قطر تطالب بمحاسبة نظام الأسد على جـ.ـرائمه وإنهاء معاناة ملايين السوريين

25 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 25 سبتمبر 2021 - 2:54 مساءً
قطر تطالب بمحاسبة نظام الأسد على جـ.ـرائمه وإنهاء معاناة ملايين السوريين

تركيا بالعربي

قطر تطالب بمحاسبة نظام الأسد على جـ.ـرائمه وإنهاء معاناة ملايين السوريين

طالبت دولة قطر، السبت ،بمحاسبة نظام الأسد على الجـ .ـرائم والانتهـ .ـاكات التي ارتكبها في حق الشعب السوري، والتي وصفتها بأنها “أكبر كارثة إنسانية”.

وقال سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية القطرية ” تذكرنا الذكرى العاشرة للثورة السورية، التي مرت هذا العام بالعـ .ـواقب الوخيمة لأزمة استمرت عقدًا من الزمان، وتسببت في خسائر بشرية مروعة وكـ .ـارثة إنسانية أثرت على ملايين السوريين”.

جاء ذلك خلال مشاركته في الاجتماع الوزاري حول الألية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للمسؤولين عن الجـ .ـرائم في سوريا بعنوان “الارتقاء بالمعايير: السعي نحو عدالة شاملة في سوريا”، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وأضاف “التزمت قطر بالمسؤولية القانونية والأخلاقية للتصدي لجـ .ـرائم الحرب والجـ .ـرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سوريا، وذلك انطلاقاً من إيماننا بأن ضمان المساءلة والتصدي للإفلات من العـ .ـقاب لا يعتبر فقط التزامًا أخلاقيًا ولكن أيضًا شرطًا للمصالحة والسلام المستدام ومنع تكرار الجـ .ـرائم”، بحسب صحيفة “الشرق” المحلية.

واعتبر الوزير القطري أن الفظائع المرتكبة في سوريا هي الأكثر توثيقًا في أي صـ .ـراع، وتشمل أسوأ استخدام للأسـ .ـلحة الكيمـ .ـيائية، والقـ .ـتل، والاختفاء والاعتقـ .ـال التعسفي على نطاق واسع وغيرها من أنماط الانتهـ .ـاك والتجاوزات والفظائع التي يصعب وصفها.

وأوضح”ولذلك كرسنا جهودنا في عام 2016 مع شركاء آخرين من أجل إنشاء الآلية الدولية المحايدة والمستقلة (IIIM) لأجل سوريا، بموجب قرار من الجمعية العامة.”

وأشار إلى أن “الآلية الدولية ساعدت العديد من السلطات القضائية في محاكمة مرتكبي الجـ .ـرائم في سوريا”.

وأكد الوزير القطري على موقف بلاده الداعم إلى التوصل إلى حل سلمي للقضية السورية من خلال عملية سياسية هادفة تؤدي إلى انتقال سياسي وفقًا لإعلان جنيف-1 وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 بكامل عناصره.

قطر تدين استمرار نظام الأسد بارتكاب جـ .ـرائم الحرب
وفي السياق ذاته أدانت نائب المندوب الدائم بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جوهرة عبد العزيز السويدي، خلال الحوار التفاعلي مع لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا الجـ .ـرائم والانتهـ .ـاكات التي ترتكب في حق الشعب السوري.

وقالت السويدي في بيان أمس الجمعة إنه “بعد اطلاعنا على التقرير ندين بشدة عمليات القصف والحصار الذي فرضته القوات السورية على مدينة درعا والتي تسببت بمقتل المدنيين ونزوح الآلاف منهم”، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وأضافت: “كما ندين مواصلة استهداف المرافق المدنية بشكل متعمد ومتكرر، لا سيما المستشفيات والمدارس، على الرغم من تسجيلها في قوائم الأهداف المحايدة والمحمية، فضلا عن استمرار الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري وتعذيب المعتقلين في السجون السورية.

وأوضحت أن “استمرار الصراع في سوريا منذ أكثر من 10 سنوات حول البلد إلى أكبر كارثة إنسانية، يدفع ثمنها الشعب السوري الشقيق الذي تعرض لأبشع الجـ .ـرائم والانتهـ .ـاكات الجسيمة”.

وشددت جوهرة عبد العزيز السويدي في بيانها على “أهمية ضمان الالتزام بأي اتفاق لوقف إطلاق النار يتم التوصل اليه، لأن التجارب الماضية أثبتت عدم التزام النظام السوري بهذه الاتفاقيات واعتبارها وسيلة لكسب الوقت لفرض الحلول العسكرية”.

وكانت قطر قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد عقب اندلاع الثورة السورية في مارس/ آذار 2011 واستخدام النظام القمع الوحشي والمجازر ضد المدنيين.

وسبق أن أكد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الدوحة لا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارتها في دمشق، ولا ترى أي علامات مشجعة على تطبيع العلاقات مع حكومة النظام السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.