رجل يعاني من صعوبة التنفس لسنوات يكتشف سببا “غريبا ونادرا” داخل أنفه (صور)

25 فبراير 2022آخر تحديث : الجمعة 25 فبراير 2022 - 2:18 مساءً
رجل يعاني من صعوبة التنفس لسنوات يكتشف سببا “غريبا ونادرا” داخل أنفه (صور)

تركيا بالعربي – متابعات

رجل يعاني من صعوبة التنفس لسنوات يكتشف سببا “غريبا ونادرا” داخل أنفه

أصيب رجل، كان يكافح من أجل التنفس، بالذهول بعد أن اكتشف جـ .ـراحو مستشفى “مونت سيناي” سنا يبلغ طوله 15 ملم، ينمو داخل فتحة أنفه اليمنى.

وتوجه الرجل من نيويورك، والذي لم يكشف عن اسمه والبالغ من العمر 38 عاما، إلى الطبيب بعد أن عانى من صعوبات في التنفس لسنوات عدة، وفقا لدراسة حالة أجرتها مجلة New England Journal of Medicine، والتي توضح بالتفصيل الشذوذ الشمي.

وكشف الفحص أن المريض يعاني من انحراف في الحاجز الأنفي – عندما يتم دفع الحاجز بين الممرات الأنفية إلى الجانب – بالإضافة إلى نمو يشبه العظم في الأنف.

وكانت هذه المضاعفات مزعجة لأن المريض لم يكن يعاني من أي صدمة أو تشوهات مرئية في الوجه.

ومن أجل الوصول إلى جذر المشكلة، أجرى جـ .ـراحو الفم والوجه والفكين ساجار خانا ومايكل تيرنر تنظيرا للأنف، وهو فحص للأنف يتم إجراؤه عبر أداة تشبه الأنبوب مع ضوء وعدسة، واكتشفوا أن “كتلة بيضاء تظهر من خلال أرضية فتحة الأنف اليمنى”.

وعلى وجه التحديد، كان لدى الرجل سن منتبذ يبلغ طوله 15 ملم، والذي يُعرّف بأنه يحتوي على ضرس في مكان غير طبيعي. والحالة نادرة للغاية وعادة ما تشهد نمو الأسنان في عظم الفك تحت اللثة بدلا من الأنف، وهي حالة تؤثر على 0.1 إلى 1% من السكان، وفقا لدراسة أجريت عام 2019.

وما يزال من غير الواضح ما الذي يسبب هذا النمو المتطفل داخل الأنف، على الرغم من أن الأطباء في الماضي ألقوا باللوم على الصدمات والالتهابات جنبا إلى جنب مع الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، وهو انشقاق في سقف الفم منذ الولادة.

ولحسن الحظ، تمكن الأطباء من إزالة الكتلة للمريض عن طريق جـ .ـراحة داخل الأنف دون أي “مضاعفات ما بعد الجـ .ـراحة”، وفقا للتقارير.

وفي “متابعة بعد ثلاثة أشهر من الجراحة، تم حل أعراض انسداد الأنف لدى المريض”، بحسبما ذكرته وسائل إعلامية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها شخص ما إلى مثل هذه الحالة. وفي عام 2019، أصيب رجل فقد حاسة الشم بالذهول بعد أن أخبره الأطباء أن الجاني كان سنا ينمو داخل أنفه.

المصدر: نيويورك بوست

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.