أبو الغيط: أما تركيا فحدث ولا حرج

23 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 23 سبتمبر 2021 - 4:20 مساءً
أبو الغيط
أبو الغيط

تركيا بالعربي

أبو الغيط: أما تركيا فحدث ولا حرج

تطرق الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في مقابلة تلفزيونية إلى أدوار 4 دول في قضايا المنطقة العربية وهي إسرائيل وتركيا وإيران إضافة إلى إثيوبيا.

وبدأ أبو الغيط حديثه عن دوري أنقرة وطهران بالقول “أما تركيا وإيران فحدث ولا حرج”، مشيرا إلى أن تركيا منذ أن أزيحت من هذا الإقليم قبل قرن في أعوام 1920 و1922 و1924/ وجدت في سد النهضة “فرصة رائعة لتأكيد تواجد العنصر التركي العثماني”.

وبشأن الدور الإيراني في هذه القضية، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية: “أما البعد الإيرانى عمل ثورة سنة 79، وصمم على أن هذه الثورة للتصدير وتمسك بالثورة وأتيح له أن ينتشر في العراق وينتشر في لبنان وينتشر في سوريا.. حتى أقاليم وسط آسيا”.

وفي المحصلة رأى أن الأطراف الأربعة “لهم أجندتهم ولهم نظامهم ويسعدهم جدا” ما يجري.

وأشار أبو الغيط إلى أن الجامعة العربية “تصدر قرارا برفض الموقفين الإيراني والتركي.. ويأتيني رد الفعل. في الأول كانوا عدوانيين جدا وبعدين عندما انتقدناهم بدأوا يقولون نحن نعبر عن رفضنا لهذه المقولات الصادرة عن الجامعة، ولكن من سنتين مضت كانوا يقولون: ما هذه المنظمة العفنة، ما هذه المنظمة التي لا حاجة للإقليم بها.. يعنى هم عاوزين يزيحوها. طيب يزيحوها ليه؟”.

المصدر: إم بي سي مصر

تركيا ضمن أوائل منتجي مكونات الطائرات وأكثر من 100 منصة جوية متطورة هذا العام

استغناء كامل عن الشركات الاجنبية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تواصل شركة صناعات الطيران والفضاء التركية “توساش” ، جهوداً كبيرة لإنتاج مكونات الطائرات المتطورة محلياً، وذلك بالتعاون مع قرابة 300 شركة محلية ووطنية. ومن المرتقب أن يتم خلال العام الحالي، توطين أكثر من 100 عنصر ، وعند اكتمال الأعمال، سيتم منع المشتريات الأجنبية، وبذلك سيتم توفير 500 مليون دولار.

وتعمل شركة “توساش”، على تحديث هذه الصناعة في العديد من المراحل، كما يعمل مهندسو الشركة، على تطوير وتوطين الأجزاء الهامة من المنصات الجوية بالإضافة إلى المكونات الهيكلية.

وفي هذا الإطار تكثف “توساش” وبالتعاون مع العديد من الشركات التركية دراسات دقيقة على الطائرات المتطورة، بهدف تطويرها وتحديثها وتوطين مكوناتها بشكل شبه كامل.

و تبذل جهدًا كبيرًا من أجل تطوير الصناعة في جميع المراحل من عمليات الإنتاج إلى اختبارات المنتج النهائي، فضلًا عن أنشطة البحث والتطوير في الموضوعات الهندسية والتقنية للمنتجات عالية التقنية.

وعلى رأس الأهداف الاستراتيجية لشركة توساش التركية، تطوير متكامل لنظام الطيران التركي وجعله مستقلًا تمامًا، حيث من المخطط أن تنهي تركيا مع حلول نهاية عام 2021، توطين أكثر من 100 مكون للمنصات الجوية المستخدمة في أكثر الدول تقدماً في العالم.

أسيلسان التركية إلى المرتبة الـ 48 عالمياً

حازت شركة “أسيلسان” التركية، عملاق الصناعات الدفاعية والتكنولوجية على المرتبة الثامنة والأربعين ، ضمن أقوى الشركات العالمية في هذا المجال .

وذلك استنادا لتصنيف مجلة “ديفينس نيوز” الأمريكية، حيث ارتقت “أسيلسان” إلى المرتبة الـ 48 عالميا العام الماضي، لتحافظ على موقعها للعام الحالي على التوالي، وذلك بعد أن دخلت القائمة المذكورة لأول مرة عام 2008 بالمركز الـ97.

وأفاد بيان لـلشركة ، عن المدير العام لها ، خلوق غورغون، قوله إن أسيلسان اجتازت بنجاح كافة التحديات التي واجهتها السنوات الأخيرة.

وبهذا نالت لقب الشركة التركية الوحيدة التي دخلت تصنيف الـ 50 الأوائل بين الشركات العالمية في مجال الصناعات الدفاعية، بحسب قائمة المجلة الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • al-imad

    al-imadمنذ 10 أشهر

    جامعة الدول العربية ليست عفنة فقط ولكنها فاشلة بكل المقاييس. الرشاوي المالية والجنسية والخمور والتجسس والنميمة. انها منظمة عنصرية بغيضة قامت على اساس من الظلم والنتانة )لانها تعتمد على العنصرية والقومية. أين دور اسرائيل العدو في تمزيق الدول الاسلامية والعربية والوقيعة بينهم ؟ لماذا لايتحدث أبو الغيط ام أن العلاقات الجنسية مع وزيرة الخارجية الاسرائيلية هي فوق العلاقات من ايران وتركيا ودول الجوار. الدور الخطير الذي تلعبه اسرائيل والدول الاوروبية في تمزيق المنطقة والسيطرة الامريكية على قواعد اللعبة السياسية والتدخلات في العلاقات الدولية والاقليمية لتفتيت الدول والكيانات القائمة في منطقة الشرق الاوسط . أبو الغيط يفعل ما تمليه عليه الامارات العبرية وآل سعود ” وكله بثمنه”.