زوجان مصريان يتخذان إجراء إجـ.ـرامي بحق طفلتيهما لسبب صـ.ـادم

10 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 10 يناير 2022 - 4:44 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
زوجان مصريان يتخذان إجراء إجـ.ـرامي بحق طفلتيهما لسبب صـ.ـادم

تركيا بالعربي – متابعات

زوجان مصريان يتخذان إجراء إجـ.ـرامي بحق طفلتيهما لسبب صـ.ـادم

جريمة بشعة ومؤلمة شهدتها محافظة الدقهلية، بمدينة المنصورة، في مصر، حيث أقدم زوجان على حبس طفلتيهما (التوأم) في البيت وحدهما وتركاهما هما يتقطعا من جوع بعد صراخهما الذي دام ليومين متتابعين.

وصراخ الطفلتين الذي استمر ليومين دون انقطاع حتى وصل صداه إلى خارج المنزل، جعل الجيران ينتبهون ويحاولون الوصول إلى ساكني الشقة أو الدخول إليها مباشرة، غير أن اقتحـ .ـام الشقة تعذّر لوجود قفل محكم على الباب، ومع استمرار صراخ الطفلتين، ويأس الجيران من الدخول إلى الشقة أو الوصول إلى أصحابها، اضطروا لإبلاغ الأجهزة الأمنية بحالة الطفلتين.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى الشقة المذكورة وقامت بكسر بابها لتكتشف طفلتين لا يتجاوز عمرهما العامين، في حالة من الإعـ .ـياء الشـ .ـديد، فتم نقلهما إلى أقرب مستشفى في محاولة لإنقاذهما.

وكشف الجيران للأجهزة الأمنية، أنهم فوجئوا بسماع صراخ بشكل متواصل، لمدة يومين متتاليين وأنهم حاولوا إنقاذ الطفلتين بالدخول إلى الشقة، إلا الباب كان مغلقًا بقفل حديدي محكم.

وبعد التحريات الأمنية، اتضح أن الطفلتين (توأم)، ووالدهما عامل، يبلغ من العمر 33 عامًا، ويعيش هو وزوجته في هذه الشقة، وقد اشتعل خلاف بين الزوجين وتصاعد إلى المشاجرة، فقام كل من الزوجين بترك الشقة وإغلاقها بالقفل، وترك الطفلتين، لأجل عناد كل منهما للآخر.

وتمكنت الأجهزة الأمنية، من القبض على الزوج، ووجهت له تهم الشروع في قـ .ـتل الطفلتين الصغيرتين، وتعريض حياتهما للمـ .ـوت، بالإضافة إلى الإهمال، وأقر بجـ .ـرمه إلا أنه ألقى بالمسؤولية على الأم، التي مازال البحث عنها جاريا للمثول أمام الأجهزة الأمنية للتحقيقات، وتسلمت الطفلتين عمتهما لرعايتهما، حتى تنتهي التحقيقات مع الأب والأم، وتحديد موقفهما القانوني في جـ .ـريمتهما.

بالفيديو زلزال تركيا العسكري.. قدراتنا العسكرية ستتضاعف خلال 2022 لأول مرة منظومات و صواريخ جديدة محلية بالكامل (شاهد)

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في سابقة جديدة عززت الصناعات الدفاعية التركية قدرة الجيش وقوات الأمن بالعديد من الأسلحة والمعدات المحلية خلال العام المنصرم 2021.

وسلمت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية، الجيش والقوات الأمنية، العديد من الأسلحة والمعدات على مدار عام 2021.

وفي إطار الجهود المبذولة في مجال الصناعات الجوية والفضائية تم تسليم القوات المسلحة الطائرتين المسيريتين الهجوميتين “أقينجي” و”آق صونغور”، الى جانب تسليم مسيرات “بيرقدار تي بي 2″ و”العنقاء” و”كارغو”.

كما أجريت اختبارات ناجحة على مسيرات “ألباغو” الانتحارية، فيما بدأت مرحلة الاختبار على مسيرات “بويغا”.

وبدأ مشروع إنتاج المسيرة المسلحة “بيرقدار تي بي 3″، في وقت تم فيه الانتهاء من التصميم المفاهيمي للمقاتلة المسيرة ميوس “MİUS”.

وأتم النموذج الأولي الثالث للمروحية المحلية “غوك بي” أول اختبار طيران له بنجاح، فيما تواصلَ تسليم المرحلة الثانية من المروحية الهجومية “أتاك”.

وسلمت الصناعات الدفاعية التركية، قيادة القوات البحرية 3 طائرات دوريات من طراز “P-72” في إطار مشروع “ملتم-3”.

وتم بنجاح، إجراء اختبارات الطيران لصاروخ التجارب المطور بتكنولوجيا المحركات الهجينة، وبدء تأسيس مركز اختبار وتقييم أنظمة الطائرات المسيرة بقضاء قلعه جيك بالعاصمة أنقرة.

وفي إطار مشاريع الدفاع الجوي تم تسليم منظومة الدفاع الجوي منخفضة الارتفاع “حصار A ” بكافة عناصرها.

كما أجريت اختبارات على منظومة الدفاع الجوي متوسطة الارتفاع “حصار O ” ووصلت لمرحلة الإنتاج التسلسلي، وأجريت اختبارات الإطلاق على منظومة الدفاع الجوي طويلة المدى متعددة الطبقات “سيبر”.

وأجريت اختبارات الإطلاق على الأهداف المتحركة لكل من منظومة الدفاع الجوي المتنقلة “سونغور”، وصاروخ “أتماجا” المضاد للسفن الذي أصبح جاهزاً للتسليم.

إضافة الى نجاح أول عملية إطلاق من مقاتلة لصاروخ بوزدوغان “جو-جو”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.