محمد قبنض: أنا عفوي والملائكة بتحكي معي (فيديو)

27 نوفمبر 2021آخر تحديث : السبت 27 نوفمبر 2021 - 2:27 مساءً
محمد قبنض: أنا عفوي والملائكة بتحكي معي (فيديو)

تركيا بالعربي – متابعات

محمد قبنض: أنا عفوي والملائكة بتحكي معي (فيديو)

في تصريحات أثارت الجدل حول محمد قبنض، كشف رجل الأعمال السوري عن رسائل يتلقاها من الملائكة.

وقال قبنض خلال تصريحات على هامش مؤتمر “وثيقة شرف” في العاصمة دمشق: «انا ربي بحكي معي والملائكة بتحكي معي، انا ساويت لقاء بالعراق ما بعرف شو بدي احكي، ربنا عطاني قوة حكيت حكي إذا بدي أدرسه ما بيطلع معي».

ورفض قبنض الإجابة على سؤال حول من هو النجم الأول في سوريا، وصاحب الحق في الحصول على الأجر الأكبر في الساحة الفنية السورية.

وحول ذلك أضاف: «مافي حدا، كلن نجوم انا عندي مافي حدا، الكبار تعبو على حالن وصلو، هلأ عم نطالع جيل جديد».

لقاءه مع رابعة
وفتح رجل الأعمال والمنتج الفني ملف لقائه السابق مع الإعلامية رابعة الزيات، وقال خلال تقييمه للقاء: «أكيد ما اتغلبت رابعة عليي، لا يمكن، لا هي ولا اللي أعلى منها».

وكان قبنض قال في مقابلة تلفزيونيّة مع الإعلاميّة رابعة زيّات قبل أسابيع إنه بدأ حياته «فقيراً يعمل في محل لبيع السندويش، وبعد وفاة والده افتتح مطعم في مدينة حلب عندما كان عمره 15 عاماً».

“قبنض” وجمع الثروة
وأوضح قبنض أنه سافر إلى بريطانيا مع صديقه «صدفة»، ليبقى هناك مدة ١٥ عاماً، جمع خلالها ثروة طائلة من خلال عمله في المطاعم، ثم العقارات في وقت لاحق.

ولفت إلى أنه كان يدخل في مزايدات علنيّة، لشراء العقارات والأراضي، الأمر الذي كان يدر عليه أرباحاً طائلة في بريطانيا.

وحول طريقة جمع ثروته، ولدى سؤال “رابعة” له إن كان دخل في أعمال مشبوهة أو غير قانونيّة، أجاب بالقول: «أنا أسلم واحد بالتاريخ، أنضف من مليار عالم».

وأضاف تعليقاً على ارتباط اسمه بالكثير من القضايا المثيرة للجدل: «كل واحد ناجح بيحكوا عليه، أنا لو ما ناجح ما بيحكوا عليي هيك».

ويعتبر محمد قبنض، أحد أبرز رجال #الأعمال السوريين، وهو عضو في مجلس # الشعب السوري لدورة عام 2016.

وهو من مواليد #حلب عام 1953، زوجته من عائلة القادري الحلبية وله أربعة أولاد، ورغم أنه من # حلب إلا أنه رشح نفسه لمجلس # الشعب على قوائم ريف دمشق.

لقبهُ “الحجي”.. ومنتج لأعمال درامية بينها باب #الحارة، والأهم من ذلك كلِّه أنه صاحب نظرية “الطبل والزمر” الداعية لدعم الحكومة السوريّة.

وينشط قبنض في مجال التشييد والعقار، وله في هذا المجال مشروع ضخم يضم 4 آلاف شقة في منطقة #الديماس قرب دمشق، وهي منطقة معروفة تحظى بتفضيل وإقبال الأثرياء والمسؤولين.

قبل أعوام، استغل علاقاته مع مسؤولين كبار في القصر الجمهوري لشراء قطعة أرض لإقامة مركز تسوّق حديث في ضاحية قدسيّا السكنيّة بمبلغ 40 مليون # ليرة سورية ثم ارتفع ثمنها فجأة ليصير سعرها 400 مليون #ليرة سورية بسبب موقعها المتميز، بحسب (نيوز سنتر).

صحيفة الحل

لأول مرة تركيا تعلن إنتاج أكثر من 400 سلاح بشكل محلي بالكامل من ضمنها منظومة هجوم إلكترونية تمتلك قدرات فعالة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في الآونة الأخيرة كشف المدير العام لشركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية ، أن أسيلسان أنتجت هذا العام 172 منتجا.

وبلغ عدد المنتجات التي قاموا بتوطينها في السنوات القليلة الماضية أكثر من 400 سلاح متنوع .

كما بلغت مساهمة توطين هذه المنتجات في الاقتصاد التركي 186 مليون دولار.

وأشار إلى أن اسيلسان شاركت في فعاليات النسخة الـخامسة عشرة من معرض الصناعات الدفاعية الدولي بجناح تبلغ مساحته 7 آلاف متر مربع، حيث عرضت أسيلسان 250 من منتجاتها، بينها ستون منتجا جرى عرضها لأول مرة.

ولفت الى أن المنتجات شملت تقنيات تستخدم في أنظمة الفضاء والدفاعات البحرية والبرية والجوية، مشيرًا أن شركته تجري دراسات لتوطين مختلف أنواع الأنظمة والمنتجات الهامة المستخدمة في الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أن بيانات العام الماضي من حيث الصادرات كانت مذهلة للغاية، وأن أسيلسان وقّعت عقودًا بقيمة 454 مليون دولار في مجال الصادرات الدولية خلال الفترة القليلة الماضية

وزاد أن أسيلسان تتمتع بتاريخ طويل وخبرة في إنتاج أجهزة وأنظمة تستخدم في مجالات مثل الاتصالات والبحث والانقاذ والقيادة والتحكم والرادار، إضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي، التي تحتوي على العديد من الأنظمة الفرعية.

وبيّن أن شركته سلمت في يوليو/ تموز الماضي، القوات المسلحة التركية منظومة هجوم إلكترونية محلية الصنع تعرف باسم “سنجق”، تتميّز بتحقيق التفوّق على أرض الواقع عبر تحييد أنظمة الحرب الاستراتيجية.

وأفاد بأن “سنجق” تنتمي إلى الجيل الجديد من منظومات الهجوم الإلكترونية، مشيراً إلى أنها تمتلك أيضا قدرات فعّالة على تشويش مختلف المنظومات الأخرى.

تركيا تفجر المفاجأة.. قدرات مقاتلاتنا الشبحية ستتفوق بمرة ونصف على إف 35

في خبر هز وسائل الإعلام التركية أعلن تيميل كوتيل المدير الفني لشركة صناعة الطيران التركية توساش ، وذلك خلال لقاء مباشر على قناة سي إن إن تورك ، أن محرك الطائرة الشبحية يمر بمراحل متقدمة فاقت الخطة الموضوعة للانتهاء منه ، مؤكدا أنه سيتم الانتهاء تماما من أول نسخة من الطائرة الشبحية في عام ألفين واثننن وعشرين بدلا من ألفين وثلاثة وعشرين الذي كان مقررا مسبقا وفق الخطة الزمنية.

وأضاف كوتيل أنهم اتخذوا قرارا بتسريع العمل بعد إزالة تركيا من برنامج إنتاج الطائرات المقاتلة إف 35 من قبل الإدارة الأمريكية. وأشار إلى أن الإنتاج الضخم والسريع سيبدأ في العام ألفين وثمانية وعشرين

وحول المفاجأة الجديدة أوضح كوتيل أن محرك الشبحية التركية سيكون أقوى بمقدار مرة ونصف من إف 35، وفي حديثه عن ميزات الطائرة مقارنة بمثيلاتها ، قال كوتيل إنها تتمتع بمحركين يتكون كل منهما من ألف وتسعمئة وثمانين تقنية ، وذلك بخلاف إف 16 ، كما أن هذه الطائرة غير مرئية للرادارات ، وتستطيع تعريف نفسها كطائرة صديقة أيضاً، أما إف 35 فتتكون فقط من محرك واحد ولازالت تعاني من مشاكل تقنية.

وأكد كوتيل أن قرابة 4000 مهندس يعملون حاليا على إنتاج المقاتلة الشبحية الوطنية، وأنه يجري إرفاد المزيد من المهندسين لصناعة هذه المعجزة التركية كما وصفها،

وحول تكلفة مشروع المقاتلة الشبحية الوطنية قال كوتيل إن تكلفته بلغت عشرة مليارات دولار، فيما بلغ مشروع إنتاج إف 35 ستين مليار دولار ، وهذا سيجعل سعر طائرتنا أرخص بكثير من إف 35 .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.