عمل في توزيع الجرائد والخضار بعد دراسته العمارة في فرنسا والفن في مصر.. ما لا تعرفه عن الفنان السوري جهاد سعد

12 أكتوبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 - 3:24 مساءً
عمل في توزيع الجرائد والخضار بعد دراسته العمارة في فرنسا والفن في مصر.. ما لا تعرفه عن الفنان السوري جهاد سعد

تركيا بالعربي

عمل في توزيع الجرائد والخضار بعد دراسته العمارة في فرنسا والفن في مصر.. ما لا تعرفه عن الفنان السوري جهاد سعد

 

عمل في توزيع الجرائد والخضار بعد دراسته العمارة في فرنسا والفن في مصر.. ما لا تعرفه عن الفنان السوري جهاد سعد

جهاد سعد، ممثل سوري ومخرج مسرحي سوري شهير، من مواليد مدينة اللاذقية، ولد في 5 مارس/آذار عام 1953، وقد ولد لأب سوري يدعى نكولا وأم لبنانية تدعى ليلى.

وعاش الفنان السوري حياته في اللاذقية حتى الثانية عشر من عمره، ثم انتقل لحلب بسبب عمل والده والتحق بمدرسة الفرنسيسكان في مدينة حلب، ثم عاد للاذقية.

وأكمل سعد في اللاذقية دراسته الإعدادية والثانوية، والتحق بعدها بكلية الآداب في جامعة دمشق قسم اللغة الفرنسية، ولكنه لم يستمر فيا سوى عام واحد حيث حزم أمتعته وسافر إلى فرنسا.

بدأت مسيرة جهاد سعد الفنية في أواخر السبعينيات، و له تجربة ناجحة في الدراما السورية، ونجح في الدراما المصرية أيضًا، فشارك في مسلسلات: “فرقة ناجي عطا الله”، “مأمون وشركاه”.

وغادر سعد بعد التخرج من مصر متوجهًا إلى فرنسا ثم الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال تواجده في هوليوود قال له أحد مكتشفي النجوم: «واحد زيك لازم يبقى في البلد دي».

وللفنان جهاد سعد تجربة تقديم تلفزيوني شهيرة في العام 1999 وهو برنامج “خبرني يا طير”، وهو متزوج من سيدة مصرية من خارج الوسط الفني، انفصل عنها بشكلٍ رضائي، وأنجب منها 3 أبناء: مريم، نوران، يوسف، وهم يدرسون ما بين فرنسا وألمانيا.

6046 1 - تركيا بالعربي

 

وفي عمر صغيرة كان جهاد سعد شغوفًا بالفن وطموحه بأن يدرس التمثيل في فرنسا، ولسببٍ ما التحق بكلية الهندسة المعمارية في مدينة ليون الفرنسية، وبعد عامين من دراسة الهندسة، قرر التوجه إلى باريس لدراسة التمثيل.

وحاول سعد الالتحاق بإحدى الجامعات الفرنسية في باريس لدراسة الإخراج، لكنه فشل في اجتياز اختبارات القبول، فدخل في حالة من الإحباط، ولهذا عمل في عددٍ من المهن في فرنسا مثل: موزع جرائد، حارس ليلي، حامل خضروات وبضائع في الأسواق.

و شاءت الظروف بعد ذلك أن يجد جهاد سعد نفسه على سفينة متوجهة من فرنسا إلى مصر، وعندما وصل إلى مصر، لم يكن المعهد العالي للفنون المسرحية أسس في دمشق، ولكن كان هناك واحدًا في القاهرة، ولسوء الحظ كان قد تأخر على امتحانات قبوله.

و عندها دخل سعد إلى مكتب مدير المعهد الفنان الراحل “زكي طليمات” ليرجوه بأن يحقق له حلمه”، وبعد عدة محاولات استطاع فعلاً الالتحاق في المعهد، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة دفعة عام 1980.

وتتلمذ على أيدي الأساتذة سناء شافع وجلال الشرقاوي وصلاح أبوسيف ومحمود مرسي، عين في منصب مدير المسرح القومي السوري منذ العام 1993 وحتى العام 1999، وأخرج خلال تلك السنوات مجموعة من المسرحيات، أبرزها مسرحية “كاليجولا”.

ونال عن تلك المسرحية جائزة السعفة الذهبية للإخراج في مهرجان أيام قرطاج المسرحية سنة 1995، وفي رصيد الفنان جهاد سعد أكثر من 120 عملًا، تنوعت بين السينما والمسرح والتليفزيون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.