فراس إبراهيم يقف بجانب عباس النوري..اليكم ماذا قال

31 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 31 يناير 2022 - 8:40 مساءً
فراس إبراهيم يقف بجانب عباس النوري..اليكم ماذا قال

تركيا بالعربي – وكالات

فراس إبراهيم يقف بجانب عباس النوري..اليكم ماذا قال

على ما يبدو بأن أزمة الفنان السوري عباس النوري فجرت غضب العديد من الفنانين، وعلى رأسهم الفنان السوري فراس إبراهيم.

وكتب الممثل الموالي أيمن زيدان: “هي مثيرة للاستغراب تلك الحملة الشعواء التي أثيرت ضد الزميل الفنان عباس النوري بعد لقائه الإذاعي في إذاعة المدينة …وعباس مع حفظ الألقاب واحد من الفنانين الكبار وله كل الحق في أن يتحدث عن قراءته السياسية لتاريخ وطنه ..ولنا كل الحق في أن نتفق أو نختلف معه لكن لايحق لأحد برأيي أن يشكك بوطنيته”.

وفي صدمة للموالين قال زيدان الذي طالما تغنى بنظام أسد ودافع عنه “لا أعتقد أن سياسة التخوين والإقصاء وتكميم الأفواه باتت مجدية لأنها بشكل أو بآخر لا تعبر عن منطق الحياة التي ننشدها … لكل منا الحق أن يكون حراً تحت سقف الوطن، والفنان عباس النوري لاريب أنه كان وسيظل فناناً وطنياً بامتياز”، حسب تعبيره.

وتساءل زيدان “هل الالتفاف حول الوطن هو بمصادرة حرية التعبير حتى داخل الوطن …؟ أما آن لنا نحن السوريين أن نتقن ثقافة الحوار والاختلاف …؟”.

وجاءت التعليقات على منشور أيمن زيان لتأكد تضامن عدد من الفنانين الموالين بمن فيهم الممثلة سحر فوزي والمغنية هويدا اليوسف.

أما الممثلة شكران مرتجى فعبرت عن تضامنها مع عباس النوري بالتعليقات أيضاً قبل أن تكتب عبر خاصية الستوري عبارة ” متضامن مع الفنان عباس النوري وتبعته بتوضيح :” حملة تخوين وتحريف لكلام الأستاذ عباس النوري بآخر ظهور له مع الإعلامي باسل محرز للي عم يسألوا ليش التضامن”.

في حين كتب الممثل فراس ابراهيم: “ما يحدث الآن مع الفنان الكبير الصديق عباس النوري ليس مُستغرباً ولكنه مستهجن وعلى الحكماء من المسؤولين في هذا البلد إلاّ يسمحوا لبعض الأصوات النشاز بتضخيم الأمور وتصدّر المشهد ببطولات جوفاء لاقيمة لها”

وأضاف: “على من يملك رأياً مخالفاً ومغايراً يمكنه أن يدعو إلى فتح نقاش موضوعي ويردّ على الفكرة بالفكرة والحُجة بالحُجة وأعتقد أنه سيجد المنابر كلها مفتوحة له، أما التهديد بالمحاكمة والسجن والإقصاء لمجرّد الإختلاف بالرأي ووجهات النظر فهذا أمرٌ عفى عليه الزمن ولم يعد يُرهب أحد”.بحسب أورينت

خبر سيفاجئ الجميع رسمياً المقاتلة التركية أكنجي تتزود بأقوى الصواريخ القادرة على اختراق التحصينات

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

اليوم لدينا خبر سيفاجئ الجميع ولكن قبل أن نفجر المفاجأة لا تنسوا دعمنا بلايك و الاشتراك بالقناة ليصلكم كل جديد

لأول مرة أعلنت صناعات الدفاع التركية في خبر نشر قبل قليل عن دمج أقوى الذخائر القادرة على اختراق التحصينات من فئة MAM-T ،بالمقاتلة الأضخم أكنجي تيها، التي جرى تطويرها من قبل شركة روكيتسان التركية.

ونود الإشارة هنا إلى أن صواريخ إم إي إم تي التي جرى تطويرها محليا بالكامل ، نجحت في اختبار إطلاق النار الأول على المقاتلة أكنجي في الثاني والعشرين أبريل عام 2021 ، وجرى تطويرها بما يتماشى مع قدرات أكنجي

وكشفت تركيا أيضا عن إمكانية دمج هذه الصواريخ في الطائرات بدون طيار الأخرى مثل بايراكتار تي بي اثنين و بي تي ثلاثة النسخة الأكثر حداثة منها، وأوضح مراد إيكي ، المدير العام في ROKETSAN أن وحدة سلاح المسيرات التابع “للقوات المسلحة التركية ستستخدم صواريخ MAM-T في النصف الثاني من هذا العام ، جنبًا إلى جنب مع طائرات AKINCI UAV”.

دعونا نتحدث عن بعض مميزات صواريخ MAM-T ، تعتبر هذه الذخيرة ذات تصميم مشفر مختلف عن سابقاتها بحيث لا يمكن لأجهزة الرادار تعقبها ، وتتمتع بمجنحات أكبر ونطاق ضرب أطول ، وبفضل هذه القدرات ستتمكن Akıncı والمنصات الأخرى التي تطير على ارتفاعات أعلى مقارنةً بـ Bayraktar TB2 من تدمير أهدافها بتكاليف منخفضة دون الدخول في النطاق الفعال لأنظمة الدفاع الجوي مثل Pantsir و Tor.

وعلاوة على ذلك صواريخ مام تي ، قادر على ضرب الأهداف الثابتة والمتحركة وتشمل (المركبات المدرعة وغير المدرعة ، و المباني والأهداف السطحية الخرسانية ، وتتمتع بباحث الليزر شبه النشط (LAB) المدعوم من نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ونظام الملاحة بالقصور الذاتي ( ANS)).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.