مهمة مصيرية لـ بوتين… وهذه قدرة بايدن لردعه

24 ديسمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 24 ديسمبر 2021 - 5:30 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
بايدن
بايدن

تركيا بالعربي – متابعات

مهمة مصيرية لـ بوتين… وهذه قدرة بايدن لردعه

رأت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية، أن ”قمة الرئيس جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الافتراضية منذ أسبوعين واستفزازات الكرملين المتزايدة، تؤكد أن واشنطن وموسكو اتخذتا نهجين مختلفين إلى حد ما تجاه العلاقات فيما بينهما منذ الربيع الماضي (أول لقاء بين الزعيمين في يونيو الماضي)“.

وأشارت المجلة إلى أنه ”بينما كان بوتين يحقق باستمرار في إدارة بايدن بحثا عن نقاط الضعف، كان البيت الأبيض يبحث عن طريقة لإيقاف العلاقة أو استقرارها من أجل تركيز الجهود على الخطـ .ـر الأكبر المزعوم الذي تشكله الصين، لكن كانت النتيجة عدم تطابق لا يخدم المصالح الأمريكية، ويزيد من خطر ضربة كبرى لموسكو في أوكرانيا“.

وقالت ”ناشيونال إنترست“ في تقرير لها: ”كانت هناك قضيتان في قلب تحدي الكرملين؛ أوكرانيا والعمليات الإلكترونية.. استخدمت موسكو واحدة تلو الأخرى في السعي للحصول على ميزة من إدارة بايدن، التي تُركت تلعب دور الدفاع في بعض الأحيان بنجاح وفي البعض الآخر بفشل“.

وأضافت المجلة: ”تكمن موهبة بوتين الحقيقية في الاستفزازات التي تحمل وعودًا بالمكاسب، لكنها تترك إمكانية التراجع حتى لا يخسر شيئًا.. إن اهتمامه الأساس هو حل مشكلته الرئيسة في السياسة الخارجية؛ وهي أوكرانيا، حيث فشلت حـ .ـربه المحدودة التي استمرت قرابة ثماني سنوات في دونباس لإقناع أوكرانيا بالتخلي عن سياستها الخارجية ذات الميول الغربية“.

وتابعت: ”بوتين يبحث عن طريقة جديدة لتحقيق هذه الغاية من خلال إجبار أوكرانيا على تقديم تنازلات أو خداع الولايات المتحدة أو ألمانيا أو فرنسا لتقديم تنازلات تقوض موقف كييف وقوتها“.

كما اعتبرت المجلة الأمريكية أن ”بوتين يختبر بايدن في أزمة أوكرانيا، لكنها أشارت إلى أن استجابة فريق بايدن لاستفزاز الكرملين كانت ممتازة، وأن واشنطن ردعت بالفعل تصعيدًا روسيًا محتملاً في أوكرانيا، وسحب بوتين بعض قواته من الحدود“.

وتابعت: ”كان هذا إنجازًا حقيقيًا، لكنه لم يكن خسارة لبوتين.. ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الإدارة الأمريكية تتطلع لإيجاد تسوية مؤقتة مع موسكو للتركيز على التهديد المتزايد من الصين، حيث سعى فريق بايدن لإيقاف العلاقة مع موسكو أو إقامة علاقة مستقرة يمكن التنبؤ بها“.

وفي سياق متصل، قالت صحيفة ”الجارديان“ البريطانية، إن ”بوتين يشعر بأنه يؤدي مهمة تاريخية لعكس اتجاه انجراف أوكرانيا نحو الغرب، رغم دوره في خلق شقاق بضم شبه جزيرة القرم، وإذكاء حرب في جنوب شرق أوكرانيا“.

وأشارت إلى أن ”وتيرته السريعة الحالية تثير تساؤلات حول سبب شعوره بأن لحظة التصرف هي الآن، كما لو أن الوقت ينفد“.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها: ”لكن في الوقت نفسه، يشعر بوتين بالقلق من التعاون العسكري المتزايد بين أوكرانيا والغرب، بما في ذلك المساعدة العسكرية ومبيعات الأسـ .ـلحة المحتملة من المملكة المتحدة، والتدريبات العسكرية المشتركة مع دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وشحنات صـ .ـواريخ (غافلين) الأمريكية المضادة للدبـ .ـابات، وشراء طائرات دون طيار تركية“.

وتابعت: ”يرى محللون أن خطة الكرملين المبكرة المتمثلة في انتظار انتهاء الأمر، أي أن يفقد الأوكرانيون صبرهم على حكومتهم الجديدة ويفقد الغرب اهتمامهم بأوكرانيا، لم تعد قابلة للتطبيق“، مشيرين أن ”الكرملين قرر أن الوضع الراهن لا يطاق ويجب تغييره“.

وبعد تصريح سابق لبوتين مفاده أنه لا يثق في الأمريكيين، أردفت ”الغارديان“ في تقريرها، بالقول: ”يترك ذلك لبوتين خيار القوة العسكرية، وهي حالة طارئة يبدو أنه مستعد لاستخدامها.. يبدو أن الرئيس الروسي منشغل بمسألة أوكرانيا“.

واختتمت الصحيفة تقريرها، بالقول: ”يشير المحللون إلى أن نجاح بوتين في تحقيق مبتغاه في أوكرانيا، سيكون العامل الحاسم في بقائه في منصبه بعد عام 2024، أي أن رغبته في استعادة أوكرانيا كـ(دولة شقيقة) تعد أحد العوامل التي تجبره على البقاء في المستقبل“.

وكالة البلد

تركيا تقلب خارطة العالم و تنجح في إطلاق ثاني قمر صناعي محلي إلى الفضاء

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، أن بلاده زادت من أسطولها الفضائي بعد إطلاقها القمر الصناعي “تورك سات 5 بي” بنجاح، مؤكدا أن العالم بدأ يشعر بقوة تركيا في الفضاء، خاصة بعد ارتفاع عدد أقمار تركيا الصناعية للاتصالات إلى 5 وإجمالي عدد أقمارها الصناعية إلى 8.

وقال الوزير خلال حفل بمقر شركة توركسات بالعاصمة أنقرة بحضور نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، بمناسبة إطلاق القمر من قاعدة كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية إن القمر توركسات 5 بي اجتاز مراحله الحساسة في رحلته إلى الفضاء.

وأضاف أن توركسات 5 سيصل لمداره في حزيران/يونيو القادم وبعد شهر ونصف الشهر من الاختبار سيبدأ عمله، موضحا أنه سيوفر الاتصال لنقاط برية وبحرية وجوية كان من الصعب الوصول لها قبل ذلك.

ولفت إسماعيل أوغلو إلى أن الأعمال جارية على قدم وساق من أجل القمر الصناعي “توركسات 6 إيه” من أجل إرساله لمداره حول الأرض العام القادم، مشيرا إلى أن تركيا ستكون واحدة من بين 10 دول في العالم تصنع أقمارها الصناعية بنفسها.

وأوضح الوزير أن الشركتين التركيتين “أسيلسان” وتوساش” و”توبيتاك الفضاء” تعمل سوية من أجل صناعة القمر الصناعي “توركسات 6 إيه”.

ويبلغ وزن الإطلاق للقمر 4.5 أطنان، وسيشمل نطاق خدمته مناطق الخليج العربي والبحر الأحمر والبحر المتوسط وشمال وشرقي إفريقيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا والدول المجاورة لتركيا، ويعمل على نطاق التردد الجديد المعروف باسم (Ku).

حصرياً في تركيا .. أول صاروخ جوْ بحْر تحمله مقاتلاتٌ ضخمة يدمر الغواصات في أعماق البحار

في تطور جديد كشفت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية ، تسليم طائرتين مقاتلتين من طراز P-72 Marine Patrol إلى قيادة القوات البحرية ، كجزء من مشروع Meltem-3. والتي تعتبر عنصرا استراتيجيا سيعزز قدرات قواتنا البحرية، كما تعد قوة مضاعفة مهمة للسيطرة على حدود بحار تركيا الثلاثة وحمايتها من أي تهديد.

ويمكنها إطلاق طوربيد MK-54 بميزات أكثر حداثة بالإضافة إلى إلى الطوربيد MK-46 ، والذي سيوفر استخدامًا فعالاً في الحرب المضادة للغواصات مع قدرتها الاستيعابية الأكبر.

وفي هذا السياق صرح قائد القوات الجوية البحرية التركية الأدميرال ألبر ينيل أيضًا أن ثالث ورابع مقاتلة دورية بحرية من طراز P-72 دخلت الخدمة في الأيام الأخيرة، وأشار إلى أن هذه المقاتلات يمكنها البقاء من ساعتين إلى أربع ساعات في الطلعة الواحدة ، ويجري تحديثها لتكون قادرة على البقاء لفترة أطول ، وتستطيع الانتقال إلى منطقة العمليات بسرعة عالية .

وتعمل صناعات الدفاع التركية على تسليم القوات البحرية ثماني طائرات من نفس الطراز خلال العامين القادمين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.