بمعدل غرام واحد يومياً… شاب تقني ينتج الذهب من أدوات إلكترونية تالفة (صور)

17 ديسمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 17 ديسمبر 2021 - 4:32 مساءً
بمعدل غرام واحد يومياً… شاب تقني ينتج الذهب من أدوات إلكترونية تالفة (صور)

تركيا بالعربي- وكالات

بمعدل غرام واحد يومياً… شاب تقني ينتج الذهب من أدوات إلكترونية تالفة (صور)

جمعينا نقوم برمي الأجهزة الإلكترونية بعد تعطلها وعدم استطاعة إصلاحها ولا نلقي بالاً أن فيها كنز وهذا الكلام ليس نكتة ولا مزحة،

ولا نعلم أن هذه الاجهزة يمكن استخراج كمية من الذهب والذي يستخدم في تصنيع لوحاتها الإلكترونية ويمكن استخلاصه بطريقة سهلة وعملية.

ما هي طرق استخراج المعادن من القمامة الإلكترونية؟ وهل عملية استخراج الذهب تؤثر على الفرد أو على البيئة المحيطة وكيف يتم استخراج الذهب من النفايات الإلكتروني؟

هذا ما سوف نوضحه في مقالنا مجيبين على جميع هذه التساؤلات.

أصبح شاب تركي حديث الإعلام، حيث يقوم يومياً باستخراج غرام واحد من الذهب بالإضافة إلى كميات من النحاس والفضة.

وتجري العملية ببساطة عن طريق جمع النفايات الإلكترونية وتذويبها وفق خطوات سهلة وبسيطة ليحصلا على الذهب والفضة وبقية المعادن الثمينة.

قبل التطرق إلى طريقة استخراج الذهب، يجب أن نعرف ما هي القمامة الإلكترونية وكيف تتشكل؟

عندما يصل حاسوبك الشخصي أو هاتفك المحمول أو جهاز التليفزيون أو الطابعات إلى نهاية عمرها، هنا تتشكل القمامة الإلكترونية.

يمكن أن يكون ضمن هذه القمامة “الذهبية” بعضاً من المعادن كالزئبق والرصاص، وأيضاً الذهب الذي يُشكّل كميّة كبيرة من هذه القمامة.

ما هي كمية الذهب التي يمكن استخلاصها من القمامة الإلكترونية؟

تقدر الإحصائيات بأنّه يتم رمي من 20 إلى 50 مليون طن من القمامة الإلكترونية في النفايات حول العالم في كل سنة، ويتم دفنها تحت الأرض.

حيث أنّ هذه القمامة يوجد بداخلها ذهب وفضة نحو 60 مليون دولار كل سنة، وتكون النسبة الكبيرة في الولايات المتحدة حيث تشكل منها 2% من النفايات في العالم.

يتم العمل الآن على تدويرها بنسبة 12% من القمامة الإلكترونية، بحيث لكل مليون هاتف محمول يعاد تدويره يمكن الحصول على الكميات التالية:

– 16000 كيلو جرام من النحاس.

– 350 كيلو جرام من الفضة.

– 34 كيلو جرام من الذهب

– 15 كيلو جرام من البلاديوم.

الطريقة التقليدية لاستخراج الذهب، إنّ الطريقة التقليدية القديمة لاستخراج الذهب تأتي ضمن ثلاث مراحل:

أولاً: مرحلة تفكيك الأجهزة الإلكترونية

في هذه المرحلة يتم تفكيك أجهزة الكمبيوتر والقطع الإلكترونية للحصول على ما يسمى بالبورد أو الكرت الموجود داخل الجهاز الإلكتروني.

ثانياً: مرحلة الحرق
في هذه المرحلة توضع اللوحات الإلكترونية والبوردات في آلة مثل برميل زيت يتسع لـ أربعة لترات ويتم حرقها وتذويبها، وتعرض لأعلى درجات الحرارة، لكي يتم تذويب مادة القصدير أولاً ثم باقي المعادن.

ثالثاً: مرحلة الفرز
يتم في هذه المرحلة فرز المعادن التي تم استخراجها من عملية الحرق.

وتتضمن عملية الفرز “مناخل” تتنوع أحجامها من الأكبر إلى الأصغر ويتم الفرز عن طريق هز المكونات.

ومن بعد ذلك تجمع المواد المتشابهة ويعاد فرزها يدوياً.

استخراج الذهب من خلال السيانيد
يعود استخدام السيانيد سبعينات القرن التاسع عشر المستخدم في صناعة التعدين، فكان له أسلوب مميز ومفيد في ترشيح الذهب، في حين أنه خطير لاستخراج بقية المعادن.

تتم العملية من خلال وضع النفايات الإلكترونية المحطمة وخلطها مع سيانيد الصوديوم وخلال هذا التفاعل الكيميائي ينتج محلول سيانيد لونه ذهبي له قابلية الذوبان يستخلص منه المعادن.

ومع ذلك فإنّ السيانيد مفيداً، إلا أنّ هذه التقنية أصبحت مثيرة للجدل في العديد من البلدان حول العالم وقد تم حظرها، لإن محلول سيانيد الصوديوم يضر البيئة بشدة.

الطرق الحديثة لاستخلاص الذهب
أما بالنسبة للطرق الحديثة فهي عبر التفاعلات الكيميائية ومحاليل المياه الكاذبة، وتتنوع هذه الطرق وهي كالآتي:

1. علاج الحمض:
تم الكشف عن مزيج يمكنه استخراج الذهب من القمامة الإلكترونية المسحوقة.

وهذا المزيج هو مزيج حمض الهيدروكلوريك وحمض النيتريك، حيث يحتوي على مادة فعالة قادرة على استخراج الذهب.

كما أنّ الأحماض الأخرى الخفيفة نجحت في استخراج الذهب من القمامة الإلكترونية.

فهذه الأحماض لها القدرة على أن تحل الذهب في حين أنّ أضرارها على البيئة خفيفة.

2. التصفية الحيّة:
في العقد الماضي وجدت تنقية بديلة عن الحمض وهي عمليات ميكروبيولوجية قادرة على استخراج المعادن كالذهب والفضة وحتى البلاديوم من القمامة الإلكترونية.

وتم التأكيد على أنّ الفطريات إضافة إلى البكتريا مثل تيودوكسيدانس وفيرووكسيدانس يمكنها استخراج الألمنيوم والنحاس والزنك من القمامة الإلكترونية بنجاح.

وتم العثور على نوعين من الكائنات الدقيقة Aspergillus niger Chromo Bacterium biolaceum، وتم استخدامها كطريقة لاستخلاص الذهب من القمامة الإلكترونية والأجهزة الموجود على سطحها طبقة من الذهب.

3. شركة Enviroleach Technologies
هي مؤسسة للعلوم والتكنولوجيا في فانكوفر، هدفها تحسين التقنيات الصديقة للبيئة، كما وتوفر كافة الاحتياجات اللازمة لصناعة التعدين.

وتعد كلمة Enviroleach، تقنية ترتكز على التخلص من أي مشكلة أو ضرر يمكن أن يتسبب على الإنسان أو البيئة أثناء عملية صناعة التعدين.

وأيضاً تشمل هذه التقنية استخلاص الذهب من القمامة الإلكترونية، وذلك عبر خليط من هذه النفايات مع محلول المياه الذي يتكون من خمس مواد، وعندما يبدأ الخلط تتعرض لتيار كهربائي، الأمر الذي يؤدي إلى فصل كل من الذهب والمعادن الأخرى لكي يتم استخدامها لاحقاً.

مزايا استخراج الذهب من القمامة الإلكترونية:

إن عملية استخراج الذهب من القمامة الإلكترونية لا تقتصر فقط على تخفيض كميات القمامة المدفونة في مدافن القمامة فحسب، بل تعطي فرصة جديدة لإعادة تدوير النفايات وذلك في بيئة تطلب أمور جديدة.

إنّ عملية إعادة التدوير للنفايات الإلكترونية ستقلل نسبة 50 مليون طن من القمامة الإلكترونية التي ترمى في مدافن النفايات كل سنة حول العالم.

إنّ المساهمون في الشركات المخصصة لإعادة تدوير القمامة الإلكترونية يرون بأنّ هناك الكثير من الأرباح نتيجة عملية استخراج المعادن الثمينة كل عام.

19816516841 - تركيا بالعربي

1981651651 - تركيا بالعربي

مفاجأة فريدة من نوعها أوروبا تشهد بأن بيرقدار المقاتلة التركية المشهورة أفسدت خططاً لخمسين سنة قادمة

أضحت طائرات بيركدار تي بي اثنين الشغل الشاغل وحديث الصحف الالمانية والفرنسية وانضمت إليها .. الصينية. ولا شك في أن المسيرات التركية أفعالها كانت سباقة وذات أثر واضح حقق ثورة في الحروب كما تقول صحيفة فيلت الألمانية

أما صحيفة فايننشال تايمز البريطانية تقول إن الطائرات المسيرة المسلحة تركية الصنع أثبتت أنها منافسة قوية لنظيراتها الأمريكية والصينية وتلك التي تصنعها دولة الاحتلال الصهيوني.

بدورها قالت صحيفة “لوبينيون” الفرنسية إن تركيا حققت تقدما ملموسا خلال السنوات العشر الأخيرة في مجال الصناعات الدفاعية، وأنها تفوقت خلال هذه الفترة على فرنسا في مجال الطائرات المسيرة المسلحة.

وامتدت حالة الجنون التي تسببت بها الهجومية التركية إلى صحيفة “ناجاي” اليابانية، التي قالت إن “تركيا باتت منافسة لدول عظمى في مجال صناعة الطائرات المسيرة دون طيار، وإن هذا سيمكنها من تغيير ميزان القوة العسكرية في الشرق الأوسط والقوقاز وشمالي إفريقيا”.

وبالانتقال إلى صحيفة “فرانس إينفو” الفرنسية، التي أشارت في أحد عناوينها، قائلة إن “المسيرات التركية ربما هي سلاح معروف، لكنها تحوي خزينة من الأسرار”.
ولنذهب إلى الولايات المتحدة و“ذا ديفينس بوست” الأمريكي المتخصص في الشؤون الأمنية، الذي قال إن“إيران تجري محادثات مع تركيا لحيازة مسيرات تركية الصنع من شأنها تغيير قواعد اللعبة”.

تركيا على أبواب حدث كبير.. استعدادات لتسليم 6 غواصات و 30 مقاتلة محلية الصنع وأنظمة دفاعية يكشف عنها لأول مرة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

وفق آخر المعلومات تستعد الصناعات الدفاعية التركية والشركات التركية الدفاعية إلى تسليم القوات المسلحة التركية عدد كبير من الأسلحة في عام 2022، مما سيعزز قدرات الجيش التركي ويفتح الباب أمام مليارات الدولارات من الصادرات.

وعلى رأس القائمة، سفينة “تي جي غي أناضولو”، أول سفينة حاملة طائرات مصنعة بقدرات محلية، والتي من المقرر تسليمها إلى القوات المسلحة التركية في عام 2022 حيث سيتم تشغيلها في نهاية هذا العام.

وستشمل السفينة ثلاثة مراكز للعمليات القتالية وستحمل 1223 فردًا و30 طائرة مقاتلة، حيث ستكون غالبية هذه الطائرات طائرات تركية مسيرة.

وبعد تسليم منظومة HİSAR A+ “حصار إيه +” (نظام صاروخي للدفاع الجوي منخفض الارتفاع) للجيش التركي، بدأ العد التنازلي لتسليم منظومة HİSAR O+ “حصار أو +” (للدفاع متوسط الارتفاع)، وهذه الخطوة ستنهي الاعتماد على الخارج في استيراد نظام صواريخ الدفاع الجوي من روسيا والتي تسببت في أزمة مع الولايات المتحدة الأمريكية .

من ناحية أخرى، سيتم في العام القادم 2022 إدراج أول منتج لمشروع نظام الرادار منخفض الارتفاع إلى مخزون القوات التركية.

كما ستنضم ست غواصات حديثة من فئة 214 بشكل تدريجي إلى مخزون البحرية التركية حتى عام 2027.

ومن المقرر تسليم غواصة TCG Piri Reis ،إلى قيادة القوات البحرية التركية في عام 2022.

كما ستدخل المركبة الهجومية البرمائية المدرعة “زاها”، المطورة بإمكانيات محلية، مخزون القيادة البحرية التركية في عام 2022
وعلى ذات الصعيد ، يتم إجراء الاختبارات النهائية على المدفع الرشاش الثقيل المضاد للطائرات “إم2” ، ومن المقرر تسليمه إلى القوات المسلحة التركية عام 2022.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.