“لاستئصال الإرهـ.ـاب”.. الجيش الوطني السوري يعلن رفع جاهزيته إلى أقصى درجة

17 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأحد 17 أكتوبر 2021 - 7:47 مساءً
OBK
أخبار سوريا
الجيش الوطني السوري
الجيش الوطني السوري

تركيا بالعربي

“لاستئصال الإرهـ.ـاب”.. الجيش الوطني السوري يعلن رفع جاهزيته إلى أقصى درجة

أعلن الجيش الوطني السوري، السبت، رفع جاهزيته القتالية إلى أقصى حد، وذلك استعدادا لأي عملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهـ .ـابية شمالي سوريا.

وقال الجيش في بيان اطلعت عليه “وكالة أنباء تركيا”، “نعلن عن الجاهزية العسكرية الكاملة لاستئناف العمليات العسكرية الرامية إلى تحرير الأرض ورد العدوان واستئصال الإرهـ .ـاب”.

وأضاف البيان “نشدد على أن دماء شهدائنا التي اختلطت في (درع الفرات) و(غصن الزيتون) و(نبع السلام) و(درع الربيع) لا تزيدنا إلا وحدة وإصرارا على الأخذ بثأر شهدائنا السوريين والأتراك من التنظيمات الإرهـ .ـابية (داعش) وPKK”.

والجمعة الماضية، قال مصدر خاص، إن تركيا تستعد لتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي شمالي سوريا، وذلك بعد تزايد هجـ .ـماته ضد قوات الجيش التركي والمدنيين في المنطقة.

وأضاف المصدر في تصريحات لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “فصائل المعارضة السورية والجيش الوطني شمالي سوريا، تجري حاليا اجتماعات تنسيقية وتشاورية في المناطق المتاخمة لسيطرة تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي”.

وأضاف أن “تلك الاجتماعات تأتي بالتزامن مع تهديدات رسمية تركية بشن عملية عسكرية جديدة، لردع الهجـ .ـمات التي تتعرض القوات التركية في الشمال السوري”.

وأشار المصدر إلى أن “الفصائل في المنطقة رفعت من جاهزيتها العسكرية والقتالية تحضيرا لعمل عسكري مرتقب”.

ولفت إلى أن “الجيش الوطني السوري بدعم من تركيا، قام بإلقاء أوراق تحذيرية فوق منطقة تل رفعت تؤكد أن أنه سيتم تطهير المنطقة من تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي وذلك بهدف إعلام المدنيين كي لا يتعرضوا لأي ضرر”.

وكانت وكالة رويترز للأنباء، نقلت تصريحات لمسؤولين أتراك تشير إلى أن تركيا تستعد لعملية عسكرية جديدة في الشمال السوري ضد تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي المدعوم من الولايات المتحدة، في حال فشلت المحادثات الدبلوماسية بشأن هذه القضية مع الولايات المتحدة وروسيا.

كما كشفت الوكالة نقلا عن مسؤول كبير قوله “من الضروري تطهير المناطق ولا سيما منطقة تل رفعت التي تنطلق منها هجـ .ـمات باستمرار ضدنا”.

وأضاف المسؤول، أنه “لم يتضح إلى الآن توقيت وطبيعة العملية القادمة إلا أن الجيش و جهاز الاستخبارات التركي MİT يجرون استعداداتهم بهذا الخصوص”.

وأوضح أنه “تم اتخاذ القرار وسيتم التنسيق اللازم مع بعض الدول”، مشيرًا إلى أن “هذا الموضوع سيناقش مع روسيا والولايات المتحدة خلال الأيام القادمة”.

واليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات، إن تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي، استعر ليس فقط في الشمال ولكن في جميع أنحاء سوريا، وأن قوات التحالف والولايات المتحدة هي الدول الرائدة التي تدعمهم.

وقال أردوغان إن “هذه التنظيمات ترهب بكل دعمها وأسلحتها وذخائرها وأدواتها وعتادها”، مضيفا “نحن نقاتلها، والنظام يستمد قوته منها، وهذا النضال مستمر ضد النظام بنفس الطريقة طبعا”.

وتابع “واستمر صبرنا إلى حد ما.. وأخيراً استشهد اثنان من رجال الشرطة هناك، ومن حين لآخر بالطبع نرى هنا مدنيين يستشهدون، وسيستمر نضالنا ضد كل هؤلاء بطريقة مختلفة تمامًا في الفترة القادمة”.

فيما هدد أردوغان، الإثنين الماضي، بتحرك تركي شمالي سوريا بعد استشهاد شرطيين تركيين بهجـ .ـوم في مدينة مارع قرب حلب، مشدد أن “صبر تركيا نفاد تجاه بؤر الإرهـ .ـاب شمالي سوريا”.

وأكد أردوغان عزم تركيا على القضاء على التهديدات القادمة من سوريا.

وقال “الهجـ .ـوم الأخير على قواتنا (في درع الفرات) والتحرشات التي تستهدف أراضينا بلغت حدا لا يحتمل”.

وتابع مشددا “لقد نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدرا للهجـ .ـمات الإرهـ .ـابية من سوريا تجاه بلادنا”.

وأكد أردوغان “سنقضي على تلك التهديدات إما عبر القوى الفاعلة هناك أو عبر إمكانياتنا الخاصة”.

وقبل يومين، تعهد وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو باتخاذ خطوات لإزالة المخاطر التي تواجهها تركيا من سوريا، محملا كلا من روسيا والولايات المتحدة مسؤولية عدم الوفاء بالتزاماتهما بشأن كبح جماح تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي في سوريا.

من جهته، أكد وير الدفاع التركي خلوصي آكار، قبل أيام، أن تركيا ستقوم باللازم في المكان والزمان المناسبين لـ”وقف الهجـ .ـمات الإرهـ .ـابية شمالي سوريا”.

وقبل أيام تعرضت آليات عسكرية تركية لهجـ .ـوم صـ .ـاروخي، الأحد الماضي، في قرية الشيخ عيسى، مصدره عناصر تنظيم PKK/PYD الإرهـ .ـابي أدى إلى استشهاد عنصرين من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة مارع.

وتعرضت الأراضي التركية، منذ أيام، لقصف مدفعي، إذ سقطت ثلاث قذائف في منطقة غازي عنتاب، المحاذية للحدود مع سوريا، دون وقوع أضرار.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • مومن ال فرعون

    مومن ال فرعونمنذ شهر واحد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد هي والله الفرصة لمن ابتغى الى الله ورسوله سكة
    اما نفوس ابيات لها همم
    اما على الحق انصار واعوان

    فرصة ان نري اخواننا الذين فتحوا لنا اذرعتهم وافئدتهم مايسرهم
    فرصة ان نري الطيب رجب الطيب ما يفرحه ويبشره

    الم يقل رضي الله عنه وارضاه “ما على هذا اتبعتك يارسول الله …..” فكان هو هو
    الم يصدق انس بن النضر وعده للنبي صلى الله عليه وسلم يوم قال “اللهم اني ابرا اليك مما صنع هولائ واستغفرك لما صنع هولائ ….” فما عرفته بعد ذلك الا اخته

    اما نال لنا ان نودع زائلا ونستقبل بذلك الباقية
    هنيئا لمن باع فعظم عند الله مقامه

الاخبار العاجلة