بسبب أزمة أوكرانيا.. بريطانيا تحذر من حـ.ـرب عالمية ثالثة

20 فبراير 2022آخر تحديث : الأحد 20 فبراير 2022 - 5:11 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
بوتين وجنود
بوتين وجنود

تركيا بالعربي – متابعات

بسبب أزمة أوكرانيا.. بريطانيا تحذر من حـ .ـرب عالمية ثالثة

حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن توتر الأوضاع بين أوكرانيا وروسيا قد تؤدي اندلاع حـ .ـرب عالمية ثالثة مدمرة في أوروبا.

وقال جونسون في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “يخطط لأكبر حـ .ـرب في أوروبا منذ عام 1945”.

وأضاف جونسون، إن المؤشرات تفيد بأن خطة موسكو بدأت بالفعل في تنفيذ خططها والتي من الممكن أن تحول الصـ .ـراع في أوروبا إلى أكبر من الحـ .ـرب العالمية الثانية من حيث النطاق.

واعتبر جونسون أنه “يوجد احتمال عال بما فيه الكفاية” لشن القوات الروسية عملية غزو لأوكرانيا، مشيرا أن ذلك قد يحدث ليس فقط عبر منطقة دونباس وإنما من الحدود البيلاروسية الأوكرانية “من أجل تطويق كييف”.

وحذر جونسون من أن مثل هذه الإجراءات ستؤدي ليس فقط إلى معاناة الأوكرانيين وإنما الشعب الروسي.

بايدن يعقد اجتماعًا طارئًا لمجلس الأمن القومي

من جانبه أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيعقد اجتماعًا طارئًا مع مجلس الأمن القومي، اليوم الأحد، لمناقشة الوضع في أوكرانيا.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين ساكي: “يواصل الرئيس بايدن مراقبة تطور الوضع في أوكرانيا، ويتم تحديثه بانتظام عن الأحداث على الأرض من قبل فريق الأمن القومي التابع له. وأكدوا مجددا أن روسيا يمكن أن تشن هجوما على أوكرانيا في أي وقت”.

وكان بايدن قال للصحفيين أول، أمس الجمعة، إن “معلومات استخباراتية مهمة أشارت إلى أن القوات الروسية تخطط وتعتزم مهاجمة أوكرانيا في الأيام المقبلة.

وإلى ذلك هدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن أوكرانيا قد تتخلى عن تعهدها، بأن تكون دولة غير نووية وأن تتراجع عن القرار الذي اتخذته بالتخلي عن أسلحتها الذرية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

وأوضح زيلينسكي أن أوكرانيا انضمت في عام 1994 إلى معاهدة بودابست وتخلت عن أسلحتها النووية مقابل ضمانات أمنية، مما يشير إلى إمكانية التراجع عن هذه الخطوة إذا تعرضت للتهديد من قبل روسيا.

أمس السبت ،أجرت روسيا مناورات ضخمة بالذخيرة الحية مع القوات البيلاروسية بالقرب حدود أوكرانيا فيما أشرف الرئيس فلاديمير بوتين على تدريبات نووية تضمنت استخدام أخطر الأسلحة الروسية، تزامنا مع تفاقم حالة التوتر جراء الحشد الروسي في نطاق أوكرانيا.

الحكومة التركية تبدأ بمشروع لمنع تجمعات السوريين في منطقة واحدة وتبدأ من أنقرة

قالت صحيفة “جمهورييت” التركية، اليوم الجمعة 18 من شباط، أنّه أربعة آلاف و514 لاجئًا سوريًا نقلوا حتى الآن، من منطقة ألتنداغ في العاصمة التركية أنقرة، وأُغلق 100 و77 محلًا تجاريًا، بالإضافة إلى هدم بناء مهجور كان يستخدمه بعض السوريين.

هام: اشترك في قناة تركيا بالعربي على تيلجرام (أنقر هنا) حتى تبقى على اطلاع بأحدث أخبار تركيا.

وجاء قرار النقل ضمن مشروع، أطلقته وزارة الداخلية التركية، لتجنب تجمعات الأجانب في منطقة واحدة بحسب ما نقل موقع صحيفة عنب بلدي عن صحيفة جمهورييت.

وذكرت الصحيفة أنّ الوزارة بدأت بهذه الخطوة من أجل منع التكتل المكاني للأجانب، وأشارت إلى أنّ منطقة ألتنداغ اُختيرت كمنطقة تجريبية لتطبيق المشروع، الذي من الممكن تطبيقه في جميع أنحاء البلاد.

وضمن تفاصيل المشروع، أضافت الصحيفة، أنه “جرى التواصل مع العائلات السورية وعقد اجتماعات فردية ومن ثمّ نقلهم إلى أماكن سكن أخرى”.

ولفتت إلى أن عملية النقل جرت على أساس تطوعي، من خلال تقديم حوافز للعائلات، في حال وجود تجمعات وكثافة للأجانب في المنطقة.

وقالت، “يتم وضع آليات في المرتبة الأولى، للمحافظات التي يوجد فيها أكثر من عشرة آلاف أجنبي، لمتابعة التوتر الاجتماعي والتطورات بشكل سريع”، مشيرة إلى أنّ “عمليات النقل قائمة على موافقة الأفراد”، على حد تعبيرها.

وفي حال نجاح المشروع ستنقل هذه التجربة لجميع المحافظات في جميع أنحاء البلاد، كما ذكرت الصحيفة.

وكان وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، قد أفاد في تصريحات صحفية، يوم الخميس، في 17 من شباط، بعدد اللاجئين السوريين المتواجدين تحت الحماية المؤقتة، في تركيا، والذي وصل لـ3 ملايين و700 ألف.

وأوضح صويلو، أنّ عدد السوريين في بعض المناطق يزيد عن 25%، وبحسب هذا المقياس وُضع حد لعدم قبول إقامة أي أحد في هذه المناطق، وليس فقط السوريين بل كل الجنسيات الأجنبية الأخرى.

وكانت منطقة ألتنداغ، شهدت في 11 من آب 2021، أعمال شغب واعتداءات طالت لاجئين سوريين في المنطقة، إثر شجار بين مجموعتي أتراك وسوريين، أدى إلى مقتل شاب تركي وإصابة آخر.

وحددت مديرية الهجرة التركية، بعد وقوع هذه الحوادث، قرارات تتعلق بوجود اللاجئين السوريين في أنقرة، جاءت في قرار صدر في 1 من أيلول 2021.

وللمزيد من التفاصيل حول هذا الخبر وبقية الأخبار >>> نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.