على نطاق واسع… تطبيق “ترامب” يتصدر متجر آبل

23 فبراير 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 فبراير 2022 - 5:14 مساءً
على نطاق واسع… تطبيق “ترامب” يتصدر متجر آبل

تركيا بالعربي – متابعات

على نطاق واسع… تطبيق “ترامب” يتصدر متجر آبل

كشفت بيانات من شركة أبتوبيا للأبحاث أنه تم تنزيل تطبيق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب (تروث سوشيال) 170 ألف مرة على متجر تطبيقات أبل منذ إطلاقه مساء الأحد.

وكان التطبيق الذي أنشأته الشركة التي يديرها الرئيس الأمريكي السابق هو الأكثر تنزيلا في متجر تطبيقات أبل بعد وقت قصير من نشره.

ووفقا لرويترز، قالت أبتوبيا إنه من المحتمل أن يكون ارتفاع سقف التوقعات والطلبات المسبقة لتنزيل التطبيق هي السبب عن هذا العدد الكبير من التنزيلات.

تم إطلاق مشروع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الجديد للتواصل الاجتماعي تطبيق Truth Social في وقت متأخر الأحد على متجر تطبيقات أبل.

إطلاق تطبيق Truth Social يشير إلى عودة ترامب إلى وسائل التواصل الاجتماعي بعد حظره من عدة منصات العام الماضي.

وتم تنزيل تطبيق Truth Social تلقائيا على أجهزة أبل التي تخص المستخدمين الذين طلبوا التطبيق مسبقا.

وذكر العديد من المستخدمين أنهم إما يواجهون مشكلة في التسجيل للحصول على حساب في تطبيق Truth Social أو تمت إضافتهم إلى قائمة انتظار برسالة تقول “نظرا للطلب الهائل، وضعناك على قائمة الانتظار الخاصة بنا”.

وذكرت رويترز في وقت سابق أن تطبيق Truth Social كان متاحا للأشخاص الذين تمت دعوتهم لاستخدامه خلال مرحلة الاختبار.

وتم حظر ترامب من استخدام مواقع تويتر وفيس بوك ويوتيوب وجوجل بعد الهجوم الذي وقع في السادس من يناير/كانون الثاني عام 2021 على مبنى الكونجرس الأمريكي من قبل مؤيديه، بعد اتهامه بنشر رسائل تحرض على العنف.

وستنضم مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا برئاسة النائب الجمهوري السابق ديفين نونيس، والتي تقف وراء مشروع (تروث سوشيال)، إلى مجموعة متنامية من شركات التكنولوجيا التي تطرح نفسها على أنها مدافعة عن حرية التعبير وتأمل في جذب المستخدمين الذين يشعرون بأنه يتم حجب آرائهم على منصات التواصل الاجتماعي الحالية.

وحتى الآن، لم تقترب أي من الشركات الجديدة، ومنها منافسون لتويتر مثل جيتر وبارلر وموقع رامبل لمقاطع الفيديو، من مضاهاة شعبية نظرائها من المواقع الشهيرة.

وقال ديفين نونيز رئيس “مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا” الشركة الأم للشبكة الجديدة، لتلفزيون “فوكس نيوز”: “سنبدأ بطرح التطبيق للأفراد على متجر أبل هذا الأسبوع”.

وأضاف البرلماني السابق الذي ترك الكونجرس في وقت سابق من هذا العام لترؤس مجموعة ترامب “أعتقد أنه بحلول نهاية مارس/أذار، سنكون جاهزين للعمل بشكل كامل، على الأقل في الولايات المتحدة”.

من جهته، غرد دونالد ترامب الابن، نجل الرئيس السابق، الثلاثاء قائلا “حان وقت الحقيقة”، مع صورة لرسالة من والده على المنصة الاجتماعية الجديدة جاء فيها “استعدوا! سيستقبلكم رئيسكم المفضل قريبا”.

ووفق تقارير صحافية مختلفة، تمتلك المجموعة حوالى 1.25 مليار دولار للمنافسة في سوق الشبكات الاجتماعية المزدحمة.

المصدر: صوت بيروت

الحكومة التركية تبدأ بمشروع لمنع تجمعات السوريين في منطقة واحدة وتبدأ من أنقرة

قالت صحيفة “جمهورييت” التركية، اليوم الجمعة 18 من شباط، أنّه أربعة آلاف و514 لاجئًا سوريًا نقلوا حتى الآن، من منطقة ألتنداغ في العاصمة التركية أنقرة، وأُغلق 100 و77 محلًا تجاريًا، بالإضافة إلى هدم بناء مهجور كان يستخدمه بعض السوريين.

هام: اشترك في قناة تركيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار تركيا.

وجاء قرار النقل ضمن مشروع، أطلقته وزارة الداخلية التركية، لتجنب تجمعات الأجانب في منطقة واحدة بحسب ما نقل موقع صحيفة عنب بلدي عن صحيفة جمهورييت.

وذكرت الصحيفة أنّ الوزارة بدأت بهذه الخطوة من أجل منع التكتل المكاني للأجانب، وأشارت إلى أنّ منطقة ألتنداغ اُختيرت كمنطقة تجريبية لتطبيق المشروع، الذي من الممكن تطبيقه في جميع أنحاء البلاد.

وضمن تفاصيل المشروع، أضافت الصحيفة، أنه “جرى التواصل مع العائلات السورية وعقد اجتماعات فردية ومن ثمّ نقلهم إلى أماكن سكن أخرى”.

ولفتت إلى أن عملية النقل جرت على أساس تطوعي، من خلال تقديم حوافز للعائلات، في حال وجود تجمعات وكثافة للأجانب في المنطقة.

وقالت، “يتم وضع آليات في المرتبة الأولى، للمحافظات التي يوجد فيها أكثر من عشرة آلاف أجنبي، لمتابعة التوتر الاجتماعي والتطورات بشكل سريع”، مشيرة إلى أنّ “عمليات النقل قائمة على موافقة الأفراد”، على حد تعبيرها.

وفي حال نجاح المشروع ستنقل هذه التجربة لجميع المحافظات في جميع أنحاء البلاد، كما ذكرت الصحيفة.

وكان وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، قد أفاد في تصريحات صحفية، يوم الخميس، في 17 من شباط، بعدد اللاجئين السوريين المتواجدين تحت الحماية المؤقتة، في تركيا، والذي وصل لـ3 ملايين و700 ألف.

وأوضح صويلو، أنّ عدد السوريين في بعض المناطق يزيد عن 25%، وبحسب هذا المقياس وُضع حد لعدم قبول إقامة أي أحد في هذه المناطق، وليس فقط السوريين بل كل الجنسيات الأجنبية الأخرى.

وكانت منطقة ألتنداغ، شهدت في 11 من آب 2021، أعمال شغب واعتداءات طالت لاجئين سوريين في المنطقة، إثر شجار بين مجموعتي أتراك وسوريين، أدى إلى مقتل شاب تركي وإصابة آخر.

وحددت مديرية الهجرة التركية، بعد وقوع هذه الحوادث، قرارات تتعلق بوجود اللاجئين السوريين في أنقرة، جاءت في قرار صدر في 1 من أيلول 2021.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.