ألمانيا وإيطاليا…معاً لمكـ.ـافحة الهجرة

13 يناير 2022آخر تحديث : الخميس 13 يناير 2022 - 2:55 مساءً
ألمانيا وإيطاليا…معاً لمكـ.ـافحة الهجرة

تركيا بالعربي – متابعات

ألمانيا وإيطاليا…معاً لمكـ.ـافحة الهجرة

“كلانا غير مستعد للقبول بالموت في عرض البحر المتوسط” هذا ما قالته وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك لنظيرها الإيطالي لويجي دي مايو في لقائهم الاخير في روما. خطة مشتركة سيتم التوقيع عليها في قمة تنعقد في منتصف هذا العام. خطة العمل ستكون من أجل إعداد خطة لسياسة لجوء أوروبية مشتركة.

تعتزم ألمانيا وإيطاليا تعزيز التعاون بينهما بشكل أكبر مما هو عليه الآن في القضايا الأوروبية الملحة مثل مكافحة الجائحة والهجرة وحماية المناخ وفي أعقاب مشاوراتها مع نظيرها الإيطالي لويجي دي مايو، قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك في روما يوم الاثنين (10 يناير/كانون الثاني) إن جائحة كورونا أظهرت أن قيمة التعاون القائم على الشراكة وذلك في إشارة إلى المساعدات المتبادلة خلال الجائحة.

وتابعت بيربوك أن خطة العمل التي أعدتها برلين ورما ستلعب فيها قضايا النزوح والهجرة دورا محوريا إلى جانب سياسة المناخ والطاقة وقالت بيربوك إن ألمانيا وإيطاليا ” تقفان في نفس الجانب في قضايا النزوح والهجرة بمعنى أنهما متفاهمتان بشأن الحاجة إلى توافر الإنسانية والهياكل المنظمة على الحدود الخارجية واستطردت بيربوك موجهة حديثها إلى دي مايو:” كلانا غير مستعد للقبول بالمـ .ـوت في عرض البحر المتوسط”.

وقالت إن الدولتين عازمتان على تعزيز التعاون بشكل أكبر مما هو عليه حاليا من أجل إيجاد قواعد إنسانية وعادلة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ومن أجل العمل على إعداد سياسة لجوء أوروبية ” يضطلع فيها الجميع بالمسؤولية من جانبه، قال وزير الخارجية الإيطالي إن ألمانيا وإيطاليا عازمتان على توقيع خطة العمل المشتركة في قمة ثنائية ستنعقد منتصف العام.

كان المستشار الألماني أولاف شولتس تحدث عن هذه الخطة لأول مرة خلال زيارته الرسمية الأولى لإيطاليا وذلك خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي وحسب بيانات وزارة الداخلية الإيطالية، فقد شهد العام الماضي ارتفاعا ملحوظا في أعداد المهاجرين القادمين إلى إيطاليا في قوارب عبر البحر المتوسط حيث وصل عددهم بنهاية العام إلى 67 ألف مهاجر مقابل نحو 34 ألف و150 مهاجرا في 2020

مهاجر نيوز+ د.ص (د ب أ)

بالفيديو زلزال تركيا العسكري.. قدراتنا العسكرية ستتضاعف خلال 2022 لأول مرة منظومات و صواريخ جديدة محلية بالكامل (شاهد)

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في سابقة جديدة عززت الصناعات الدفاعية التركية قدرة الجيش وقوات الأمن بالعديد من الأسلحة والمعدات المحلية خلال العام المنصرم 2021.

وسلمت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية، الجيش والقوات الأمنية، العديد من الأسلحة والمعدات على مدار عام 2021.

وفي إطار الجهود المبذولة في مجال الصناعات الجوية والفضائية تم تسليم القوات المسلحة الطائرتين المسيريتين الهجوميتين “أقينجي” و”آق صونغور”، الى جانب تسليم مسيرات “بيرقدار تي بي 2″ و”العنقاء” و”كارغو”.

كما أجريت اختبارات ناجحة على مسيرات “ألباغو” الانتحارية، فيما بدأت مرحلة الاختبار على مسيرات “بويغا”.

وبدأ مشروع إنتاج المسيرة المسلحة “بيرقدار تي بي 3″، في وقت تم فيه الانتهاء من التصميم المفاهيمي للمقاتلة المسيرة ميوس “MİUS”.

وأتم النموذج الأولي الثالث للمروحية المحلية “غوك بي” أول اختبار طيران له بنجاح، فيما تواصلَ تسليم المرحلة الثانية من المروحية الهجومية “أتاك”.

وسلمت الصناعات الدفاعية التركية، قيادة القوات البحرية 3 طائرات دوريات من طراز “P-72” في إطار مشروع “ملتم-3”.

وتم بنجاح، إجراء اختبارات الطيران لصاروخ التجارب المطور بتكنولوجيا المحركات الهجينة، وبدء تأسيس مركز اختبار وتقييم أنظمة الطائرات المسيرة بقضاء قلعه جيك بالعاصمة أنقرة.

وفي إطار مشاريع الدفاع الجوي تم تسليم منظومة الدفاع الجوي منخفضة الارتفاع “حصار A ” بكافة عناصرها.

كما أجريت اختبارات على منظومة الدفاع الجوي متوسطة الارتفاع “حصار O ” ووصلت لمرحلة الإنتاج التسلسلي، وأجريت اختبارات الإطلاق على منظومة الدفاع الجوي طويلة المدى متعددة الطبقات “سيبر”.

وأجريت اختبارات الإطلاق على الأهداف المتحركة لكل من منظومة الدفاع الجوي المتنقلة “سونغور”، وصاروخ “أتماجا” المضاد للسفن الذي أصبح جاهزاً للتسليم.

إضافة الى نجاح أول عملية إطلاق من مقاتلة لصاروخ بوزدوغان “جو-جو”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.