صدمة لليوتيوبر… فرض ضريبة دخل على منشئي المحتوى عبر الإنترنت بنسبة خيالية

25 سبتمبر 2021آخر تحديث : السبت 25 سبتمبر 2021 - 2:29 مساءً
HK
أخبار تركيا
صدمة لليوتيوبر… فرض ضريبة دخل على منشئي المحتوى عبر الإنترنت بنسبة خيالية

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

صدمة لليوتيوبر… فرض ضريبة دخل على منشئي المحتوى عبر الإنترنت بنسبة خيالية

قالت مصادر إعلام تركية، إنه تم وضع اللمسات الأخيرة على حزمة الإصلاح الضريبي ، والتي تعمل وزارة الخزانة والمالية عليها منذ عام تقريباً، ومن المقرر إرسال الحزمة إلى البرلمان التركي الأسبوع المقبل وستكون أول لائحة يتم سنها.

وبحسب خبر نشرته قناة NTV TR التركية وترجمته تركيا بالعربي، فإن “هناك لوائح مثيرة للاهتمام في الحزمة ، والتي تنعكس على الشعب في الغالب من حيث الهيكل الجديد لمكتب الضرائب الرقمي. وعُقد الاجتماع الأخير الخاص بالحزمة برئاسة نائب الرئيس فؤاد أقطاي. ومن المقرر إرسال الحزمة إلى البرلمان الأسبوع المقبل وستكون أول لائحة يتم سنها.

وأضافت: “بعض التفاصيل المهمة في الاقتراح هي كالتالي:

كيف سيتم احتساب الدخل من ضريبة وسائل التواصل الاجتماعي؟

1- سيتم خصم ضريبة بنسبة 15٪ من كل من يكسب المال في البيئة الافتراضية وخاصة مستخدمي YouTube.

2- يخضع هؤلاء الأشخاص الذين أصبحوا دافعي ضرائب بسبب الإعلانات المنشورة مع اللائحة السابقة للضريبة بشكل منفصل.

3- سيتم إلغاء شرط وجود دفتر ضريبي

4- سيتم مشاهدة من يصنع محتوى خطابي على هذه المنصات ومن يصنع برامج غذائية ويصل إلى عدد معين من المشاهدين.

5- سيشمل القانون الجديد مستخدمي Google للأنشطة التجارية، حيث أن هناك من يكسب 3 مليارات ليرة من منصات مثل غوغل.

ثاني مروحية هجومية تركية الصنع تدخل الخدمة نهاية 2021 “أتاك 2” الطائرة الوحيدة التي تنافس أباتشي

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تقنيات محلية كاملة

كشفت صناعات الدفاع التركية عن الانتهاء من مراحل متقدمة من صناعة وإنتاج الطائرة المروحية الأثقل في صفوف القوات المسلحة التركية والتي أطلق عليها اسم هجوم أو أتاك 2 بتقنيات محلية بالكامل.

خلاصة خبرة وإنجازات المهندسين الأتراك

نظرًا لتصميمها الذي يمزج بين T129 ATAK و T625 ، تستخدم ATAK 2 أنظمة فرعية مثل أنظمة النقل والدوار transmission and rotor ومعدات الهبوط التي تم تطويرها في إطار مشروع مروحيات T625 بالإضافة إلى الدراية التكنولوجية والخبرة العملية والإنجازات المكتسبة من خلال مشروع المروحية الهجومية T129 ATAK.

الوحيدة التي تنافس أباتشي الأمريكية

ATAK 2 ستكون الطائرة المروحية الوحيدة في العالم التي تنافس أباتشي الأمريكية، ستكون قادرة على أداء مهماتها بنجاح في ظروف جغرافية وبيئية قاسية ، وستزيد من سعة الحمولة وستزود بأنظمة طيران حديثة جنبا إلى جنب مع الأداء العالي وتكلفة الصيانة المنخفضة.

وأعلنت الصناعات التركية للصناعات الفضائية (TAI) في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2017 أنها قد بدأت تطوير طائرة مروحية هجومية من نوع أتاك 2 (ATAK 2) محليا. المروحية ستدخل الخدمة التشغيلية في ديسمبر من العام الجاري 2021.

كاميرات كاتس التركية من الجيل الثالث

وتشمل هذه التقنيات الجديدة ، إلكترونيات الطيران المتقدمة، وحمولة أسلحة ثقيلة تعتبر ضعف أباتشي ، وتحسين دروع الحماية، ورادار إم إم دبليو، بالإضافة لمدفع رشاش عشرين ملمتر، وكاميرات كاتس التركية من الجيل الثالث.

تركيا ضمن أوائل منتجي مكونات الطائرات وأكثر من 100 منصة جوية متطورة هذا العام

استغناء كامل عن الشركات الاجنبية

تواصل شركة صناعات الطيران والفضاء التركية “توساش” ، جهوداً كبيرة لإنتاج مكونات الطائرات المتطورة محلياً، وذلك بالتعاون مع قرابة 300 شركة محلية ووطنية. ومن المرتقب أن يتم خلال العام الحالي، توطين أكثر من 100 عنصر ، وعند اكتمال الأعمال، سيتم منع المشتريات الأجنبية، وبذلك سيتم توفير 500 مليون دولار.

وتعمل شركة “توساش”، على تحديث هذه الصناعة في العديد من المراحل، كما يعمل مهندسو الشركة، على تطوير وتوطين الأجزاء الهامة من المنصات الجوية بالإضافة إلى المكونات الهيكلية.

وفي هذا الإطار تكثف “توساش” وبالتعاون مع العديد من الشركات التركية دراسات دقيقة على الطائرات المتطورة، بهدف تطويرها وتحديثها وتوطين مكوناتها بشكل شبه كامل.

و تبذل جهدًا كبيرًا من أجل تطوير الصناعة في جميع المراحل من عمليات الإنتاج إلى اختبارات المنتج النهائي، فضلًا عن أنشطة البحث والتطوير في الموضوعات الهندسية والتقنية للمنتجات عالية التقنية.

وعلى رأس الأهداف الاستراتيجية لشركة توساش التركية، تطوير متكامل لنظام الطيران التركي وجعله مستقلًا تمامًا، حيث من المخطط أن تنهي تركيا مع حلول نهاية عام 2021، توطين أكثر من 100 مكون للمنصات الجوية المستخدمة في أكثر الدول تقدماً في العالم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.