ما حقيقة اعتقـ.ـال الفنان “عباس النوري… وما السبب؟

30 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 30 يناير 2022 - 6:09 مساءً
ما حقيقة اعتقـ.ـال الفنان “عباس النوري… وما السبب؟

تركيا بالعربي – متابعات

ما حقيقة اعتقـ.ـال الفنان “عباس النوري… وما السبب؟

ترددت أنباء غير مؤكدة حتى اللحظة عن اعتقـ .ـال النظام السوري الفنان عباس النوري عقب تصريحات الأخير خلال مقابلة مع إذاعة المدينة اف أم والتي قال البعض انه تهـ .ـجم بها على رموز النظام الحاكم وصوت المؤذنين.

حقيقة اعتـ .ـقال عباس النوري بعد تصريحات الأخير خلال مقابلة مع إذاعة المدينة ، تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دون أي تأكيد من قبل وسائل الاعلام الرسمية في سوريا ، حيث قال النشطاء ان قوات النظام قامت باستدعاء عباس النوري للتحقيق معه بعد تصريحات الأخير وحديثه عن الحريات في سوريا وبعض القضايا الأخرى.

وبحسب النشطاء فإن السلطات في سوريا طلبت عباس النوري بالظهور مجدداً على الاعلام وتوضيح تصريحاته بشأن الأذان ورفعت الأسد والحريات في سوريا ، الأمر الذي ما زل غير مؤكد من قبل الاعلام السوري الرسمي ، أو حتى نقابة الفنانين في دمشق.

وقال عباس النوري في تصريحات لإذاعة المدينة ان الدولة مخطئة بحق الشعب السوري والى الان مصرة على عدم الاعتراف بخطئها .

وقال عباس النوري خلال حديثه أن سوريا لديها فروقات شاسعة على صعيد الحريات مع الدول العربية بما فيها دول الخليج، قائلاً أنه في حال الخلاف مع شاعر يشتم الدولة بلحظة ما فإنه لا يحق لهذه الدولة أن تخفيه من الوجود.

ووصف عباس النوري سوريا بأنها كانت بلد الديمقراطيات بانتخاباتها وأحزابها وأنها كانت معلمٌ ديمقراطي أساسي في الكرة الأرضية مضيفاً أن ذلك انتهى عند مجيء العسكر وإطاحتهم بالدستور وبكل الثقافة الديمقراطية.

وأضاف النوري أن هناك من سرق كامل موجودات المصرف المركزي ورحل دون أن يجرأ أحد على محاسبته مشيراً إلى وجود محامين ورجال قانون هائلين بعبقريتهم في سوريا لكنهم لم يتجرؤوا على رفع دعاو.

وألمح النوري إلى الذين احتفلوا ودبكوا حين خرج نائب الرئيس السوري حينها عبد الحليم خدام ووصف بالخائن، قائلاً «في منن استلموا مناصب عليا وشفناهن وين صاروا».

وأشار إلى مسؤوليات الدولة عن مواطنيها وقال إن المواطن غير مسؤول وأن المسؤولية تقع على عاتق الدولة معتبراً أن المواطن السوري منذ عام 1963 يسمع فقط دون أن يرى أي أفعال على الأرض.

وتساءل النوري فيما إذا كان المواطن السوري سيحرر فلسطين ويصلي في القدس أم سيؤمّن ربطة الخبز، داعياً للمقارنة بين الدخل في سوريا وبين فلسطين المحتلة معتبراً أن الدخل لديهم 10 أضعاف أو أكثر عن المواطن السوري.

ووصف النوري المواطن السوري بأنه أصبح ذو شخصية رخوة يمكن الاعتداء عليها ببساطة مضيفاً أن المواطن السوري يفهم في كل شيء ويناضل ويتكلم حول ذلك لكنه يخاف عند مرور أول دورية مخابرات في الشارع وأنه يخاف أن يتكلم.

وأثار تصريح عباس النوري موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا بعد المقابلة مع إذاعة المدينة أف أم السورية ، حيث قام البعض بالهجـ .ـوم عليه وتخوينه فيما دافع البعض الآخر عن تصريح عباس النوري.

أيمن زيدان يقف مع تصريحات عباس النوري

أيمن زيدان الفنان السوري وقف مع تصريحات عباس النوري ، حيث كتب عبر صفحته الرسمية على فيسبوك :” كم هي مثيرة للاستغراب تلك الحملة الشعواء التي أثيرت ضد الزميل الفنان عباس النوري بعد لقائه الإذاعي في إذاعة المدينة ، وعباس مع حفظ الألقاب واحد من الفنانين الكبار وله كل الحق في ان يتحدث عن قراءته السياسية لتاريخ وطنه وللاخر الحق في ان يتفق معه او يعارضه لكن لا يحق لاحد برأيي ان يشكك بوطنيته لقد تحدث هنا في دمشق وقدم وجه نظر هنا ، فمن هذه الأرض الطيبة تحدث يوما الماغوط وسعد الله ونوس وحنا مينه وممدوح عدوان وزكريا تامر وكثير من الادباء الذين نفخر بهم ، وعلى هذه الأرض اختلفت الأحزاب وتباينت آراء المثقفين والسياسيين في قراءة ما جرى في تاريخ الوطن الحديث والمعاصر ، ربما سينبري البعض ليقول لكن الوطن الان بعد الحرب يمر بتحديات وظروف استثنائية ويجب علينا ان نلتف حوله وانا سأسال هل الالتفاف حول الوطن هو بمصادرة حرية التعبير حتى داخل الوطن ؟.. اما آن لنا نحن السوريين ان نتقن ثقافة الحوار والاختلاف ، لا اعتقد ان سياسة التخوين والاقصاء وتكميم الافواه باتت مجدية لانها بشكل أو بأخر لا تعبر عن منطق الحياة التي ننشدها لكل منا الحق ان يكون حرا تحت سقف الوطن والفنان عباس النوري لا ريب انه كان وسيظل فنانا وطنيا بامتياز.

المصدر : وكالة سوا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.