إعلام أميركي: إسـ.ـرائيل أحبطت محاولة لنظام الأسد لإنتاج أسـ.ـلحة كيمـ.ـيائية

14 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 14 ديسمبر 2021 - 6:56 مساءً
OBK
أخبار سوريا
إعلام أميركي: إسـ.ـرائيل أحبطت محاولة لنظام الأسد لإنتاج أسـ.ـلحة كيمـ.ـيائية

تركيا بالعربي – متابعات

إعلام أميركي: إسـ.ـرائيل أحبطت محاولة لنظام الأسد لإنتاج أسـ.ـلحة كيمـ.ـيائية

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، الإثنين، أن هجـ .ـوماً إسـ .ـرائيلياً على سوريا، في 8 من يونيو/حزيران الماضي، استهدف ثلاث منشآت ترى تل أبيب أنَّ النظام كان يستخدمها لإعادة بناء برنامجه لإنتاج أسـ .ـلحة كيميائية.

ووفق الصحيفة، نقلا عن 4 مصادر مخابراتية أميركية وغربية طلبت عدم نشر أسمائها، فإنَّ مقـ .ـاتلات إسـ .ـرائيلية أطلقت آنذاك صـ .ـواريخ على ثلاثة أهداف عسكرية قرب مدينتي دمشق وحمص وسط سوريا، فقـ .ـتلت سبعة جنود سوريين، بينهم ضابط كبير برتبة عقيد، وفقاً لما شاركه موقع “تلفزيون سوريا”.

وأضافت أن الهجـ .ـوم استهدف إحباط محاولة للنظام لاستئناف إنتاج غاز الأعصاب القـ .ـاتل.

وامتنع الجيش الإسـ .ـرائيلي آنذاك عن التعليق على التوغل في المجال الجوي السوري. وعادة ما تتبع تل أبيب سياسة التعتيم فيما يتعلق بهجـ .ـماتها الخارجية.

لكن محللي مخابرات في عواصم غربية قالوا إن الهجـ .ـمات الإسـ .ـرائيلية السابقة في سوريا استهدفت القوات التي تعمل بالوكالة لصالح إيران وشحنات أسـ .ـلحة، بينما غارات في 8 من يونيو استهدفت منشآت عسكرية سورية كانت لها صلة بالبرنامج الكيمـ .ـيائي السوري السابق، بحسب “واشنطن بوست”.

وأمر مسؤولون إسرائيليون، وفق الصحيفة، بشـ .ـن هذه الغـ .ـارات، إحداها العام الماضي، بناء على معلومات تفيد بأن نظام بشار الأسد كان يحصل على سلائف كيميائية وإمدادات أخرى ضرورية لإعادة بناء قدرة الأسـ .ـلحة الكيميائية، الذي أعلن التخلي عنها قبل ثماني سنوات (تحت ضغط دولي).

وقالت المصادر إن هذه الهجمات عكست مخاوف خطيرة أثيرت داخل أجهزة المخابرات الإسـ .ـرائيلية منذ عامين، بعد محاولة ناجحة من جيش النظام لاستيراد مادة كيمـ .ـيائية رئيسية يمكن استخدامها في صنع غاز أعصاب السارين القـ .ـاتل.

وتابعت أن المخاوف تنامت عندما رصد عملاء للمخابرات الإسرائيلية نشاطاً في مواقع سورية متعددة يكشف عن جهود لإعادة بناء برنامج الأسـ .ـلحة الكيمـ .ـيائية.

ورداً على طلب للتعليق، لم يؤكد مسؤولون إسـ .ـرائيليون طبيعة هجـ .ـمات الـ 8 من يونيو الماضي، ولم يوضحوا أسبابها، وفق الصحيفة.

وحينها، دان مسؤولون في النظام بشدة الهجـ .ـمات الإسـ .ـرائيلية، ونفت دمشق مراراً استخدام أو إنتاج أسـ .ـلحة كيمـ .ـيائية منذ عام 2013.

وذكرت الصحيفة أن “الرئيس بشار الأسد استخدم الأسـ .ـلحة الكيمـ .ـيائية ضد مواطنيه عشرات المرات منذ بداية الحـ .ـرب الأهلية في البلاد (عام 2011)”.

ولفتت المصادر إلى أن إسرائيل شنت غارة مماثلة في 5 من مارس / آذار 2020 استهدفت فيلا ومجمعاً جنوب شرقي حمص على بعد نحو 100 ميل شمالي دمشق.

وحمص هي ثالث أكبر مدينة في سوريا وكانت مركزاً لإنتاج الأسـ .ـلحة الكيمـ .ـيائية، بحسب الصحيفة.

المصدر : تلفزيون سوريا + وكالات

تركيا على أبواب حدث كبير.. استعدادات لتسليم 6 غواصات و 30 مقاتلة محلية الصنع وأنظمة دفاعية يكشف عنها لأول مرة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

وفق آخر المعلومات تستعد الصناعات الدفاعية التركية والشركات التركية الدفاعية إلى تسليم القوات المسلحة التركية عدد كبير من الأسلحة في عام 2022، مما سيعزز قدرات الجيش التركي ويفتح الباب أمام مليارات الدولارات من الصادرات.

وعلى رأس القائمة، سفينة “تي جي غي أناضولو”، أول سفينة حاملة طائرات مصنعة بقدرات محلية، والتي من المقرر تسليمها إلى القوات المسلحة التركية في عام 2022 حيث سيتم تشغيلها في نهاية هذا العام.

وستشمل السفينة ثلاثة مراكز للعمليات القتالية وستحمل 1223 فردًا و30 طائرة مقاتلة، حيث ستكون غالبية هذه الطائرات طائرات تركية مسيرة.

وبعد تسليم منظومة HİSAR A+ “حصار إيه +” (نظام صاروخي للدفاع الجوي منخفض الارتفاع) للجيش التركي، بدأ العد التنازلي لتسليم منظومة HİSAR O+ “حصار أو +” (للدفاع متوسط الارتفاع)، وهذه الخطوة ستنهي الاعتماد على الخارج في استيراد نظام صواريخ الدفاع الجوي من روسيا والتي تسببت في أزمة مع الولايات المتحدة الأمريكية .

من ناحية أخرى، سيتم في العام القادم 2022 إدراج أول منتج لمشروع نظام الرادار منخفض الارتفاع إلى مخزون القوات التركية.

كما ستنضم ست غواصات حديثة من فئة 214 بشكل تدريجي إلى مخزون البحرية التركية حتى عام 2027.

ومن المقرر تسليم غواصة TCG Piri Reis ،إلى قيادة القوات البحرية التركية في عام 2022.

كما ستدخل المركبة الهجومية البرمائية المدرعة “زاها”، المطورة بإمكانيات محلية، مخزون القيادة البحرية التركية في عام 2022
وعلى ذات الصعيد ، يتم إجراء الاختبارات النهائية على المدفع الرشاش الثقيل المضاد للطائرات “إم2” ، ومن المقرر تسليمه إلى القوات المسلحة التركية عام 2022.

حصرياً في تركيا فقط أول منظومة ليزرية متكاملة قادرة على محو المقاتلات المسيّرة من الخارطة

شلل كامل لعقل الطائرة بدون طيار

تتسارع الأخبار التي كشفت عنها شركة “روكيتسان” (Roketsan) التركية للصناعات الدفاعية، حيث أعلنت عن سلاح ليزري قادر على اكتشاف الطائرات بدون طيار الهجومية والتشويش على راداراتها المتطورة، باستخدام خوارزميات متطورة ، صنعتها تركيا لأول مرة بقدرات وإمكانات محلية تماماً.

ومن الجدير ذكره أنه يمكن لهذه المنظومة التسبب بموت لعقل الطائرة المسيرة، ما يجعل عملية إسقاطها تتم بشكل أسهل ، عبر إطلاق أشعة الليزر على أبرز نقاط ضعف الطائرة، و التي تستطيع الوصول لمسافات بعيدة المدى.

يعمل هذا السلاح الجديد الذي تعتبر تركيا الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمتلكه، وفق نظام الطاقة الموجهة، وتحقق أسلحة الطاقة الموجهة تأثيرها عبر توجيه الطاقة إلى هدف معين، من دون استخدام قذيفة.

ونشرت الشركة المشاهد الأولى من اختبارات أجرتها”، حققت خلالها المنظومة، النجاح المطلوب في استهداف طائرات من دون طيار لأغراض الهجوم أو التجسس، سواء منفردة أو في سرب.

تتمتع المنظومة الجديدة بقدرة تدمير ليزرية وأخرى تشويشية، عبر استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية، ويمكنها لتشويش من على بُعد أربعة كيلو مترات، والقضاء على الهدف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.