مصدر أمني تركي يكشف طبيعة الهـ.ـجوم المتوقع لجـ.ـيش بلاده في سوريا

13 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 5:41 مساءً
مصدر أمني تركي يكشف طبيعة الهـ.ـجوم المتوقع لجـ.ـيش بلاده في سوريا
راجمة صواريخ تركية

مصدر أمني تركي يكشف طبيعة الهـ.ـجوم المتوقع لجـ.ـيش بلاده في سوريا

قال الكاتب والمحلل السياسي الأمني التركي، “متا يارار”، إن تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الإثنين الماضي تشير لعملية عسكرية محتملة في سوريا ضد تنظيمات حزب العمال الكردستاني (PKK) الذي تصنفه أنقرة على قوائم الإرهاب.

وأكد يارار أن هذه العملية العسكرية المحتملة “لن تكون مثل العمليات السابقة، بل ستكون بمنزلة هجوم ضد مراكز الإمداد للتنظيمات الإرهابية، ولن تقتصر على تطهير منطقة ما”، وفق صحيفة “يني شفق” التركية.

ولفت يارار، إلى أن الرئيس أردوغان قصد بـ “القوى الفاعلة في سوريا كلًّاً من روسيا والولايات المتحدة وإيران”.

كما توقع أن تشهد الأيام المقبلة محادثات بين تركيا وهذه الدول من أجل إزاحة تهديدات وخطر تنظيمات حزب العمال الكردستاني شمالي سوريا. وفق تلفزيون سوريا.

تركيا عازمة على إنهاء التهديدات

وكان الرئيس التركي أردوغان قد صرح يوم الإثنين، خلال مؤتمر صحفي عقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة التركية في العاصمة أنقرة، أن “صبر تركيا قد نفد حيال بؤر الإرهاب شمالي سوريا”.

وشدّد أردوغان على أن “تركيا عازمة على القضاء على التهديدات التي مصدرها تلك المناطق”.

ولفت قائلاً: “نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدراً للهجمات الإرهابية من سوريا تجاه بلادنا”، في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

وأردف: “عازمون على القضاء على التهديدات التي مصدرها من هناك (شمال سوريا) إما عبر القوى الفاعلة هناك أو بإمكاناتنا الخاصة”.

وتابع: “سنقدم على الخطوات اللازمة لحل هذه المشكلات في أسرع وقت”.

واشنطن تدين
وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الثلاثاء، مواصلة المشاورات مع أنقرة لإيجاد حل سياسي في سوريا و”إنهاء الصراع”.

ودانت الخارجية على لسان المتحدث باسمها نيد برايس، الهجمات عبر الحدود ضد “حليفة الناتو تركيا”، مقدمة تعازيها لأسر الشرطيين التركيين اللذين قُتلا مؤخراً في سوريا.

وأكد ضرورة التزام كل الأطراف بوقف إطلاق النار في المناطق المحددة لذلك بسوريا، في سبيل تعزيز مساعي الاستقرار والحل السياسي بالبلاد.

وقضى عنصران من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة “مارع” بمنطقة عملية “درع الفرات” شمالي سوريا، من جراء هجوم وقع الأحد بصاروخ موجه نفذته “قسد” انطلاقاً من مدينة “تل رفعت”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.