“بوتين” يقترب من نقطة مصيرية لا رجوع فيها

26 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأحد 26 ديسمبر 2021 - 2:52 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
بوتين قلق
بوتين قلق

تركيا بالعربي – متابعات

“بوتين”يقدم على نقطة مصيرية لا رجوع فيها

قالت صحيفة “واشنطن بوست” في افتتاحية لها إن تحرك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لغزو أوكرانيا يقترب من نقطة اللارجوع، وأكدت أنه إذا ما قامت القوات الروسية المحشودة على الحدود بغزو أوكرانيا فعلا في الأسابيع المقبلة، كما يخشى كثيرون، فقد يُسجل 21 ديسمبر/كانون الأول الحالي بأنه اليوم الذي أطلق فيه بوتين الطلـ .ـقة الخطابية الأولى المحضرة لذلك الغزو.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن بوتين، الذي ظهر جالسا أمام مجموعة من كبار الضباط العسكريين الثلاثاء الماضي، وضع مبررا منطقيا مفصلا للغزو من خلال تصوير “التدابير العسكرية التقنية الانتقامية” كملاذ أخير قد تضطر روسيا إلى اتخاذه للدفاع عن نفسها ضد سنوات من الاستفزاز المتفاقم من جانب حلف شمال الأطلسي (ناتو) المعادي بشكل متزايد.

وقال بوتين للضباط “ما يحدث الآن (التـ .ـوتر المتصاعد في أوروبا) هو خطأهم، وفي كل خطوة اضطرت روسيا للرد بطريقة ما، واستمر الوضع في التدهور والتدهور والتدهور. وها نحن اليوم في موقف نضطر فيه إلى التوصل لحل بطريقة ما”.

وعلقت الصحيفة على قوله بأنه ربما كان يخادع حتى الآن بقصد انتـ .ـزاع تنازلات من الحكومة في كييف ومن إدارة بايدن دون إراقة دماء فعلية.

ووصفت كلماته بأنها مثيرة وعاجلة وأنها لا تترك مجالا كبيرا لتنازل يحفظ ماء الوجه، ويبدو بدلا من ذلك كرجل متعجل.

وبحسب الصحيفة فبوتين ليس لديه حق مشروع في أوكرانيا، ويبدو أن ما يخشاه حقا ليس صـ.ـواريخ الناتو الموجودة على أراضيها، كما يزعم، بل نمو وتطوير ديمقراطية ناجحة ذات توجه غربي في كييف، والتي من شأن وجودها المثالي أن يزعزع استقرار نظامه المتهور. واعتبرت سلوكه ومبرراته زائفة وغير مقبولة. وفق القدس العربي

ورأت “واشنطن بوست” أن الأكثر دلالة على ذلك هو قوله إنه قد تكون هناك حـ .ـرب ما لم توقع الولايات المتحدة وحلفاؤها تعهدا ملزما بعدم السماح لأوكرانيا أو غيرها من الجمهوريات السوفياتية السابقة بالانضمام إلى الناتو، وهو مطلب مرادف للاعتراف لروسيا بمجال نفوذ خاص بها وهو ما لا يمكنهم الوفاء به، وبالتالي يبدو بشكل متزايد وكأنه ذريعة للعدوان.

واختتمت افتتاحيتها مشيرة إلى أن الاتحاد السوفياتي انهار قبل 30 سنة في هذا الشهر بالضبط، وهو الحدث الذي فتح الباب أمام إمكانيات جديدة هائلة للحرية وتقرير المصير في أوروبا، ولكن بوتين أعرب عن أسفه بشكل صريح عن العواقب الجيوسياسية التي ترتبت على ذلك، ويبدو أنه عازم على عكسها، وربما بالقوة، عاجلا وليس آجلا.

ناشونال إنترست: مطالب بوتين الأمنية حول أوكرانيا أشبه بـ”إنذار نهائي” قبل الحـ .ـرب

قالت مجلة “ناشونال إنترست” إن المطالب الأمنية التي صاغتها روسيا حول أوكرانيا من خلال مسودتي اتفاق مع كل من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) “مقلقة”.

وتشير المجلة الأمريكية إلى أسلوب صياغة المطالب الذي يجعلها نوعا من “الإنذار النهائي”، وهو أمر تتوقع موسكو أن يرفضه الغرب بالكامل، ما يعني أنه سيشكل ذريعة لعمل عسكري أو مزيد من التصعيد في المستقبل.

والأسبوع الماضي، طلبت روسيا من حلف شمال الأطلسي إلغاء التزام صدر في عام 2008 بمنح أوكرانيا وجورجيا عضوية الحلف في يوم من الأيام، وبأن يقدم الحلف وعدا بعدم نشر أسـ .ـلحة في البلدان المتاخمة لروسيا يمكن أن تهدد أمنها.

وأفصحت وزارة الخارجية الروسية عن هذه المطالب في أشمل بيان لها حتى الآن حول الضمانات الأمنية التي يقول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يريد الحصول عليها من الولايات المتحدة وحلفائها.

وشملت المطالب اقتراحات بشأن إجراء حوار دفاعي بشكل دوري وتجنب الاحتكاكات بين الطائرات والسفن الحـ .ـربية، وهي الاقتراحات التي يمكن أن تشكل أساس المناقشات مع واشنطن بعد اتصال عبر رابط فيديو استمر ساعتين مؤخرا بين بوتين والرئيس الأمريكي جو بايدن.

وبحسب المجلة، تحدد الوثيقة المقدمة اتفاقيتين قانونيتين متميزتين، الأولى حول استبعاد واشنطن التوسع شرقا لحلف الناتو، والثانية، وهي مع حلف الناتو، تضمّ نقاطا مشابهة مثل أن “الدول الأعضاء في الناتو يتحملون مسؤولية استبعاد أي توسع إضافي للحلف، بما في ذلك إلى أوكرانيا ودول أخرى”.

وتحظر مسودة الاتفاقيتين نشر أي أسـ .ـلحة، وإنشاء أي قواعد عسكرية أجنبية -سواء كانت غربية أو روسية- في أوكرانيا وفي دول الاتحاد السوفياتي السابق.

وكانت روسيا قد أوضحت أن الكرملين يرفض أن تجزأ المفاوضات الحالية، وقال نائب وزير خارجية روسيا سيرغي ريابكوف “لم تتم صياغة كلا النصين كقائمة يمكن اختيار هذا الشيء منها أو ذاك؛ النصان يعززان بعضهما ويجب تقييمهما بالمجمل”.

وتابع المسؤول الروسي “إننا نرى أن هذا النهج المتكامل والشامل تجاه المشاكل في مجال الأمن أمر مهم، ويجب الحفاظ على الطبيعة المتكاملة والشاملة للضمانات الأمنية للاتحاد الروسي”.

والخميس الماضي، حذر حلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي موسكو من “عواقب وخيمة” إذا تدخلت عسكريا في أوكرانيا، بعد رفض اعتراض روسيا على انضمام كييف المحتمل إلى الحلف.

وأكد رؤساء دول وحكومات الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في قمة في بروكسل، أن “أي عدوان جديد ضد أوكرانيا ستكون له عواقب وخيمة وثمن باهظ”. وورد ذلك في نتائج أقرت بالإجماع بعد مناقشات في جلسة مغلقة استمرت ساعات حول العقوبات الاقتصادية الأوروبية الممكنة.

من جهته، شدد الحلف الأطلسي في بيان صدر بالتزامن مع إعلان موقف قادة الاتحاد الأوروبي على أن “أي عدوان آخر ضد أوكرانيا ستكون له عواقب وخيمة وسيكون الثمن الذي يتعين دفعه باهظًا”.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بعد اجتماع في مقر الناتو مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “لن نساوم إطلاقا على حق أوكرانيا في اختيار مسارها وحق الحلف في حماية جميع أعضائه والدفاع عنهم، وعن واقع وجود شراكة بين الناتو وأوكرانيا”.

المصدر: القدس العربي

تركيا تقلب خارطة العالم و تنجح في إطلاق ثاني قمر صناعي محلي إلى الفضاء

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، أن بلاده زادت من أسطولها الفضائي بعد إطلاقها القمر الصناعي “تورك سات 5 بي” بنجاح، مؤكدا أن العالم بدأ يشعر بقوة تركيا في الفضاء، خاصة بعد ارتفاع عدد أقمار تركيا الصناعية للاتصالات إلى 5 وإجمالي عدد أقمارها الصناعية إلى 8.

وقال الوزير خلال حفل بمقر شركة توركسات بالعاصمة أنقرة بحضور نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، بمناسبة إطلاق القمر من قاعدة كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية إن القمر توركسات 5 بي اجتاز مراحله الحساسة في رحلته إلى الفضاء.

وأضاف أن توركسات 5 سيصل لمداره في حزيران/يونيو القادم وبعد شهر ونصف الشهر من الاختبار سيبدأ عمله، موضحا أنه سيوفر الاتصال لنقاط برية وبحرية وجوية كان من الصعب الوصول لها قبل ذلك.

ولفت إسماعيل أوغلو إلى أن الأعمال جارية على قدم وساق من أجل القمر الصناعي “توركسات 6 إيه” من أجل إرساله لمداره حول الأرض العام القادم، مشيرا إلى أن تركيا ستكون واحدة من بين 10 دول في العالم تصنع أقمارها الصناعية بنفسها.

وأوضح الوزير أن الشركتين التركيتين “أسيلسان” وتوساش” و”توبيتاك الفضاء” تعمل سوية من أجل صناعة القمر الصناعي “توركسات 6 إيه”.

ويبلغ وزن الإطلاق للقمر 4.5 أطنان، وسيشمل نطاق خدمته مناطق الخليج العربي والبحر الأحمر والبحر المتوسط وشمال وشرقي إفريقيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا والدول المجاورة لتركيا، ويعمل على نطاق التردد الجديد المعروف باسم (Ku).

حصرياً في تركيا .. أول صاروخ جوْ بحْر تحمله مقاتلاتٌ ضخمة يدمر الغواصات في أعماق البحار

في تطور جديد كشفت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية ، تسليم طائرتين مقاتلتين من طراز P-72 Marine Patrol إلى قيادة القوات البحرية ، كجزء من مشروع Meltem-3. والتي تعتبر عنصرا استراتيجيا سيعزز قدرات قواتنا البحرية، كما تعد قوة مضاعفة مهمة للسيطرة على حدود بحار تركيا الثلاثة وحمايتها من أي تهديد.

ويمكنها إطلاق طوربيد MK-54 بميزات أكثر حداثة بالإضافة إلى إلى الطوربيد MK-46 ، والذي سيوفر استخدامًا فعالاً في الحرب المضادة للغواصات مع قدرتها الاستيعابية الأكبر.

وفي هذا السياق صرح قائد القوات الجوية البحرية التركية الأدميرال ألبر ينيل أيضًا أن ثالث ورابع مقاتلة دورية بحرية من طراز P-72 دخلت الخدمة في الأيام الأخيرة، وأشار إلى أن هذه المقاتلات يمكنها البقاء من ساعتين إلى أربع ساعات في الطلعة الواحدة ، ويجري تحديثها لتكون قادرة على البقاء لفترة أطول ، وتستطيع الانتقال إلى منطقة العمليات بسرعة عالية .

وتعمل صناعات الدفاع التركية على تسليم القوات البحرية ثماني طائرات من نفس الطراز خلال العامين القادمين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.