بعد تـ.ـورطه بسـ.ـرقات كبيرة… نظام الأسد يحجـ.ـز على أموال أحد مسؤوليه

23 فبراير 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 فبراير 2022 - 1:30 مساءً
OBK
أخبار سوريا
بعد تـ.ـورطه بسـ.ـرقات كبيرة… نظام الأسد يحجـ.ـز على أموال أحد مسؤوليه

تركيا بالعربي – متابعات

بعد تـ .ـورطه بسـ.ـرقات كبيرة… نظام الأسد يحجـ.ـز على أموال أحد مسؤوليه

حـ .ـجز نظام الأسد على أموال أحد المسؤولين لديه، بعد تـ .ـورطه بسـ .ـرقة مبالغ مالية كبيرة، كانت مخصصة لمشاريع متعلقة بإعادة الإعمار.

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” الموالي أن وزارة المالية في حكومة النظام، حـ .ـجزت على أموال رئيس مجلس دير الزور السابق، فادي طعمة، وزوجته ومقربين منه، لتـ .ـورطهم بسـ .ـرقات كبيرة.

وأضاف أن قرار الحـ .ـجز شمل كذلك عددًا من رؤساء الأقسام في البلدية، وعدة متعهدين، كانت لهم مساهمات لا بأس بها من تلك السـ .ـرقات.

وأشارت المصادر إلى أن الأموال المسروقة كانت مخصصة لمشاريع تنموية وإعادة إعمار، في محافظة دير الزور، شرقي سوريا، والتي تخضع لسيطرة عدة قوى وميليشيات، بعضها مرتبط بإيران، وأخرى مرتبطة بروسيا.

وكان موقع “هاشتاغ” الموالي كشف قبل أيام، عن تـ .ـورط مسؤولين كبار في نظام الأسد، من بينهم محافظ ريف دمشق السابق، بسـ .ـرقة محـ .ـروقات بقيمة 19 مليار ليرة سورية.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد انتشارًا كبيرًا للفساد والمحسوبيات والسـ .ـرقات ضمن المؤسسات الحكومية، وهو ما ينعكس، بشكل كارثي، على الواقع المعيشي والخدمي للسوريين المقيمين في تلك المناطق.

الحكومة التركية تبدأ بمشروع لمنع تجمعات السوريين في منطقة واحدة وتبدأ من أنقرة

قالت صحيفة “جمهورييت” التركية، اليوم الجمعة 18 من شباط، أنّه أربعة آلاف و514 لاجئًا سوريًا نقلوا حتى الآن، من منطقة ألتنداغ في العاصمة التركية أنقرة، وأُغلق 100 و77 محلًا تجاريًا، بالإضافة إلى هدم بناء مهجور كان يستخدمه بعض السوريين.

هام: اشترك في قناة تركيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار تركيا.

وجاء قرار النقل ضمن مشروع، أطلقته وزارة الداخلية التركية، لتجنب تجمعات الأجانب في منطقة واحدة بحسب ما نقل موقع صحيفة عنب بلدي عن صحيفة جمهورييت.

وذكرت الصحيفة أنّ الوزارة بدأت بهذه الخطوة من أجل منع التكتل المكاني للأجانب، وأشارت إلى أنّ منطقة ألتنداغ اُختيرت كمنطقة تجريبية لتطبيق المشروع، الذي من الممكن تطبيقه في جميع أنحاء البلاد.

وضمن تفاصيل المشروع، أضافت الصحيفة، أنه “جرى التواصل مع العائلات السورية وعقد اجتماعات فردية ومن ثمّ نقلهم إلى أماكن سكن أخرى”.

ولفتت إلى أن عملية النقل جرت على أساس تطوعي، من خلال تقديم حوافز للعائلات، في حال وجود تجمعات وكثافة للأجانب في المنطقة.

وقالت، “يتم وضع آليات في المرتبة الأولى، للمحافظات التي يوجد فيها أكثر من عشرة آلاف أجنبي، لمتابعة التوتر الاجتماعي والتطورات بشكل سريع”، مشيرة إلى أنّ “عمليات النقل قائمة على موافقة الأفراد”، على حد تعبيرها.

وفي حال نجاح المشروع ستنقل هذه التجربة لجميع المحافظات في جميع أنحاء البلاد، كما ذكرت الصحيفة.

وكان وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، قد أفاد في تصريحات صحفية، يوم الخميس، في 17 من شباط، بعدد اللاجئين السوريين المتواجدين تحت الحماية المؤقتة، في تركيا، والذي وصل لـ3 ملايين و700 ألف.

وأوضح صويلو، أنّ عدد السوريين في بعض المناطق يزيد عن 25%، وبحسب هذا المقياس وُضع حد لعدم قبول إقامة أي أحد في هذه المناطق، وليس فقط السوريين بل كل الجنسيات الأجنبية الأخرى.

وكانت منطقة ألتنداغ، شهدت في 11 من آب 2021، أعمال شغب واعتداءات طالت لاجئين سوريين في المنطقة، إثر شجار بين مجموعتي أتراك وسوريين، أدى إلى مقتل شاب تركي وإصابة آخر.

وحددت مديرية الهجرة التركية، بعد وقوع هذه الحوادث، قرارات تتعلق بوجود اللاجئين السوريين في أنقرة، جاءت في قرار صدر في 1 من أيلول 2021.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.