أول مقاتلة شبحية من إنتاج تركيا وباكستان وأذربيجان (فيديو)

21 فبراير 2022آخر تحديث : الإثنين 21 فبراير 2022 - 11:30 صباحًا
أول مقاتلة شبحية من إنتاج تركيا وباكستان وأذربيجان (فيديو)

أول مقاتلة شبحية من إنتاج تركيا وباكستان وأذربيجان

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في الآونة الأخيرة كشفت صناعات الدفاع التركية عن استعدادها لإبرام اتفاقية مع باكستان وأذربيجان لإنتاج مقاتلات الجيل الخامس الشبحية من طراز تي إف إكس. ، وفي سياق متصل تواصل تركيا جهودها لتطوير مقاتلتها الوطنية TF-X ، المعروفة أيضًا باسم National Combat Aircraft-MMU .

وتؤكد تركيا ، إرادتها القوية في اتباع سياسة مستقلة في مجال إنتاج و تطوير صناعاتها الدفاعية ، بعيدا عن الحاجة للدول الغربية ، وزادت هذه الإرادة في خضم العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة .

بدوره قال رئيس هيئة صناعات الدفاع إسماعيل دمير إنهم يفضلون أن تكون MMU مشروعًا متعدد الجنسيات مثل F-35. لهذا السبب يوصون باستخدام المقاتلة الشبحية الوطنية إلى الدول الصديقة والحليفة. وتشمل أذربيجان وباكستان وقطر وماليزيا وإندونيسيا .

وفي وقت سابق استُبعدت تركيا من برنامج F-35 بسبب شرائها لنظام الدفاع الجوي الروسي S-400 ، وهذا الأمر سرع دراساتها المحلية الطموحة للطائرات المقاتلة من الجيل الخامس.

يجري تطويرتي إف إكس بواسطة شركة صناعات الفضاء التركية ، ومن المخطط أن تكون طائرة مقاتلة ذات مقعد واحد ومحركين ومتعددة الأدوار ، وتعمل في جميع الأحوال الجوية. ويشار إلى أن شركة TAI التركية و BAE Systems وقعتا اتفاقية إستراتيجية بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني للتعاون في مشروع Ghost Hunter. كجزء من هذا العقد ، الذي ستقدم بموجبه شركة BAE Systems خدمات الاستشارات الهندسية والدعم المتعلق بالمشروع.

كما أجرى مسؤولو الدفاع والحكومة الأتراك عدة اجتماعات مع نظرائهم الباكستانيين ، وجرت آخر مناقشة “رفيعة المستوى” في يناير من هذا العام حول الإنتاج المشترك للمعدات العسكرية للمقاتلة الشبحية مع باكستان

لن تصدق قوة الجيش الأوكراني!.. مقارنة بين جيشي روسيا وأوكرانيا (فيديو)

نقلت وسائل إعلام تركية أنباء حول استعدادات روسية لشن هجوم على أوكرانيا التي تستعد بدورها للدفاع عن نفسها في حال وقوع صدام.

ويعد الجيش الروسي ثاني أقوى جيوش العالم بينما يأتي الجيش الأوكراني في المركز الـ 25. ويتم التصنيف وفقًا لمجموعة من المعايير التي تقيّم ما تمتلكه كل دولة من قوة بشرية وعتاد عسكري تقليدي.

القوة الجوية والبحرية

في مقارنة للقوة الجوية بين البلدين، يمتلك الجيش الروسي نحو 3000 طائرة مقاتلة، من ضمنها 1500 مروحية موجهة. في المقابل، يمتلك الجيش الأوكراني حوالي 400 طائرة مقاتلة من ضمنها 90 طائرة موجهة.

وبالنسبة للقوة البحرية، تمتلك البحرية الروسية أكثر من 600 قطعة بحرية من بينها حاملة طائرات واحدة و11 مدمرة و11 فرقاطة و85 غواصة. في المقابل، تبدو إمكانات البحرية الأوكرانية متواضعة جدًا، حيث تمتلك 25 قطعة بحرية من بينها غواصة واحدة فقط وليس من بينها أي مدمرة أو حاملة طائرات.

القوة البرية

يصل عدد الجنود في الجيش الروسي إلى مليون و14 ألف عنصر نظامي، بينما يبلغ تعداد الجيش الأوكراني 255 ألف عنصر نظامي.

أمّا في ما يخص القوات البرية، فتمتلك روسيا 15500 دبابة، بينما تمتلك أوكرانيا حوالي 4000 دبابة فقط. كما تملك روسيا أكثر من 27600 عربة مدرعة، في مقابل حوالي 11400 عربة مدرعة يمتلكها الجيش الأوكراني.

ولدى روسيا أيضًا نحو 6500 مدفع ذاتي الطلق مقابل ألف لأوكرانيا. كما يمتلك الجيش الروسي أكثر من 3800 راجمة صواريخ، مقابل 600 راجمة صواريخ لدى نظيرة الأوكراني.

الميزانية المخصصة للدفاع

كذلك تتفوق روسيا في الخدمات اللوجستية ولاسيما بعدد المطارات العسكرية والموانئ وطرق الإمداد.

ويضاف هذا الفارق في القوة العسكرية بين البلدين إلى الفراق الكبير في الميزانية المخصصة لوزارتي الدفاع في البلدين. فروسيا تصرف نحو 43 مليار دولار على ميزانية دفاعها، فيما تكتفي أوكرانيا بصرف 10 مليارات دولار فقط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.