يمكن أن تصل سرعتها إلى 220 كيلومترًا في الساعة.. سيارة طائرة تحلق في سماء دولة عربية

17 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 17 يناير 2022 - 6:28 مساءً
يمكن أن تصل سرعتها إلى 220 كيلومترًا في الساعة.. سيارة طائرة تحلق في سماء دولة عربية

تركيا بالعربي – متابعات

يمكن أن تصل سرعتها إلى 220 كيلومترًا في الساعة.. سيارة طائرة تحلق في سماء دبي

أصبحت دبي منطقة اختبار للسيارات الطائرة التي تشبه حرب النجوم التي يمكن أن تصل سرعتها إلى 220 كيلومترًا في الساعة.

وشهدت سماء دبي اختبار “السيارة الخارقة” الطائرة، القادرة على الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 220 كم/ساعة عند ارتفاع 3000 قدم، بحسب ما ذكر موقع صحيفة ذا ناشونال الإماراتية.رحلة تجريبية

وكانت النسخة المصغرة من النموذج الأولي الكهربائي بالكامل “Volar” (eVTOL ) قد أجرت رحلة تجريبية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولكن تم الكشف عن هذا النموذج خلال الأسبوع الحالي من قبل الشركة المصنعة لها، Bellwether Industries ومقرها لندن. وترمز eVTOL إلى طائرات الرفع والإقلاع العمودي الكهربائية.

ابتكار صيني.. سيارة طائرة يمكن قيادتها على الطرق
ويُظهر مقطع فيديو المركبة الشبيهة بالسيارات الخارقة وهي تقلع، وتصل إلى ارتفاع حوالي 13 قدمًا وتصل سرعتها القصوى إلى 40 كيلومترًا في الساعة، قبل القيام بهبوط متحكم فيه.

وفي هذا الإطار قالت شركة Bellwether Industries إنها تعمل في مشاريع مختلفة لتحسين نموذجها الأولي الذي أطلق عليه Antelope الذي تم عرضه سابقًا في العديد من الأحداث، بما في ذلك معرض دبي للطيران 2021.مصممة للتنقل بين الناطحات

وتعطي اللقطات الأولى للفيديو المنشور مؤشرا على كيفية طيرانها. لكن السيارة ليست جاهزة بعد للطيران بين ناطحات السحاب في دبي، لذا فإنه تم إجراء الاختبارات في موقع صحراوي، أما السيارة فمصممة للتنقل مستقبلا في مثل هذه المدن الشاهقة.

وسيحمل النموذج النهائي من أربعة إلى خمسة أشخاص على ارتفاع 3000 قدم، لتصل إلى سرعة قصوى تبلغ 220 كيلومترًا في الساعة.

وتقول الشركة إن هذا النموذج مصمم ليحل محل السيارات الخاصة ووسائل النقل عند الطلب، مثل Uber، مما يقلل الازدحام على الطرق. وتهدف الشركة إلى تجهيز النموذج الأولي بالحجم الكامل واختباره بحلول عام 2023، وفقًا لم.

وتتوقع أن تكون متاحة للنقل عند الطلب بحلول عام 2028 وبحلول عام 2030 لأصحاب القطاع الخاص. وتقول الشركة: “نعتقد أن تنقل الناس في السماء أمر لا مفر منه في غضون السنوات العشر القادمة”.فئة جديدة

وتقول الشركة إن فولار هي “فئة جديدة من وسائل النقل، وهي طائرة تنقل جوي حضري للاستخدام الخاص”، وأضافت: “سوف يستكشف فولار لدينا جميع خيارات السفر بين الأعراق وأسلوب الحياة في المستقبل”.

وستقلع المركبات وتهبط عموديًا، وتكون مدمجة وصديقة للبيئة وتتضمن نظام دفع مخفيًا. وتدعي الشركة أنها السيارة الأولى من نوعها بدون جناح كبير أو شفرات مكشوفة، لكن هناك العديد من السيارات الطائرة قيد التطوير.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إن مركبات النقل الجوي في المناطق الحضرية (UAM)، مثل النموذج الأولي لشركة Bellwether، تتصور “نظام نقل جوي آمن وفعال يستخدم طائرات آلية للغاية تعمل وتنقل الركاب أو البضائع على ارتفاعات منخفضة داخل المناطق الحضرية والضواحي”.

وأضافت أنه يمكن استخدامها للسفر بين المدن وتوصيل البضائع والنقل العام وكذلك للاستخدام الخاص.

وتقول الإدارة إن النظام البيئي UAM الأولي سوف يستخدم البنية التحتية للطائرات الهليكوبتر الحالية مثل الطرق ومهابط الطائرات العمودية وخدمات مراقبة الحركة الجوية، نظرًا إلى أن تلك النماذج تمتلك خصائص الطائرة.

وتعمل إدارة الطيران الفيدرالية على تحديد احتياجات تصميم البنية التحتية لهذه الطائرات حيث تتوقع الإدارة تطوير معيار جديد لميناء العمود في السنوات القادمة.

تجارب أخرى
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي كشفت شركة “إكس بنغ” الصينية لصناعة السيارات الكهربائية عن تفاصيل لسيارة طائرة تقول إنه يمكن قيادتها على الطرق، بجانب عدد من المنتجات.

وأفادت الشركة بأنها تخطط لطرح السيارة الطائرة باسم إتش تي إيرو في عام 2024، مشيرة إلى أن السيارة ليست متوفرة تجاريا بعد وعرضة لتغيير التصميم النهائي لها.

وفي يوليو/تموز من العام الماضي أعلنت ماركة بي إم دبليو عن نجاح تجربة تحليق داخل المدينة لأول سيارة طائرة تنتجها الشركة الألمانية.

ونقل موقع “موتور وان” المختص بأخبار السيارات، مقطع فيديو ترويجيا لاختبار السيارة الطائرة من بي إم دبليو والتي أجري اختبارها في رحلة من مدينة “نيترا” لمدينة “براتيسلافا” بدولة سلوفاكيا.

أخبار الليرة + العين الأخبارية

لأول مرة تركيا تكشف عن محتوى مصنع المقاتلة الشبحية الوطنية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور جديد دخلت صحيفة “يني شفق” التركية إلى المنشأة المخصصة لإنتاج المقاتلة الشبحية التركية من الجيل الخامس (MMU)، والتي يتم تصنيعها بالتنسيق بين رئاسة الصناعات الدفاعية وشركة صناعات الفضاء التركية “توساش”.

تتربع المنشاة على مساحة تصل 65 ألف متر مربع، مسّمة إلى 9 أقسام (بلوك) رئيسية، وأكثر ما يلفت الانتباه في هذه المنشأة هو الحراسة الأمنية المشددة، وبعد عبور النقاط الأمنية، يبرز أمام نموذج للطائرة الحربية التركية عند مددخل المنشأة من الخارج.

وعند المدخل الرئيسي للمنشاة، تُعرض نماذج عن بعض القطع الرئيسية للطائرة الحربية التركية.

وحسب المعلومات فإن منشأة إنتاج الطائرة الحربية التركية تتمتع بمستوى عالٍ من الأمن والرقابة، فإلى جانب الحراسة المشددة في محيط المنشأة، يتم اتخاذ تدابير مشددة كذلك داخل المنشأة ذاتها.

على سبيل المثال، لا يمكن دخول المنشأة إلا للمهندسين والفنيين الذين يعملون ليل نهار على هذا المشروع، وحتى هؤلاء لا يمكن لهم إلا الدخول إلى الأقسام المسؤولين عنها فقط، فكل مهندس أو عدة مهندسين مسؤولون عن أقسام مخصصة لا يمكنهم الدخول إلى غيرها.

كما تتضمن المنشأة العديد من المرافق الأخرى، مثل غرف التشفير وغرف اجتماعات كبار الشخصيات وقاعات المؤتمرات وغرف المحاكاة وما شابه، ولا يمكن حتى للعاملين في المنشأة دخولها لأسباب أمنية.

وسيعمل 150 مهندساً و 850 فنياً في مبنى الإنتاج المركب، الذي سيكون لديه القدرة على تلبية نحو 2% من سوق المركبات الهوائية الهيكلية في العالم، من المتوقع أن يصل عدد العاملين في المنشأة المجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى نحو ألفين و300 شخص.

ومن المتوقع أن يعمل في مركز الفضاء الجديد 718 شخصاً بين مهندس وتقني وعامل، وستكون مهمتهم الأساسية تصميم الأنظمة والبرامج والأجهزة، ثم إنتاجها وإدماجها بعد اختبارها.

وعقب اكتمال هذا المشروع وإجراء أولى تجارب الطيران عام 2025، ستكون تركيا من بين 4 دول حول العالم تمتلك البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة لإنتاج طائرات حربية من الجيل الخامس بعد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.