بشكل غير متوقع… انشقاقات كبيرة تعصف بالميليـ.ـشيات الروسية

15 يناير 2022آخر تحديث : السبت 15 يناير 2022 - 7:07 مساءً
OBK
أخبار سوريا
بوتين حزين
بوتين حزين

تركيا بالعربي – متابعات

بشكل غير متوقع… انشقاقات كبيرة تعصف بالميليـ.ـشيات الروسية

شهدت مناطق الجنوب السوري، انشقاقات في صفوف الميلـ .ـيشيات المحلية التابعة لروسيا، بعد حدوث جملة متغيرات، أبرزها قطع الدعم والزج بمجموعاتها في معارك البادية السورية.

ونقل “تجمع أحرار حوران” عن قيادي في ميليـ .ـشيا اللواء الثامن الموالي لروسيا، الذي يتزعمه أحمد العودة، أن المئات من عناصر اللواء فرّوا خارج البلاد وداخلها، من بينهم قادة من الصف الثاني والثالث.

وأضاف أن عمليات الانشقاق بدأت بعد قطع روسيا الدعم عن بعض المجموعات، لرفضها إنشاء مركز لها في البادية السورية، من أجل قتال تنظيم الدولة، كما أن خسارة الميليشيا لنفوذها وهيبتها في درعا جعلها تدرك أن موسكو قد تتخلى عنها لصالح النظام.

وأكد القيادي أن من أسباب الانشقاق تتبيع اللواء الثامن لشعبة المخابرات العسكرية في السويداء، بالإضافة لخوف عناصره من الملاحقات الأمنية، لأن معظمهم كانوا من منتسبي الجيش الحر سابقًا.

كما نقل المصدر عن بعض الفارين خوفهم من نقض روسيا بوعودها لهم، عبر جعلهم تابعين بشكل مباشر للمخابرات العسكرية في نظام الأسد، وهو ما يعني عملهم تحت سلطة النظام.

وتَشكَّل اللواء الثامن، في العام 2018، بعد سيطرة قوات الأسد والمحـ.ـتل الروسي على محافظة درعا، إذ أن معظم عناصره من الجيش الحر سابقًا، وكان يتلقى تعليماته من الضباط الروس مباشرة، دون أن يكون له أي علاقة بنظام الأسد.

لأول مرة تركيا تكشف عن محتوى مصنع المقاتلة الشبحية الوطنية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور جديد دخلت صحيفة “يني شفق” التركية إلى المنشأة المخصصة لإنتاج المقاتلة الشبحية التركية من الجيل الخامس (MMU)، والتي يتم تصنيعها بالتنسيق بين رئاسة الصناعات الدفاعية وشركة صناعات الفضاء التركية “توساش”.

تتربع المنشاة على مساحة تصل 65 ألف متر مربع، مسّمة إلى 9 أقسام (بلوك) رئيسية، وأكثر ما يلفت الانتباه في هذه المنشأة هو الحراسة الأمنية المشددة، وبعد عبور النقاط الأمنية، يبرز أمام نموذج للطائرة الحربية التركية عند مددخل المنشأة من الخارج.

وعند المدخل الرئيسي للمنشاة، تُعرض نماذج عن بعض القطع الرئيسية للطائرة الحربية التركية.

وحسب المعلومات فإن منشأة إنتاج الطائرة الحربية التركية تتمتع بمستوى عالٍ من الأمن والرقابة، فإلى جانب الحراسة المشددة في محيط المنشأة، يتم اتخاذ تدابير مشددة كذلك داخل المنشأة ذاتها.

على سبيل المثال، لا يمكن دخول المنشأة إلا للمهندسين والفنيين الذين يعملون ليل نهار على هذا المشروع، وحتى هؤلاء لا يمكن لهم إلا الدخول إلى الأقسام المسؤولين عنها فقط، فكل مهندس أو عدة مهندسين مسؤولون عن أقسام مخصصة لا يمكنهم الدخول إلى غيرها.

كما تتضمن المنشأة العديد من المرافق الأخرى، مثل غرف التشفير وغرف اجتماعات كبار الشخصيات وقاعات المؤتمرات وغرف المحاكاة وما شابه، ولا يمكن حتى للعاملين في المنشأة دخولها لأسباب أمنية.

وسيعمل 150 مهندساً و 850 فنياً في مبنى الإنتاج المركب، الذي سيكون لديه القدرة على تلبية نحو 2% من سوق المركبات الهوائية الهيكلية في العالم، من المتوقع أن يصل عدد العاملين في المنشأة المجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى نحو ألفين و300 شخص.

ومن المتوقع أن يعمل في مركز الفضاء الجديد 718 شخصاً بين مهندس وتقني وعامل، وستكون مهمتهم الأساسية تصميم الأنظمة والبرامج والأجهزة، ثم إنتاجها وإدماجها بعد اختبارها.

وعقب اكتمال هذا المشروع وإجراء أولى تجارب الطيران عام 2025، ستكون تركيا من بين 4 دول حول العالم تمتلك البنية التحتية والتكنولوجية اللازمة لإنتاج طائرات حربية من الجيل الخامس بعد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.