قريبا.. وثيقة الاندماج اللغوي شرط للحصول على الجنـ.ـسية التركية

29 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 29 سبتمبر 2021 - 7:31 مساءً
OBK
أخبار تركيا
إدارة الهجرة التركية
إدارة الهجرة التركية

تركيا بالعربي

قريبا.. وثيقة الاندماج اللغوي شرط للحصول على الجنـ .ـسية التركية

ناقشت إدارة طاولة الحلول السورية مع مسؤولين أتراك يوم الثلاثاء قضايا تهم المواطنين السوريين في تركيا، على ما أفاد مصدر مطلّع على الملف.

وانعقد لقاء استمر لأكثر من ساعة في مقر المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية بين غوغتشاه أوك مساعد المدير العام لدائرة الهجرة والجوازات في تركيا، والمدير العام لدائرة الهجرة في إسطنبول بيرام يالنسو من جانب، والمنسق العام لطاولة الحلول السورية في تركيا الدكتور مهدي داود من جانب آخر.

وحول مخرجات اللقاء، أفاد داود في تصريح صحفي، أن وثيقة الاندماج اللغوي suye ستكون شرطا للحصول على الجنـ .ـسية التركية والعديد من الخدمات في الأشهر القادمة.

ولم يدل داود بشروحات أكثر حول الموضوع، لكنه أضاف أنه سيكون هناك مزيد من التفاصيل حول طريق الالتحاق بها.

وأشار داود في سياق آخر، إلى أن السلطات التركية اشترطت عدم استعمال التصوير الملون للبطاقه الشخصية (الكملك) إذ أن الشخص سيحاسب بتهمة التزوير.

وشدد المسؤولون الأتراك أيضا، بحسب داود، على ضرورة عدم الخوض في المناقشات العنصرية من جانب بعض المواطنين الأتراك وتجاهل أي منشور عنصري ضد السوريين.

ونبه المسؤولون في المقابل على وجوب معرفة السوريين بالقانون والإلمام به، لأن عدم المعرفه به لا يعفي الشخص من المحاسبة مطلقا.

وقال المنسق العام لطاولة الحلول، إن تلك التعليمات الصادرة من السلطات التركية ضرورية “لأجل عيشنا الهني المشترك”.

وأفاد أنه سيتم ترشيح أسماء أصحاب الفعاليات الاقتصادية للقاء إدارة الهجرة، مبينا أنه جرى خلال اللقاء طرح عدة نقاط وتم أخذ الوعد بإعادة النظر فيها والعمل على حلها في القريب العاجل.

اقرأ أيضا| مسؤول تركي يعد بحل مشكلات الفلسطينيين في إسطنبول

وأشار إلى أن السلطات التركية وعدت بالعمل على التخفيف من صورة السوري السلبية الافتراضيه المرسومة في الإنترنت.

وبين أنه تم خلال اللقاء طرح مشاكل إذن العمل وتوعية السوريين عن مدى أهمية الإستفادة منها.

وأضاف داود أن أهم موضوع تم التطرق له خلال اللقاء هو نقل الكيملك للطلاب ولم الشمل والأيتام وأصحاب إذن العمل، وتم تقديم لائحة لآخر استبيان الذي قامت بإعداده طاولة الحلول في أيار الماضي.

وطاولة الحلول، تجمع سوري في تركيا يضم مؤسسات مجتمع مدني وناشطين وإعلاميين ومفكرين بهدف حل مشاكل السوريين في تركيا، والتواصل مع الجهات الرسمية التركية.

وتنسق الطاولة مع عدة مؤسسات رسمية في تركيا، منها وزارات الداخلية والتعليم والصحة، والمؤسسات التابعة لها من قبيل دائرة الهجرة، فضلا عن هيئات أخرى.

يشار إلى أن تركيا تحتضن قرابة 4 ملايين لاجئ، أغلبهم من السوريين، وتقدّم لهم كافة الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية بالمجان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.