إيران تدق طبول الحـ.ـرب وتحشد قواتها على حدود أفغانستان

8 ديسمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 7:31 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
إيران تدق طبول الحـ.ـرب وتحشد قواتها على حدود أفغانستان

تركيا بالعربي – متابعات

إيران تدق طبول الحرب وتحشد قواتها على حدود أفغانستان

كشفت تقارير إعلامية خليجية عن حشد إيران لقواتها العسكرية على الحدود مع أفغانستان وسط توقعات بدلاع حـ .ـرب شاملة مع حركة طالبان.

ونقلت جريدة القبس الكويتية عن مصادر إيرانية وصفتها بالمطلعة، أن طهران بدأت إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة من محافظات إيرانية عدة، إلى محافظة بلوشستان، على الحدود الشرقية الإيرانية مع أفغانستان.

وأكدت المصادر أن العميد حسن زاده، من قياديي الحرس الثوري الإيراني، ومن المقربين للمرشد علي خامنئي، يشرف شخصياً على الانتشار العسكري قرب ولاية نميروز الأفغانية والتي شهدت مواجهات مع حركة طالبان الأسبوع الماضي.

وأوضحت المصادر أن الحشد العسكري الإيراني جاء عقب فشل حرس الحدود الإيراني في صد الهجـ .ـوم، الذي تعرضت له مواقع عسكرية في محافظة بلوشستان، على يد مقـ .ـاتلي طالبان مؤخرا.

وبحسب المصادر فإن الحشود الإيرانية تضم قوات عسكرية، وصفتها بالكبيرة تنتمي إلى “فيلق محمد رسول الله”، تم حشدها من العاصمة طهران ومجموعات من ميليشيا “لواء فاطميون” الذي تم تشكيله من الشيعة الهزارة الأفغان ويقاتل في سوريا بجانب نظام الأسد وغيرهم.

بالإضافة إلى إرسال الحرس الثوري وحدة عسكرية متخصصة بالطائرات المسيرة، كان مقرها محافظة بوشهر إلى منطقة المواجهات مع “طالبان” على الحدود الشرقية، حسب ما أكدت المصادر.

وكشفت المصادر عن إنشاء قاعدة عسكرية للواء باسم “قاعدة الإمام رضا” بمساحة واسعة جداً بالقرب من الحدود الأفغانية، وأغلب الأفواج التي ستستقر في هذه القاعدة من المشاركين في الحـ .ـرب السورية.

وكانت مواجهات مسـ .ـلحة اندلعت في منطقة كنج الواقعة في ولاية نيمروز جنوب أفغانستان على الحدود مع إيران بين مـ .ـقاتلي طالبان وحرس الحدود الإيراني الأربعاء الماضي.

ونقلت وكالة “أماج نيوز” الأفغانية عن مصادر لها أن قوات “طالبان” بسطت السيطرة على عدة نقاط تفتيش لحرس الحدود الإيراني.

و قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، وقتها إن “خلافا حدوديا” بين سكان محليين في محافظة سيستان جنوب إيران وولاية نيمروز شمال إيران تسبب بإطلاق نار على الحدود بين الطرفين.

وأعلن خطيب زاده أنه تمت إدارة الوضع واحتوائه بتنسيق بين حرس الحدود من كلا الجانبين.

ويذكر أن حركة طالبان سيطرت على العاصمة على أفغانستان في أغسطس/ آب الماضي الأمر الذي اعتبره مراقبون ضربة موجعة لإيران ومشروعها الشيعي التخريبي في المنطقة بجانب المشروع الاستعماري الأمريكي.

وكالات

اختراق كبير.. تركيا تكشف عن خطوة متقدمة في إنتاج مقاتلاتها الشبحية من الجيل الخامس ومحركها أقوى بثلاثة أضعاف من محرك إف 35

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

كما نعلم أن تركيا تعمل على إنتاج مقاتلتها الشبحية الخاصة من الجيل الخامس، و في هذه الحلقة سنكشف عن تطور كبير وصلت له تركيا في مراحل الإنتاج، حيث أعلنت شركة صناعة الطيران التركية TUSAŞ عن خطوة جديدة في مشروع الطائرة الشبحية الوطنية تي إف إكس إم إم يو ، وكشفت عن اكتمال تطوير “نظام الأوامر الصوتية” والذي ستكون الطائرة من خلاله جاهزة لتلقي الأوامر المعطاة لها ، مشيرة إلى أن النظام يعتبر الأحدث عالمياً.

ويستمر مشروع الطائرات القتالية الوطنية (MMU) دون أي تباطؤ مع مساهمات جميع موظفي TUSAŞ. والذين أعلنوا إنجاز “نظام الأوامر الصوتية” الذي يشمل أكثر من 37 ألف و 558 نظام صوتي على اللوحة الإلكترونية للطائرة، بشكل يتفوق على نفس التقنية الموجودة في إف 35 .

وأكدت الشركة أن الاستعدادات تجري على قدم وساق لتنفيذ أول رحلة لطائرة الجيل الخامس في نهاية ألفين واثنين وعشرين .

ويوضح إسماعيل ديمير رئيس هيئة الصناعات الدفاعية في حديث خاص أن هناك العديد من الاختبارات المطلوبة سيتم إجراؤها قبل تسليم الطائرة للجيش.

وأكد أنهم يواصلون جهودهم لتطوير محرك وطني، والذي سيتفوق بثلاثة أضعاف على محرك إف 35 .

بعد السيارة الكهربائية تركيا تكشف الستار عن 50 مدرعة كهربائية عالية التقنية.. رؤية ليلية كأنه وضح النهار

بعد التقدم الكبير الذي حققته تركيا في إنتاج سيارتها الكهربائية ، وضمن آخر المستجدات أعلنت “شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية، عزمها تسليم الجيش التركي خمسين مدرعة تعمل بالطاقة الكهربائية ، مؤكدة أنها باتت قادرة على إنتاج تكنولوجيا المستقبل، وتعزيز ابتكاراتها في هذا المجال، بعد تحقيقها نجاحات كبيرة في الصناعات الدفاعية.

ويشير مدير الشركة أنها وقعت 8 عقود رئيسية خلال أعمال النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي، وأن أحد تلك العقود متعلق بتطوير “العربة القتالية المدرعة الكهربائية”.

وأوضح أن شركته ستقوم بتسليم القوات المسلحة التركية قريبًا، 50 عربة قتالية مدرّعة تعمل بالطاقة الكهربائية، بمدفع أرضي 25 ملم، ومزودة بإمكانات رؤية ليلية ونهارية وأنظمة قياس بالليزر.

ويوضح أن رحلة الشركة في صناعة المركبات العسكرية التي تعمل بالطاقة الكهربائية بدأت بتطوير حاملة جنود مدرعة.

ويفيد بأن المدرعة القتالية الكهربائية التي جرى تطويرها قادرة على شحن بطارياتها في أقل من 4 ساعات والسير 600 كيلومتر، وأنها مزوّدة بمولد هجين.

ويكشف عن أن شركته تعمل على تطوير إمكانات التصدير بشكل أكبر من خلال المشاركة في توفير الحلول الأفضل للمستهلك النهائي وكذلك المشاركة في المعارض العالمية للتعريف بمنتجاتها.

ويقول المدير العام إن شركته طورت أيضًا مدافع من طراز “بانتر” (Panter) يجري تثبيتها على مركبات (8 في8)، وذلك بالتعاون مع الشركات التركية (ASFAT) و(BMC) لإنتاج المركبات.

لأول مرة.. أكثر من 257 مقاتلة تركية بدون طيار تقاتل في ظروف حرب حقيقية

في الآونة الأخيرة حطمت المقاتلة المسيّرة بايراكتار تي بي اثنين، رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ الطيران التركي من خلال إكمال 400 ألف ساعة طيران بنجاح.

وقد تركت الطائرة الوطنية التركية علامة فارقة أخرى وراءها. حيث حصلت بهذا الإنجاز الكبير على لقب أطول طائرة وطنية خدمةً في السماء.

دخلت Bayraktar TB2 في مخزون القوات المسلحة التركية (TSK) في عام 2014، ويتم استخدام الطائرة بدون طيار ، التي تم تسليحها في عام 2015 ، من قبل القوات المسلحة التركية والقيادة العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للأمن ، و تعمل المقاتلة الفريدة بنشاط في مكافحة الإرهاب في تركيا وخارجها.

ووفق آخر المعلومات فقد بلغ عدد الدول التي تم توقيع عقود تصدير معها 13 دولة حاليًا ، حيث تواصل أكثر من 257 مقاتلة من هذا الطراز ، العمل في مخزون تركيا وأوكرانيا وقطر وأذربيجان ودول أخرى يجري التسليم إليها.

والمفاجأة أن بايراكتار التي فتحت آفاقاً جديدة في تاريخ الطيران التركي ، ستحلق فوق سماء بولندا مطلع العام المقبل. وبالتالي ستكون تركيا وللمرة الأولى قد صدّرت منظومات طيران عالية التقنية إلى إحدى الدول الأعضاء في الناتو والاتحاد الأوروبي.

ولم يقتصر الأمر على دول الاتحاد الأوروبي فقط ، فقد حطمت بايراكتار الرقم القياسي بالطيران بدون توقف لمدة 27 ساعة و 3 دقائق في ظروف جغرافية ومناخية صعبة مثل ارتفاع درجات الحرارة والعواصف الرملية خلال الرحلة التجريبية التي شاركت فيها في 16 يوليو 2019 في الكويت.

كما رافقت بايراكتار كل من سفن التنقيب فاتح ويافوز ، العاملتين في شرق البحر الأبيض المتوسط ، وتمتلك تركيا قاعدة متكاملة للطائرات المسيرة المقاتلة في جمهورية شمال قبرص التركية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.