تصريح عاجل لـ بايدن: تبقى 4 أسابيع وتبدأ الحـ.ـرب الكبرى

20 ديسمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 20 ديسمبر 2021 - 4:54 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

تركيا بالعربي – متابعات

CNN: إدارة بايدن ترى أن هناك 4 أسابيع فقط لمنع “غزو روسيا” لأوكرانيا

أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن تعليمات لمسؤولي الأمن القومي باستخدام كافة الأدوات المتاحة لاحتواء “الغزو الروسي الوشيك” لأوكرانيا، حسبما ذكرت قناة CNN الأمريكية نقلا عن مصادرها.

وحسب القناة، فإن الرئيس الأمريكي يخشى تكرار سيناريو 2014، عندما فاجأت عودة شبه جزيرة القرم إلى روسيا الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية لـCNN: “ما نفعله محسوب بدقة.. لكن لدينا نافذة إمكانيات لا تزيد مدتها عن أربعة أسابيع من الآن” لمنع حدوث ذلك “الغزو”.

وأكد كبار المسؤولين المقربين من بايدن أن العقـ .ـوبات التي فرضت على موسكو عام 2014 كانت تهدف إلى كبح تطور بعض الشركات الروسية المملوكة للدولة على المدى المتوسط والطويل، من خلال تقيـ .ـيد وصولها إلى أسواق رأس المال والتكنولوجيا الأمريكية.

أما الخيارات المقترحة حاليا، حسب المسولين الأمريكيين، “فستكون ساحقة وفورية وستترتب عليها تكاليف كبيرة للاقتصاد الروسي ونظامها المالي”.

ومع ذلك، قال مسؤولون حاليون وسابقون لشبكة CNN إنهم يرون “بعض الأخطاء المماثلة” لما حدث عام 2014، و”إشارات مماثلة من روسيا على أنها لا تأخذ التهـ .ـديدات الأمريكية على محمل الجد”.

وقال الجنرال بن هودجس، الذي شغل منصب القائد العام للقوات الأمريكية في أوروبا من نوفمبر 2014 إلى ديسمبر 2017، إن هناك كثيرا من الرسائل “المبهمة والملتبسة” لا تزال تصدر عن البيت الأبيض وهناك “بعض الأخطاء غير المقصودة” التي من شأنها أن “تسعد الكرملين”.

وأشار الجنرال في هذا السياق إلى “إفصاح” بايدن في وقت سابق من هذا الشهر بأن إرسال القوات الأمريكية إلى أوكرانيا ليس مطروحا على الطاولة.

وقال هوجيس: “أوافق على أن هذا ليس الوقت المناسب لعمل عسكري أمريكي.. لكن لماذا نعلن ذلك؟ كان ذلك تنازلا في حين مضى الكرملين قدما في رفع سقف مطالبه”.

تثير الدول الغربية باستمرار موضوع “العدوان الروسي”، وبدأت وسائل الإعلام الغربية مؤخرا تتحدث عن “استعدادات روسيا لغزو أوكرانيا”.

وأكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات تصعيد التـ .ـوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي للطرف الروسي استعدادا لعقـ .ـوبات اقتصادية جديدة.

المصدر: CNN

حصرياً في تركيا .. أول صاروخ جوْ بحْر تحمله مقاتلاتٌ ضخمة يدمر الغواصات في أعماق البحار

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور جديد كشفت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية ، تسليم طائرتين مقاتلتين من طراز P-72 Marine Patrol إلى قيادة القوات البحرية ، كجزء من مشروع Meltem-3. والتي تعتبر عنصرا استراتيجيا سيعزز قدرات قواتنا البحرية، كما تعد قوة مضاعفة مهمة للسيطرة على حدود بحار تركيا الثلاثة وحمايتها من أي تهديد.

ويمكنها إطلاق طوربيد MK-54 بميزات أكثر حداثة بالإضافة إلى إلى الطوربيد MK-46 ، والذي سيوفر استخدامًا فعالاً في الحرب المضادة للغواصات مع قدرتها الاستيعابية الأكبر.

وفي هذا السياق صرح قائد القوات الجوية البحرية التركية الأدميرال ألبر ينيل أيضًا أن ثالث ورابع مقاتلة دورية بحرية من طراز P-72 دخلت الخدمة في الأيام الأخيرة، وأشار إلى أن هذه المقاتلات يمكنها البقاء من ساعتين إلى أربع ساعات في الطلعة الواحدة ، ويجري تحديثها لتكون قادرة على البقاء لفترة أطول ، وتستطيع الانتقال إلى منطقة العمليات بسرعة عالية .

وتعمل صناعات الدفاع التركية على تسليم القوات البحرية ثماني طائرات من نفس الطراز خلال العامين القادمين.

تركيا تفجر المفاجأة.. قدرات مقاتلاتنا الشبحية ستتفوق بمرة ونصف على إف 35

في خبر هز وسائل الإعلام التركية أعلن تيميل كوتيل المدير الفني لشركة صناعة الطيران التركية توساش ، وذلك خلال لقاء مباشر على قناة سي إن إن تورك ، أن محرك الطائرة الشبحية يمر بمراحل متقدمة فاقت الخطة الموضوعة للانتهاء منه ، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء تماما من أول نسخة من الطائرة الشبحية في عام ألفين واثننن وعشرين بدلا من ألفين وثلاثة وعشرين الذي كان مقررا مسبقا وفق الخطة الزمنية.

وأضاف كوتيل أنهم اتخذوا قرارا بتسريع العمل بعد إزالة تركيا من برنامج إنتاج الطائرات المقاتلة إف 35 من قبل الإدارة الأمريكية. وأشار إلى أن الإنتاج الضخم والسريع سيبدأ في العام ألفين وثمانية وعشرين

وحول المفاجأة الجديدة أوضح كوتيل أن محرك الشبحية التركية سيكون أقوى بمقدار مرة ونصف من إف 35، وفي حديثه عن ميزات الطائرة مقارنة بمثيلاتها ، قال كوتيل إنها تتمتع بمحركين يتكون كل منهما من ألف وتسعمئة وثمانين تقنية ، وذلك بخلاف إف 16 ، كما أن هذه الطائرة غير مرئية للرادارات ، وتستطيع تعريف نفسها كطائرة صديقة أيضاً، أما إف 35 فتتكون فقط من محرك واحد ولازالت تعاني من مشاكل تقنية.

وأكد كوتيل أن قرابة 4000 مهندس يعملون حاليا على إنتاج المقاتلة الشبحية الوطنية، وأنه يجري إرفاد المزيد من المهندسين لصناعة هذه المعجزة التركية كما وصفها،

وحول تكلفة مشروع المقاتلة الشبحية الوطنية قال كوتيل إن تكلفته بلغت عشرة مليارات دولار، فيما بلغ مشروع إنتاج إف 35 ستين مليار دولار ، وهذا سيجعل سعر طائرتنا أرخص بكثير من إف 35 .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.