تركيا تزيل الستار عن أول محرك محلي لتعزيز المقاتلات بدون طيار .. خطوة مهمة يكشف عنها لأول مرة

7 أكتوبر 2021آخر تحديث : الخميس 7 أكتوبر 2021 - 9:23 صباحًا

تركيا تزيل الستار عن أول محرك محلي لتعزيز المقاتلات بدون طيار .. خطوة مهمة يكشف عنها لأول مرة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

طورت شركة توساش التركية الرائدة في الصناعات الدفاعية، محركا جديدا لتعزيز قوة الطائرات المسيرة، يحمل اسم التوربوديزل PD222ST.
وعرض النموذج الأولي للمحرك لأول مرة في مهرجان تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء.

والمحرك الجديد أخف بخمسة كيلوغرامات وأقوي بـ55 حصانا من المحرك المحلي PD170، المطور من قبل الشركة، الذي يعد أول محرك توربوديزل في تركيا.

بدوره قال البروفيسور محمود فاروق أكشيت رئيس مجلس إدارة شركة توساش، إن المحرك PD170 قد طُور لتلبية احتياجات الطائرة المسيرة التركية “عنقاء”.

وذكر أن المحرك الجديد صُمم وأنتج بأيدي مهندسين وفنيين أتراك، طوروه بشكل يجعله قادراً على العمل بسهولة في ارتفاعات تصل إلى 40 ألف قدم، مع استهلاك أقل كمية من الوقود ما يجعله الأول في فئته، إذ أن المحركات المنافسة تعمل عادة على ارتفاع 25 ألف قدم.

وأضاف أنهم بعد تصنيع المحرك الرئيسي قاموا بتطوير محركات مشتقة منه بنفس هيكل المحرك الرئيسي بهدف تلبية احتياجات أخرى.

وتابع أنهم ركزوا أكثر على قوة الإقلاع. فنحن نرغب في تزويد المسيرة التركية بيرقدار تي بي 3 بهذا المحرك لتكون قادرة على الإقلاع وهي محملة بالذخيرة من مدرج قصير على ظهر السفينة المحلية TCG Anadolu.

وأشار أكشيت إلى استمرار الإنتاج التجاري للمحرك PD170 وأنهم أنتجوا حتى الآن 60 محركاً تم تسليم قسم منها إلى شركة بايكار للاستخدام مع الطائرة المسيرة بيرقدار تي بي 3، والطراز C من المسيرة أقينجي، لافتا إلى أن المحرك يُستخدم أيضاً مع المسيرة أق صونغور .

الصحافة الأمريكية تعترف: مقاتلات تركيا بدون طيار تثير خوف الاحـ.تلال الصـ.هـ.يوني

في سابقة جديدة نقلها الإعلام الأمريكي ، أدى الاهتمام المكثف بالمسيّرات التركية والتي طورتها تركيا بإمكانيات محلية ووطنية، والتي صنعت لنفسها اسمًا من خلال نجاحاتها في العمليات العسكرية الأخيرة في سوريا وليبيا وقره باغ، إلى إنزعاجات كبيرة لدى إدارة الاحتلال الصهيوني.

وفي موضوع ذي صلة أفادت وسائل إعلام أمريكية متخصصة بتقنيات الدفاع، بأن صناعة الدفاع الصهيونية قلقة بشأن الطلب المتزايد في السوق على المسيّرات التركية، والتي أظهرت نجاحًا كبيرًا في ساحات القتال في السنوات الأخيرة.

وعلى صعيد متصل، أكدت شركات صناعة دفاع الاحتلال على أنها تخشى من سيطرة تركيا على سوق المسيّرات.

وطالب مسؤولون في حكومة الاحتلال بالتخلي عن القيود الفنية التي فرضها نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ (MTCR)، كما أكدوا على ضرورة زيادة الصادرات”.

وشدد الخبر على أن نفتالي بينيت، الذي تولى منصب رئيس الوزراء خلفًا لبنيامين نتنياهو، يشعر بالضغط المتزايد تجاه الأمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.