قفزة قوية بمبيعات العقارات في تركيا… والكشف عن الجنـ.ـسيات الأكثر شراء

16 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 16 يناير 2022 - 2:43 مساءً
قفزة قوية بمبيعات العقارات في تركيا… والكشف عن الجنـ.ـسيات الأكثر شراء

تركيا بالعربي – متابعات

قفزة قوية بمبيعات العقارات في تركيا… والكشف عن الجنـ.ـسيات الأكثر شراء

حققت مبيعات العقارات في تركيا قفزة جديدة خلال العام 2021، بعدما سجلت ثاني أعلى ذروة على الإطلاق بتنفيذ مليون و492 ألف عملية بيع، وفقا لبيانات هيئة الإحصاء التركية.

وقال مدير الطابو والمسح العقاري التركي، محمد زكي آدلي، إن مبيعات العقارات للأجانب ارتفعت على نحو ملحوظ منذ 2018، وفقا للأناضول.

وأشار إلى أن تركيا تعد ميناء آمنا بالنسبة لمواطني البلدان العربية والشرق الأوسط، مبينا أن مواطني هذه الدول يتصرفون انطلاقا من منطق “نلجأ إلى تركيا كملاذ آمن في حالة واجهتنا المتاعب في بلادنا”.

وأوضح أن عام 2021 شهد بيع 68 ألفا و600 عقار للأجانب، منها 64 ألفا و500 مسكن (منزل)، وحوالي 4 آلاف قطعة أرض، بقيمة تقدر بـ 40 مليار ليرة تركية (الدولار نحو 13.52 ليرة).

ولفت إلى أن مواطني العراق وإيران يأتون في مقدمة الأجانب الأكثر شراء للعقارات في تركيا العام الماضي، يليهم مواطنو روسيا وبريطانيا وألمانيا وأفغانستان.

وأضاف أن مدن إسطنبول وأنطاليا وأنقرة وموغلا تأتي في مقدمة المدن التركية الأكثر مبيعا للعقارات للأجانب.

وبحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية، تصدرت تركيا الدول الأوروبية في بيع أكبر عدد من العقارات خلال 2021، بواقع نحو 1.5 مليون. كما تصدرت إسطنبول المدن التركية في بيع أكبر عدد من المساكن بواقع 276 ألفا و223، مستحوذة على 18.5 بالمئة من إجمالي المبيعات بالبلاد.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة “فضول” للعقارات، محمد أقبال، إن تركيا تصدرت دول أوروبا في مبيعات العقارات، وفقا للأناضول.

وأضاف: “تركيا تصدرت أوروبا في مبيعات العقارات من خلال بيع نحو 1.5 مليون وحدة سكنية، وأقرب بلد أوروبي سجل بيع 1.3 مليون وحدة سكنية وهي بريطانيا”.

المصدر: عربي21

لأول مرة تركيا تكشف عن محتوى مصنع المقاتلة الشبحية الوطنية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور جديد دخلت صحيفة “يني شفق” التركية إلى المنشأة المخصصة لإنتاج المقاتلة الشبحية التركية من الجيل الخامس (MMU)، والتي يتم تصنيعها بالتنسيق بين رئاسة الصناعات الدفاعية وشركة صناعات الفضاء التركية “توساش”.

تتربع المنشاة على مساحة تصل 65 ألف متر مربع، مسّمة إلى 9 أقسام (بلوك) رئيسية، وأكثر ما يلفت الانتباه في هذه المنشأة هو الحراسة الأمنية المشددة، وبعد عبور النقاط الأمنية، يبرز أمام نموذج للطائرة الحربية التركية عند مددخل المنشأة من الخارج.

وعند المدخل الرئيسي للمنشاة، تُعرض نماذج عن بعض القطع الرئيسية للطائرة الحربية التركية.

وحسب المعلومات فإن منشأة إنتاج الطائرة الحربية التركية تتمتع بمستوى عالٍ من الأمن والرقابة، فإلى جانب الحراسة المشددة في محيط المنشأة، يتم اتخاذ تدابير مشددة كذلك داخل المنشأة ذاتها.

على سبيل المثال، لا يمكن دخول المنشأة إلا للمهندسين والفنيين الذين يعملون ليل نهار على هذا المشروع، وحتى هؤلاء لا يمكن لهم إلا الدخول إلى الأقسام المسؤولين عنها فقط، فكل مهندس أو عدة مهندسين مسؤولون عن أقسام مخصصة لا يمكنهم الدخول إلى غيرها.

كما تتضمن المنشأة العديد من المرافق الأخرى، مثل غرف التشفير وغرف اجتماعات كبار الشخصيات وقاعات المؤتمرات وغرف المحاكاة وما شابه، ولا يمكن حتى للعاملين في المنشأة دخولها لأسباب أمنية.

وسيعمل 150 مهندساً و 850 فنياً في مبنى الإنتاج المركب، الذي سيكون لديه القدرة على تلبية نحو 2% من سوق المركبات الهوائية الهيكلية في العالم، من المتوقع أن يصل عدد العاملين في المنشأة المجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى نحو ألفين و300 شخص.

ومن المتوقع أن يعمل في مركز الفضاء الجديد 718 شخصاً بين مهندس وتقني وعامل، وستكون مهمتهم الأساسية تصميم الأنظمة والبرامج والأجهزة، ثم إنتاجها وإدماجها بعد اختبارها.

وعقب اكتمال هذا المشروع وإجراء أولى تجارب الطيران عام 2025، ستكون تركيا من بين 4 دول حول العالم تمتلك البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة لإنتاج طائرات حربية من الجيل الخامس بعد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.