بريطانيا تعلن إسقاط طائرة “معـ.ـادية” قرب قاعدة “التنف” في سوريا (فيديو)

17 ديسمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 17 ديسمبر 2021 - 4:37 مساءً
OBK
أخبار سوريا
عاجل طائرة حربية
عاجل طائرة حربية

تركيا بالعربي – متابعات

بريطانيا تعلن إسقاط طائرة “معـ.ـادية” قرب قاعدة “التنف” في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الجمعة، أن طائرة تابعة لسـ .ـلاح الجو الملكي أسـ .ـقطت “طائرة مسيرّة صغيرة معادية” قرب قاعدة تتمركز فيها قوات التحالف الدولي في جنوب شرقي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع إن الطائرة المسيرّة، التي أسقطت في 14 كانون الأول، “شكلت تهـ .ـديداً” لقوات التحالف التي تقـ .ـاتل تنظيم “الدولة” في جنوبي سوريا.

ولم تذكر الوزارة من هي “المجموعة المعادية” التي كانت تتحكم في الطائرة المسيّرة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يسقط فيها الجيش البريطاني طائرة أخرى معادية منذ حـ .ـرب “فوكلاند” قبل نحو 40 عاماً.

وذكر وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أن الضربة تعد “تأكيداً رائعاً على قدرة سلاح الجو الملكي على إصـ .ـابة أهداف معادية في الجو”.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان الجيش الأميركي، أن قواته أسقطت طائرة مسيرة بنفس التاريخ دخلت المجال الجوي لقاعدة التنف في جنوب شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى بيل أوربان، يوم أمس الخميس، إن قوات بلاده رصدت طائرتين دون طيار دخلتا المجال الجوي للتنف، مضيفاً أنه “لدى مواصلة إحدى المسيرتين مسارها إلى عمق منطقة التنف لفض النزاع، توصلنا إلى تقييم أنها تظهر نية عدائية وتم إسقاطها”، أما المسيرة الصغيرة الثانية فقد غادرت المنطقة، ولم يكن واضحاً ما إذا كانت المسيرتان تحملان متفجرات، بحسب قناة NBC الأميركية.

وتقع القاعدة، المعروفة باسم التنف، في منطقة الـ 55 شرقي حمص، قرب مثلث الحدود بين سوريا والأردن والعراق، أنشأها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتّحدة الأميركية، عام 2016، في إطار حـ .ـربه ضدّ تنظيم “الدولة” (داعش)، وعلى مقربة من القاعدة الواقعة على طريق بغداد – دمشق الإستراتيجي، تتمركز ميليشيات مسلّحة تدعمها إيران.

وفي تشرين الأول الماضي استهدفت خمس طائرات مسيرة قاعدة التنف، في ما وصفه مسؤولون أميركيون وإسـ .ـرائيليون بأنه هجـ .ـوم دبرته إيران رداً على الغارات الإسـ .ـرائيلية على سوريا، حسبما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز”.

المصدر: تلفزيون سوريا

مفاجأة فريدة من نوعها أوروبا تشهد بأن بيرقدار المقاتلة التركية المشهورة أفسدت خططاً لخمسين سنة قادمة

أضحت طائرات بيركدار تي بي اثنين الشغل الشاغل وحديث الصحف الالمانية والفرنسية وانضمت إليها .. الصينية. ولا شك في أن المسيرات التركية أفعالها كانت سباقة وذات أثر واضح حقق ثورة في الحروب كما تقول صحيفة فيلت الألمانية

أما صحيفة فايننشال تايمز البريطانية تقول إن الطائرات المسيرة المسلحة تركية الصنع أثبتت أنها منافسة قوية لنظيراتها الأمريكية والصينية وتلك التي تصنعها دولة الاحتلال الصهيوني.

بدورها قالت صحيفة “لوبينيون” الفرنسية إن تركيا حققت تقدما ملموسا خلال السنوات العشر الأخيرة في مجال الصناعات الدفاعية، وأنها تفوقت خلال هذه الفترة على فرنسا في مجال الطائرات المسيرة المسلحة.

وامتدت حالة الجنون التي تسببت بها الهجومية التركية إلى صحيفة “ناجاي” اليابانية، التي قالت إن “تركيا باتت منافسة لدول عظمى في مجال صناعة الطائرات المسيرة دون طيار، وإن هذا سيمكنها من تغيير ميزان القوة العسكرية في الشرق الأوسط والقوقاز وشمالي إفريقيا”.

وبالانتقال إلى صحيفة “فرانس إينفو” الفرنسية، التي أشارت في أحد عناوينها، قائلة إن “المسيرات التركية ربما هي سلاح معروف، لكنها تحوي خزينة من الأسرار”.
ولنذهب إلى الولايات المتحدة و“ذا ديفينس بوست” الأمريكي المتخصص في الشؤون الأمنية، الذي قال إن“إيران تجري محادثات مع تركيا لحيازة مسيرات تركية الصنع من شأنها تغيير قواعد اللعبة”.

تركيا على أبواب حدث كبير.. استعدادات لتسليم 6 غواصات و 30 مقاتلة محلية الصنع وأنظمة دفاعية يكشف عنها لأول مرة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

وفق آخر المعلومات تستعد الصناعات الدفاعية التركية والشركات التركية الدفاعية إلى تسليم القوات المسلحة التركية عدد كبير من الأسلحة في عام 2022، مما سيعزز قدرات الجيش التركي ويفتح الباب أمام مليارات الدولارات من الصادرات.

وعلى رأس القائمة، سفينة “تي جي غي أناضولو”، أول سفينة حاملة طائرات مصنعة بقدرات محلية، والتي من المقرر تسليمها إلى القوات المسلحة التركية في عام 2022 حيث سيتم تشغيلها في نهاية هذا العام.

وستشمل السفينة ثلاثة مراكز للعمليات القتالية وستحمل 1223 فردًا و30 طائرة مقاتلة، حيث ستكون غالبية هذه الطائرات طائرات تركية مسيرة.

وبعد تسليم منظومة HİSAR A+ “حصار إيه +” (نظام صاروخي للدفاع الجوي منخفض الارتفاع) للجيش التركي، بدأ العد التنازلي لتسليم منظومة HİSAR O+ “حصار أو +” (للدفاع متوسط الارتفاع)، وهذه الخطوة ستنهي الاعتماد على الخارج في استيراد نظام صواريخ الدفاع الجوي من روسيا والتي تسببت في أزمة مع الولايات المتحدة الأمريكية .

من ناحية أخرى، سيتم في العام القادم 2022 إدراج أول منتج لمشروع نظام الرادار منخفض الارتفاع إلى مخزون القوات التركية.

كما ستنضم ست غواصات حديثة من فئة 214 بشكل تدريجي إلى مخزون البحرية التركية حتى عام 2027.

ومن المقرر تسليم غواصة TCG Piri Reis ،إلى قيادة القوات البحرية التركية في عام 2022.

كما ستدخل المركبة الهجومية البرمائية المدرعة “زاها”، المطورة بإمكانيات محلية، مخزون القيادة البحرية التركية في عام 2022
وعلى ذات الصعيد ، يتم إجراء الاختبارات النهائية على المدفع الرشاش الثقيل المضاد للطائرات “إم2” ، ومن المقرر تسليمه إلى القوات المسلحة التركية عام 2022.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.