هذا ليس عدلاً وأعمارنا لا تسمح.. نداء من سوريين للحكومة التركية (فيديو)

21 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 12:04 مساءً
السوريون في تركيا
السوريون في تركيا

تركيا بالعربي

هذا ليس عدلاً وأعمارنا لا تسمح.. نداء من سوريين للحكومة التركية (فيديو)

تلقت تركيا بالعربي بياناً من تجمع شباب الحرية وقد وجهته إلى الحكومة التركية من أجل تسوية أوضاع الكثير من الشباب السوري ممن يرغبون باكمال مستقبلهم التعليمي.

وجاء في البيان والذي تلقت تركيا بالعربي نسخة منه:

نحن شباب وشابات سوريين مقيمين في تركيا وهناك المقيمين في الداخل السوري والمخيمات العشوائي على طول الحدود.

نحن كشباب سوريا لنا الحق بأن نكمل دراستنا وان يكون لنا مستقبل مشرق كما هو حق كل شباب العالم أن يدرسو ويتعلمو ويحصلون على شهادات تخولهم لأن يكونو من الفاعلين في مجتمعاتهم وان يكون منهم الأطباء والمهندسين والسياسيين والاجتماعيين والثقافيين فهذا حق الجميع لمستقبل أفضل.

نحن شباب سوريا لم ننقطع عن التعليم لأننا لا نريد التعلم إنما هذا ما فرضه علينا الواقع السوري من عام 2011 إلى يومنا هذا فالدمار الذي حصل في سوريا والقصف الذي طال مدارسنا ومعاهدنا وضرب كل شيء متعلق في البنية التحتية المتعلمة وجعلنا نازحين هنا وهناك وكما يعلم الجميع لقد خرجنا من ديارنا تاركين ورائنا كل شيء لا اوراق ولا شهادات تثبت ما توصلنا عليه من العلم ولم تكن لنا القدرة للحصول على هذه الأوراق بسبب إجـ.ـرام النظام واحـ.ـراقه لبيوتنا وقصفها عن بكرة أبيها.

وهذا جعلنا في واقع الحال نبتعد عن التعليم الى الآن، ولكنا لم ولن نيأس بأن يكون لنا مستقبل أفضل ضاعت علينا سنين عدة من مستقبلنا التعليمي نحن نشكر الدولة التركية على ما قامت به بمجال التعليم لباقي طلابنا السوريين ولكن نحن الفئة الكبرى التي لم تسمح لنا الفرصة لإكمال دراستنا للأسباب التي تم ذكرها وعلمنا مسبقاً أنه في تركيا الديمقراطية هناك حق للاجئين بأن يكون هناك ما يسمى سبر معلومات اي هو فحص يقام للطلاب الذين تخطو السن التعليمي من الابتدائي حتى الثانوي وعليه يتم إعطاء الطلاب شهادات بمستواهم التعليمي ليستطيعو اكمال مسيرتهم الدراسية لأسباب.

بعد ذهاب عدد كبير من الطلاب إلى مراكز (Halk eğitim) وسؤالنا عن الأمر طلب منا البدأ من الصفوف الابتدائية ولكن هذا ليس عدل لا اعمارنا ولا الحالة الاجتماعية التي نحن بها تحولنا البدء من الصفر نحن شباب وشابات سوريا المقيمين في تركيا او في المخيمات نستصرخ ضمائركم بالنظر لامرنا وبذلك

نتوجه للحكومة التركية ورئيسها السيد رجب طيب أردوغان الكريم ووزارة التربية التركية والهلال الأحمر التركي وUDFE الاتحاد العالمي للمنظمات الطلابية و اليونسيف UNICEF، بإيجاد حل لهذا الأمر.

وايضا نطالب وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة التي فرضت نفسها كممثل عن الشعب السوري أن تجد حل لهذا الأمر.

فمن واجبها تأمين الأفضل من أجل شبابنا الذين ضحوا بكل ما يملكو من مستقبلهم خلال سنوات الثورة العشرة وما زالو يضحو من أجل مستقبل أفضل يزدهر بالعلم والحرية والديمقراطية نطالبهم لإيجاد حل جذري لهذا الأمر واستصدار شهادات لكل الشباب والشابات الذي يرغبون بإكمال دراستهم حسب أعمارهم ومساواهم الثقافي.

من حقنا أن يكون لنا مستقبل أفضل.

تركيا تكشف عن مدرعة “ألطوغ” (Altuğ) والقادرة على صد الهجمات النووية والبالستية

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

وفق آخر ما أعلنت عنه الصناعات الدفاعية التركية التابعة مباشرة للرئيس أردوغان، كشفت تركيا مؤخراً عن مدرعة عسكرية جديدة جرى إنتاجها محلياً مئة بالمئة، أطلقت عليها اسم “ألطوغ” (Altuğ)، والتي تتمتع بمواصفات خارقة تفوق مثيلاتها من المدرعات في العالم، وقدرات غير مسبوقة على الحماية من الضربات النووية والبالستية.

وقد جرى الكشف عن المدرعة الحربية للمرة الأولى على هامش معرض إسطنبول للصناعات الدفاعية، أواسط أغسطس الماضي، في مراسم شارك فيها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ووزير الدفاع خلوصي أكار، إلى جانب مسؤولي شركة ” بي إم سي “.

ويمكن للمركبة الحربية سد كافة الاحتياجات المحتملة التي قد تظهر في مختلف ظروف المعارك التقليدية وغير المتكافئة، وذلك عبر إمكانية استخدامها كمركبة مدرعة لنقل الجنود، أو مركبة دفاعية وهجومية من خلال قابليتها للتزوّد بعدة أصناف من الأسلحة والمعدات الدفاعية.

وتستطيع للمركبة المدرعة الحربية، نقل 9 أشخاص، إضافة إلى طاقم من 3 أفراد، إلى جانب ما توفره من راحة وأمان للعناصر البشرية التي بداخلها.

كما أن بإمكان المدرعة التركية، التزوّد بمختلف أنواع الأسلحة بدءاً من عيار 7,62 مم وحتى 120 مم، فضلاً عن قدرتها على نقل حمولة مفيدة يصل وزنها إلى 8 أطنان.

كما توفّر “ألطوغ” حماية فائقة ضد كافة الألغام والمتفجرات اليدوية، والإشعاعات الكيميائية والنووية، إلى جانب قدرتها العالية على المناورة.

لأول مرة.. الطائرة المسيرة التركية “أكنجي” تحقق أعلى ارتفاع و 7000 كيلو متر متواصلة في الجو

سجلت المسيّرة التركية “أقنجي تيها” (AKINCI TİHA)، رقما قياسيا في تاريخ الطيران التركي بتحليقها على ارتفاع 38 ألفا و39 قدما، في اختبار أداء الطيران والارتفاع.

وبقيت “أقنجي تيها” في السماء لمدة 25 ساعة و46 دقيقة، وقطعت مسافة 7 آلاف و507 كيلومترات في الجو.

وفي مفاجأة جديدة نجحت الطائرة المسيرة الأثقل AKINCI TİHA ، لأول مرة في إصابة أهدافها بدقة بذخيرة الرؤوس الحربية، والتي تعتبر أكثر أنواع الذخيرة خطورة، والتي طورتها شركة روكيتسان، ويتجاوز وزنها طنا كاملاً.

واستطاعت أكنجي في نيسان المنصرم إصابة الأهداف بالذخيرة المطورة محليا مام سي ومام إل ومام تي ، وقبل عدة أيام، تمكنت من حمل قنبلة كي جي كي اثنين وثمانين وهي من القنابل الانزلاقية التي تستخدم في تدمير الأبراج التي تشكل خطورة أثناء المعارك، وهي تحمل رأسا حربيا يزن 1000 كيلو غرام ، ، وأصابت أهدافها على مسافة 55 كيلو متر بدقة عالية.

وكما أجرت أكنجي تجربة إطلاق لقنبلة HGK-NEB-84 بالإضافة إلى إلى صواريخ كروز SOM و SOM-J.

تركيا تكشف عن أول طائرة مسيّرة لاستهداف الأشخاص ​قادرة على اقتحام المباني وتحييد الهدف بسهولة

مجهزة بمدفع رشاش وكاتم صوت

كشفت صناعات الدفاع التركية للمرة الأولى عن الطائرة بدون طيار المسلحة القادرة على الدخول إلى عمق البنايات، وهي الوحيدة بين نظيراتها المجهزة بمدفعٍ رشاش.

وهي عبارة عن مركبة جوية هجومية تكتيكية مصممة لتوفير الدعم لإطلاق النار في القوافل أو المواقع الدفاعية ، ليلاً أو نهارًا ، وفق مدى بصري يصل إلى ستة أميال.

صامتة لتحقيق عنصر المفاجأة

والهدف من تصنيع الطائرة زيادة البقاء على قيد الحياة ضد النيران المعادية في مناطق الدوريات شديدة التحصين، أو في حالة حدوث أي تهديد أثناء انتقال المركبات البرية والقوافل العسكرية”.

200 طلقة في نصف دقيقة

تزن 55 رطلاً ، ويبلغ مداها 6.2 ميلاً ، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 10 آلاف قدم قدم، وتستخدم نظامي GPS الأمريكي ونظام الملاحة GLONASS المتطور، ويتطلب تشغيلها وجود جندي مدرب لاتخاذ قرار بإطلاق النار.

جرى تزويد الطائرة بنظام استهداف لتوفير ما يصل إلى 200 طلقة في 30 ثانية. ويمكن تزويدها بمسدس كاتم للصوت وقاذفة قنابل.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.