افتحوا الأبواب للمهاجرين.. نقص حاد بالأيدي العاملة في كندا يغلق عدة قطاعات

6 ديسمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 5:27 مساءً
OBK
أخبار الهجرة واللجوء
افتحوا الأبواب للمهاجرين.. نقص حاد بالأيدي العاملة في كندا يغلق عدة قطاعات

تركيا بالعربي – متابعات

افتحوا الأبواب للمهاجرين.. نقص حاد بالأيدي العاملة في كندا يغلق عدة قطاعات

تواجه العديد من القطاعات في كندا نقصاً غير مسبوق في الأيادي العاملة، ما يعيق تعافي البلاد من فيروس كورونا، الأمر الذي اضطر أقسام طوارئ في البلاد إلى الإغلاق جزئياً، كما جعل عدداً من المطاعم عاجزة عن تقديم وجبة الغداء.

وكالة الأنباء الفرنسية قالت، السبت 4 ديسمبر 2021، إن نقص اليد العاملة في كندا جعل حتى مراكز تسوق خالية من “سانتا كلوز”، الذي عادةً ما كان يزين الأماكن قبل وأثناء احتفالات رأس السنة.

جيف غيلروي من وكالة “غاست بي كلوز” يواجه وضعاً صعباً قبل احتفالات نهاية العام، إذ اكتفى بتوظيف 24 شخصاً لتجسيد “سانتا كلوز”، في حين أنه بحاجة إلى عدد أكبر بعشر مرات.

يقول غيلروي بحسرة: “اضطررت إلى أن أرفض تلبية طلبات 200 حفلة وما زلت أرفض كل يوم”.

أما إريك إيغاري فقد جرّب كل شيء، من الاتصال بالأصدقاء وحتى الزبائن المنتظمين، لسد النقص في عدد العاملين في مطعمه المكسيكي “كورازون دي ميز” في أوتاوا.

على واجهة المطعم، كما هو الحال أمام الكثير من المتاجر في العاصمة الكندية أو في مونتريال، ملصق كُتب عليه: “نبحث عن موظفين”، وقال صاحب المطعم: “الأمر صعب للغاية”، بينما كانت زوجته تغسل الطماطم في المطبخ.

كان رفع القيود المرتبطة بالوباء في المطاعم، قد أدى خلال الصيف إلى عودة الزبائن، ولكن مع استمرار غياب اثنين من الموظفين، يعجز الزوجان عن تلبية الطلب.

كان عدد الوظائف الشاغرة في كندا حوالي 872 ألفاً في أوت 2021، منها 157 ألفاً في المطاعم، و121 ألفاً في القطاع الصحي، أي نحو ضعف ما كان عليه عام 2019، وفقاً لأرقام إحصاءات كندا الرسمية الصادرة في أكتوبر 2021.

بشكل عام، قال 55% من أصحاب العمل إنهم يجدون صعوبة في التوظيف، ما يرغمهم على العمل لساعات أطول، وتأجيل الطلبات أو رفضها، وفقاً لدراسة أجراها بنك رواد أصحاب العمل الكنديين، وأظهرت أن أكثر من ربعهم يجدون صعوبة في الحفاظ على موظفيهم.

أما القطاعات الأكثر تضرراً، فهي الصحة والغذاء والتصنيع والبناء، ولا سيما في مقاطعات أونتاريو وكيبيك وبريتيش كولومبيا.

ففي كيبيك، دقت اتحادات أرباب العمل الكبرى أخيراً ناقوس الخطر وتحدثت عن “أزمة غير مسبوقة وكارثة اقتصادية”، داعيةً الحكومة إلى فتح أبواب استقبال المهاجرين أكثر.

يعود هذا الوضع إلى عوامل عدة، منها شيخوخة السكان، والتراجع الأخير في الهجرة بسبب قيود السفر المرتبطة بالوباء، والتي لم ترفع إلا في سبتمبر 2021، بحسب ما أوضح ترافيس ستراتون، الخبير الاقتصادي في شركة “ديلويت كندا”.

وكالة التاسعة

اختراق كبير.. تركيا تكشف عن خطوة متقدمة في إنتاج مقاتلاتها الشبحية من الجيل الخامس ومحركها أقوى بثلاثة أضعاف من محرك إف 35

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

كما نعلم أن تركيا تعمل على إنتاج مقاتلتها الشبحية الخاصة من الجيل الخامس، و في هذه الحلقة سنكشف عن تطور كبير وصلت له تركيا في مراحل الإنتاج، حيث أعلنت شركة صناعة الطيران التركية TUSAŞ عن خطوة جديدة في مشروع الطائرة الشبحية الوطنية تي إف إكس إم إم يو ، وكشفت عن اكتمال تطوير “نظام الأوامر الصوتية” والذي ستكون الطائرة من خلاله جاهزة لتلقي الأوامر المعطاة لها ، مشيرة إلى أن النظام يعتبر الأحدث عالمياً.

ويستمر مشروع الطائرات القتالية الوطنية (MMU) دون أي تباطؤ مع مساهمات جميع موظفي TUSAŞ. والذين أعلنوا إنجاز “نظام الأوامر الصوتية” الذي يشمل أكثر من 37 ألف و 558 نظام صوتي على اللوحة الإلكترونية للطائرة، بشكل يتفوق على نفس التقنية الموجودة في إف 35 .

وأكدت الشركة أن الاستعدادات تجري على قدم وساق لتنفيذ أول رحلة لطائرة الجيل الخامس في نهاية ألفين واثنين وعشرين .

ويوضح إسماعيل ديمير رئيس هيئة الصناعات الدفاعية في حديث خاص أن هناك العديد من الاختبارات المطلوبة سيتم إجراؤها قبل تسليم الطائرة للجيش.

وأكد أنهم يواصلون جهودهم لتطوير محرك وطني، والذي سيتفوق بثلاثة أضعاف على محرك إف 35 .

بعد السيارة الكهربائية تركيا تكشف الستار عن 50 مدرعة كهربائية عالية التقنية.. رؤية ليلية كأنه وضح النهار

بعد التقدم الكبير الذي حققته تركيا في إنتاج سيارتها الكهربائية ، وضمن آخر المستجدات أعلنت “شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية” التركية، عزمها تسليم الجيش التركي خمسين مدرعة تعمل بالطاقة الكهربائية ، مؤكدة أنها باتت قادرة على إنتاج تكنولوجيا المستقبل، وتعزيز ابتكاراتها في هذا المجال، بعد تحقيقها نجاحات كبيرة في الصناعات الدفاعية.

ويشير مدير الشركة أنها وقعت 8 عقود رئيسية خلال أعمال النسخة الخامسة عشرة لمعرض الصناعات الدفاعية الدولي، وأن أحد تلك العقود متعلق بتطوير “العربة القتالية المدرعة الكهربائية”.

وأوضح أن شركته ستقوم بتسليم القوات المسلحة التركية قريبًا، 50 عربة قتالية مدرّعة تعمل بالطاقة الكهربائية، بمدفع أرضي 25 ملم، ومزودة بإمكانات رؤية ليلية ونهارية وأنظمة قياس بالليزر.

ويوضح أن رحلة الشركة في صناعة المركبات العسكرية التي تعمل بالطاقة الكهربائية بدأت بتطوير حاملة جنود مدرعة.

ويفيد بأن المدرعة القتالية الكهربائية التي جرى تطويرها قادرة على شحن بطارياتها في أقل من 4 ساعات والسير 600 كيلومتر، وأنها مزوّدة بمولد هجين.

ويكشف عن أن شركته تعمل على تطوير إمكانات التصدير بشكل أكبر من خلال المشاركة في توفير الحلول الأفضل للمستهلك النهائي وكذلك المشاركة في المعارض العالمية للتعريف بمنتجاتها.

ويقول المدير العام إن شركته طورت أيضًا مدافع من طراز “بانتر” (Panter) يجري تثبيتها على مركبات (8 في8)، وذلك بالتعاون مع الشركات التركية (ASFAT) و(BMC) لإنتاج المركبات.

لأول مرة.. أكثر من 257 مقاتلة تركية بدون طيار تقاتل في ظروف حرب حقيقية

في الآونة الأخيرة حطمت المقاتلة المسيّرة بايراكتار تي بي اثنين، رقمًا قياسيًا جديدًا في تاريخ الطيران التركي من خلال إكمال 400 ألف ساعة طيران بنجاح.

وقد تركت الطائرة الوطنية التركية علامة فارقة أخرى وراءها. حيث حصلت بهذا الإنجاز الكبير على لقب أطول طائرة وطنية خدمةً في السماء.

دخلت Bayraktar TB2 في مخزون القوات المسلحة التركية (TSK) في عام 2014، ويتم استخدام الطائرة بدون طيار ، التي تم تسليحها في عام 2015 ، من قبل القوات المسلحة التركية والقيادة العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للأمن ، و تعمل المقاتلة الفريدة بنشاط في مكافحة الإرهاب في تركيا وخارجها.

ووفق آخر المعلومات فقد بلغ عدد الدول التي تم توقيع عقود تصدير معها 13 دولة حاليًا ، حيث تواصل أكثر من 257 مقاتلة من هذا الطراز ، العمل في مخزون تركيا وأوكرانيا وقطر وأذربيجان ودول أخرى يجري التسليم إليها.

والمفاجأة أن بايراكتار التي فتحت آفاقاً جديدة في تاريخ الطيران التركي ، ستحلق فوق سماء بولندا مطلع العام المقبل. وبالتالي ستكون تركيا وللمرة الأولى قد صدّرت منظومات طيران عالية التقنية إلى إحدى الدول الأعضاء في الناتو والاتحاد الأوروبي.

ولم يقتصر الأمر على دول الاتحاد الأوروبي فقط ، فقد حطمت بايراكتار الرقم القياسي بالطيران بدون توقف لمدة 27 ساعة و 3 دقائق في ظروف جغرافية ومناخية صعبة مثل ارتفاع درجات الحرارة والعواصف الرملية خلال الرحلة التجريبية التي شاركت فيها في 16 يوليو 2019 في الكويت.

كما رافقت بايراكتار كل من سفن التنقيب فاتح ويافوز ، العاملتين في شرق البحر الأبيض المتوسط ، وتمتلك تركيا قاعدة متكاملة للطائرات المسيرة المقاتلة في جمهورية شمال قبرص التركية.

اترك رداً على Ibrahim Mohamed Ibrahim El Dinإلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات 4 تعليقات

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • Ibrahim Mohamed Ibrahim El Din

    Ibrahim Mohamed Ibrahim El Dinمنذ 7 أشهر

    Dyer I travel is necessary Sudan finished salvation of the situation

  • Ibrahim Mohamed Ibrahim El Din

    Sudan finished salvation situation remained difficult

  • سيف الدين محمد حسن

    سيف الدين محمد حسنمنذ 7 أشهر

    نعم ارغب في العمل

  • سيف الدين محمد حسن

    سيف الدين محمد حسنمنذ 7 أشهر

    Sudan became very diffcelt to life in