التستر على الخسائر هي محرقة متنقلة، سأكون قلقا جدا جدا”، وأضاف” “إنه أثر جانبي مخيف جدًا لكيفية رؤية الروس لقواتهم”.

ويتوقع والاس “رؤية بعض الأشياء التي قاموا بها من قبل” وأن استخدام محرقة متنقلة “ربما يقول كل ما تحتاج إلى معرفته عن النظام الروسي”، وفقًا للتلغراف.

وفي كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، ومع استمرار تصاعد التوترات، أفادت التقارير أن روسيا وافقت على خطط لإنشاء “مقابر جماعية عاجلة” في الوقت الذي تزايدت فيه المخاوف من الحـ .ـرب.
وذكرت وسائل الاإعلام الروسية أن المدافن شيدت كأولوية بعد أن ظهرت وثائق قانونية مسربة.

وأعلنت أوكرانيا أنها قـ .ـتلت 2800 جندى روسى ودمرت ما يصل الى 80 دبابة وأبادت أكثر من 500 عربة قتالية مدرعة مختلفة .

وقد قاتلت قواتهم بضراوة ضد رجال بوتين، مما يضمن عدم تحقيق أعدائهم أي مكاسب ذات مغزى في الساعات الست والثلاثين الأولى.

وتقول وزارة الدفاع الأوكرانية أنها قضت أيضا على 10 طائرات و7 مروحيات حتى الآن.

وعلى الرغم من وجود علامات استفهام حول دقة أرقام كييف، إلا أنهم أصدروا التقييم التصعيدي، وسط مخاوف من أن تقع كييف في غضون 96 ساعة.

إدارة الهجرة التركية تمدد للعديد من السوريين مهلة 45 يوم إلى شهرين

تركيا بالعربي

تلقى عدد كبير من السوريين رسائل نصية من رئاسة الهجرة التركية العامة، أعلنت فيها تمدد فترة تثبيت العناوين.

وجاء في نص الرسالة والتي أطلع عليها موقع تركيا بالعربي:

تبقى 60 يوماً لتمديد التسجيل.

302915610 - تركيا بالعربي

هذا وقال الاعلامء علاء عثمان، أن السلطات التركية أتصلت هاتفيهاً بعدد من السوريين لم تجدهم في عناوينهم وطالبت منهم تثبيت عناوينهم بأسرع وقت ممكن حتى لا يتوقف الكملك الخاص بهم.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

لن يتم منح الكملك للسوريين بشكل مباشر بعد الآن قرارات غير مسبوقة تعلن عنها وزارة الداخلية

أدلى نائب وزير الداخلية التركي، إسماعيل تشاتكلي بتصريحات تتعلق بسياسات الهجرة في تركيا خلال اجتماعه بممثلي وسائل الإعلام التركية.

وأوضح تشاتكلي أن العالم يواجه الهجرة لأسباب مختلفة، وأن تركيا، حيث يعيش ما يقرب من 4 ملايين أجنبي، هي الدولة التي تستضيف أكبر عدد من المهاجرين.

وتطرق تشاتكلي إلى الأعمال التي تم إجراؤها لإدماج المهاجرين، وذكر أنه يتم أيضاً تقديم دورات لتعليم اللغة تركية، وأضاف: “إننا نتجه نحو خطة جديدة، إذا كان سكان الحي من الأجانب أكثر من 25%، فإننا سنغلقه أمامهم، ولن نقبل بتسجيل إقامات جديدة للأجانب في هذا الحي، وفعلنا ذلك في حي تلو الآخر”.

وأشار في حديثه إلى أن بعض الأجانب يسكنون في مناطق غير مهيّأة للسكن: “أغلقنا 781 حياً في تركيا أمام التسجيل، بسبب أنها تجاوزت 25% من إجمالي السكان، وإننا نرى أنهم يعيشون في مبان مهجورة، ضمن ظروف غير صحية”.

الولايات المغلقة أمام الأجانب

وقَسَّم تشاتكلي المناطق التي مُنع على الأجانب التمركز فيها إلى ثلاثة أقسام: “هناك ولايات مغلقة أمام الحماية المؤقتة، وولايات مغلقة أمام الحماية الدولية، وولايات مغلقة أمام كليهما”، وأضاف: “إن الولايات المغلقة أمام تسجيل الحماية المؤقتة والدولية هي أنقرة – أنطاليا – أيدن – بورصة – تشاناكالي – دوزجي – أدرنة – هاتاي – إسطنبول – إزمير – كيركلاريلي – كوجالي – موغلا – سكاريا – تيكيرداغ – يالوفا”.
“لن نمنح وضع الحماية المؤقتة بشكل مباشر”

وذكر تشاتكلي بأن حركة النزوح من سوريا معظمها تتكون من الذكور لأسباب اقتصادية، لذلك لن يتم منح وضع الحماية المؤقتة إلى السوريين فور تقدّمهم بطلب الحصول عليها: “لن نمنح وضع الحماية المؤقتة بشكل مباشر إلى السوريين غير المسجلين والوافدين حديثاً، من الآن فصاعداً، سنأخذهم إلى المخيمات ونحقق معهم في المخيمات، وسنرى ما إذا كانوا بحاجة إلى حماية مؤقتة أم لا، ولأي سبب جاؤوا. لن نسمح بالهجرة الاقتصادية من سوريا وخاصة من دمشق ومحيطها، وأينما يتم القبض عليهم في تركيا، فهناك مخيمات حددناها، سوف نجبرهم على الإقامة في تلك المخيمات، وسنقوم بتقييم وضع الحماية المؤقتة هناك”.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.