دعم مالي ضخم للجيش الأوكراني والدفع بعملة الـ “بيتكوين”

25 فبراير 2022آخر تحديث : الجمعة 25 فبراير 2022 - 9:16 مساءً
Osman
أخبار العرب والعالم
دعم مالي ضخم للجيش الأوكراني والدفع بعملة الـ “بيتكوين”

دعم مالي ضخم للجيش الأوكراني والدفع بعملة الـ “بيتكوين”

تلقت مجموعة المتطوعين الأوكرانية “Come Back Alive”، وهي منظمة أوكرانية غير حكومية تقدم الدعم للقوات المسلحة في البلاد، أكثر من 4 ملايين دولار في شكل تبرعات من عملة “بيتكوين” منذ أن بدأت روسيا “غزوها” يوم الخميس 24 من شباط.

ووفقًا لشركة تحليل “Blockchain Elliptic“، يشمل المبلغ الإجمالي تبرعًا واحدًا بقيمة 3 ملايين دولار تم تلقيه اليوم الجمعة، 25 من شباط.

وتدفقت التبرعات من العملات المشفرة في الأسابيع الأخيرة ليبلغ مجموعها مئات الآلاف من الدولارات إلى المنظمات غير الحكومية الأوكرانية ومجموعات المتطوعين التي تعمل لدرء الهجوم الروسي، وفقًا لموقع “Elliptic”.

وقام نشطاء بنشر العملة المشفرة لمجموعة متنوعة من الأغراض، مثل تزويد الجيش الأوكراني بمعدات عسكرية وإمدادات طبية وطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى تمويل تطوير تطبيق التعرف على الوجه المصمم لتحديد ما إذا كان شخص ما مرتزقًا أو جاسوسًا روسيًا.

وقال توم روبنسون، كبير الباحثين في “Elliptic”، التي تبيع أدوات تحليلات “Blockchain” للبنوك ومنصات العملات المشفرة، “يتم استخدام العملات المشفرة بشكل متزايد في حرب التمويل الجماعي، بموافقة ضمنية من الحكومات”.

“بلا حدود ومقاومة للرقابة”
عززت مجموعات المتطوعين عمل الجيش الأوكراني من خلال تقديم موارد وقوى بشرية إضافية، وقدموا الدعم للمحتجين، عندما تمت الإطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش عام 2014.

وتتلقى هذه المنظمات الأموال من الجهات المانحة الخاصة عبر التحويلات البنكية أو تطبيقات الدفع، وكانت “بيتكوين” الأكثر شيوعًا من بين العملات المشفرة، لأنها تسمح بتجاوز المؤسسات المالية التي قد تمنع المدفوعات إلى أوكرانيا.

ويؤكد الارتفاع الكبير في التبرعات، الدور المتزايد للعملات المشفرة في جمع الأموال عبر الإنترنت، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن إخفاء الهوية يسمح للمنظمات بجمع الأموال حتى لو لم تسمح الشركات المالية بتحويل الأموال أو تفرض قيودًا صارمة عليها.

وتلقّت مجموعة أخرى، وهي “Ukrainian Cyber ​​Alliance”، ما يقرب من مئة ألف دولارًا من “البيتكوين” “والليتكوين” “والإيثريوم” ومزيج من العملات المستقرة على مدار العام الماضي.

على الجانب الآخر، كان الانفصاليون الموالون لروسيا يجمعون الأموال بعملة “بيتكوين” منذ الأيام الأولى للصراع، بحسب شبكة “CNBC“.

وقال محلل البيانات المالية في لندن بواز سوبرادو لشبكة “CNBC” إن بعض المسؤولين الروس ذكروا أنهم لم يغلقوا حسابات بنكية معارضة “خوفًا من دفعهم إلى جمع الأموال المشفرة، وهو أمر يصعب مراقبته كثيرًا”.

وأضاف سوبرادو أن هناك تاريخًا طويلًا من جمع الأموال المشفرة لأسباب “مثيرة للجدل”، من “ويكيليكس” (منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة)، إلى السياسي المعارض الروسي أليكسي نافالني، الذي قام أيضًا بجمع الأموال من عملة “بيتكوين”.

اتخذت أوكرانيا أيضًا خطوات لاحتضان العملات المشفرة على المستوى الوطني، إذ توصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والبرلمان مؤخرًا إلى أرضية مشتركة بشأن قانون يقنن العملات المشفرة وينظمها.

ويقطع هذا الإجراء شوطًا طويلاً نحو رفع العملة المشفرة بعيدًا عن “المنطقة الرمادية القانونية” (تصف الحيز بين السلام والحرب حيث تتنافس الجهات الحكومية وغير الحكومية) حيث توجد حاليًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.