أوروبا تتعهد بدعم مالي جديد للسوريين في تركيا

24 سبتمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 1:44 مساءً
دعم مالي
دعم مالي

تركيا بالعربي

أوروبا تتعهد بدعم مالي جديد للسوريين في تركيا

تعهد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى تركيا السفير “نيكولاس ماير لاندروت” بتقديم دعم مالي قدره (1.4) مليار ليرة لبناء وتشييد نحو 200 مدرسة للاجئين وتدريب المعلمين السورين في جميع أنحاء تركيا.

وخلال حفل افتتاح مدرسة عبد القادر أتيس الابتدائية في منطقة شاهين بيه بولاية غازي عينتاب ضمن مشروع “التعليم للجميع في أوقات الأزمات” بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي أكد السفير “نيكولاس”دمج 700 ألف طالب سوري في نظام التعليم مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها تركيا بشأن اللاجئين السوريين على مستوى البلديات والحكومة.

من ناحيته صرح “أوموت غور” المدير العام للبناء والعقارات في وزارة التربية التركية أن 1.2 مليون طفل سوري من الخاضعين للحماية المؤقتة في البلاد هم في سن التعليم، مضيفاً أن معدل التحاق الأطفال اللاجئين بالمدارس ارتفع إلى 64 بالمئة.

وبحسب صحيفة يني اكيت فإن “غور” أشار إلى وجود 127 ألف طالب في مرحلة ما قبل المدرسة و 442 ألفاً في المرحلة الابتدائية و348 ألفاً في الإعدادية و278 ألفاً في التعليم الثانوي، موضحاً أن الحاجة في الميدان تتجاوز بكثير الدعم المقدم بالفعل.

هناك حاجة إلى 300 مدرسة
ونقلت الصحيفة عن والي غازي عينتاب “داود غول” تأكيده الانتهاء من بناء 41 مدرسة في 2021 بالإضافة إلى 54 مدرسة قيد الإنشاء سيتم استكمال بنائها بحلول نهاية العام، مشيراً إلى أن عدد الطلاب السوريين في المدينة بلغ نحو 170 الفاً وأن الحاجة كبيرة لبناء 300 مدرسة أخرى.

وتابع غول: أنه بفضل دعم الاتحاد الأوروبي حصلت ولاية غازي عينتاب على مبلغ 2 مليار و155 مليون ليرة في ميزانية وزارة التربية الوطنية بهدف الاستمرار في بناء المدارس والمشاريع التعليمية للاجئين السوريين.

يذكر أن المديرية العامة لإدارة الهجرة أكدت في بياناتها بوقت سابق وجود مليون و247 ألف طفل سوري في سن التعليم بتركيا، منهم 800 ألف من الأطفال الخاضعين للحماية المؤقتة يذهبون إلى المدرسة، في حين أن ما يقرب من 450 ألف من هؤلاء الأطفال لا يذهبون إلى أي مؤسسة تعليمية.

المصدر: أورينت نت- إعداد: ماهر العكل

تركيا ضمن أوائل منتجي مكونات الطائرات وأكثر من 100 منصة جوية متطورة هذا العام

استغناء كامل عن الشركات الاجنبية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تواصل شركة صناعات الطيران والفضاء التركية “توساش” ، جهوداً كبيرة لإنتاج مكونات الطائرات المتطورة محلياً، وذلك بالتعاون مع قرابة 300 شركة محلية ووطنية. ومن المرتقب أن يتم خلال العام الحالي، توطين أكثر من 100 عنصر ، وعند اكتمال الأعمال، سيتم منع المشتريات الأجنبية، وبذلك سيتم توفير 500 مليون دولار.

وتعمل شركة “توساش”، على تحديث هذه الصناعة في العديد من المراحل، كما يعمل مهندسو الشركة، على تطوير وتوطين الأجزاء الهامة من المنصات الجوية بالإضافة إلى المكونات الهيكلية.

وفي هذا الإطار تكثف “توساش” وبالتعاون مع العديد من الشركات التركية دراسات دقيقة على الطائرات المتطورة، بهدف تطويرها وتحديثها وتوطين مكوناتها بشكل شبه كامل.

و تبذل جهدًا كبيرًا من أجل تطوير الصناعة في جميع المراحل من عمليات الإنتاج إلى اختبارات المنتج النهائي، فضلًا عن أنشطة البحث والتطوير في الموضوعات الهندسية والتقنية للمنتجات عالية التقنية.

وعلى رأس الأهداف الاستراتيجية لشركة توساش التركية، تطوير متكامل لنظام الطيران التركي وجعله مستقلًا تمامًا، حيث من المخطط أن تنهي تركيا مع حلول نهاية عام 2021، توطين أكثر من 100 مكون للمنصات الجوية المستخدمة في أكثر الدول تقدماً في العالم.

أسيلسان التركية إلى المرتبة الـ 48 عالمياً

حازت شركة “أسيلسان” التركية، عملاق الصناعات الدفاعية والتكنولوجية على المرتبة الثامنة والأربعين ، ضمن أقوى الشركات العالمية في هذا المجال .

وذلك استنادا لتصنيف مجلة “ديفينس نيوز” الأمريكية، حيث ارتقت “أسيلسان” إلى المرتبة الـ 48 عالميا العام الماضي، لتحافظ على موقعها للعام الحالي على التوالي، وذلك بعد أن دخلت القائمة المذكورة لأول مرة عام 2008 بالمركز الـ97.

وأفاد بيان لـلشركة ، عن المدير العام لها ، خلوق غورغون، قوله إن أسيلسان اجتازت بنجاح كافة التحديات التي واجهتها السنوات الأخيرة.

وبهذا نالت لقب الشركة التركية الوحيدة التي دخلت تصنيف الـ 50 الأوائل بين الشركات العالمية في مجال الصناعات الدفاعية، بحسب قائمة المجلة الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.