ظنوا أنه سوري .. الاعتـ.ـداء على مواطن تركي دافع عن السوريين وسط الشارع (فيديو)

15 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 9:32 صباحًا
ظنوا أنه سوري .. الاعتـ.ـداء على مواطن تركي دافع عن السوريين وسط الشارع (فيديو)

تركيا بالعربي

ظنوا أنه سوري .. الاعتـ.ـداء على مواطن تركي دافع عن السوريين وسط الشارع (فيديو)

رصدت تركيا بالعربي انتشار مقطع فيديو لشاب تركي تم الاعتداء عليه من قبل مجموعة من المواطنين الأتراك، وذلك أمام كاميرة إعلامية كانت تأخذ أراء الناس حول تواجد السوريين في تركيا.

وفي المقابلة التي أجراها صحفي تركي مع أحد المواطنين الأتراك، والذي لم يكن راضياً عن وجود السوريين في تركيا، وقد قال بحسب ما رصد موقع تركيا بالعربي Arab-Turkey.com أنه هو وأبناءه لا يستطيعون الذهاب إلى قريتهم بسبب تكاليف المواصلات، بينما وزير الداخلية يقوم بارسال السوريين إلأى بلدهم في اجازات العيد، متسائلاً من يدفع التكاليف.

وفي هذه اللحة تدخل شاب تركي ليصحح للمواطن التركي معلوماته، إلا أنه قوبل فوراً بردة فعل قاسية من قبل المواطن التركي والذي كان يجري حواره مع التلفزيون، ليقول للشاب أنا استيقظ للعمل فجراً بينما أنت تكون نائماً، ليدخل شاب ثاني ويهاجم الشاب التركي ويقول له نحن لا نترك بلدنا، في اشارة إلى كذب سياسيين معارضين أتراك تحدثوا أن السوريين تركوا بلدهم وهروبوا، متجاهلين الوقائع المريدية على الأرض السورية والتي تضم دولاً عظمى وقفت ضد الشعب السوري ومنها روسيا وإيران.

وقد أتهم المواطن التركي الشاب المدافع عن السوريين بحسب ما رصد موقع تركيا بالعربي Arab-Turkey.com وقال له “أنت سوري”، ليرد عليه الشاب لا أنا لست سورياً أنا من اسطنبول، إلا أن اصرار المواطن أجج الوضع ليبدأ التهجم على الشاب التركي المدافع عن السوريين.

في مفاجأة غير مسبوقة.. تركيا تعتزم بدء إنتاج سيارتها الكهربائية “توغ TOGG” نهاية العام المقبل

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك أن عمليات إنتاج أول سيارة كهربائية محلية بالكامل تحمل اسم توغ (TOGG) يجري وفق المخطط له، وإنه من المقرر انطلاق الإنتاج التجاري أواخر سنة 2022. واصفاً المشروع بأنه نجاح كبير لتركيا التي أوضح أنها ستحظى بمكانة مرموقة ضمن أبرز منتجي السيارات حول العالم.

وأشار إلى أن تركيا أعلنت سابقا اعتزامها طرح سيارتها المحلية في الأسواق، بحلول أواخر العام المقبل .

لافتاً إلى أن بلاده أطلقت مشروع السيارة الكهربائية المحلية في وقت مناسب جدا، تزامنا مع انتقال العلامات العالمية إلى إنتاج هذا النوع، وازدياد الاستثمارات بأوروبا في قطاع بطاريات السيارات.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام ألفين وسبعة عشر دشنت تركيا مشروع السيارة المحلية بتوقيع بروتوكول تعاون لتشكيل مجموعة مشتركة لمبادرة إنتاج السيارة المحلية، بمشاركة مجموعة “الأناضول”، و”بي إم سي” (BMC)، و”كوك” القابضة، ومجموعة “توركسيل” (Turkcell)، و”زورلو” (Zorlu) القابضة، واتحاد الغرف والبورصات التركية.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، كشفت تركيا عن ميلاد أول سيارة وطنية، مصنعة بإمكانات محلية خالصة، ستدخل الخدمة وتسير في شوارع البلاد خلال 3 سنوات.

وبحلول يوليو/تموز 2020، افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان مجمعا يضم المصنع الذي سيشهد إنتاج السيارة المحلية، ويقع في قضاء “غمليك” بمدينة جيبزي شمال غربي البلاد.

لأول مرة تركيا تكشف عن أكبر حاملة طائرات تركية مسيّرة ومقاتلة 50 طائرة بين مقاتلات ومسيّراتٍ ومروحيات

كشفت صناعات الدفاع التركية عن استعدادها لإطلاق أول حاملة طائرات بصناعة محلية بالكامل، خلال النصف الثاني من العام الجاري ، والتي تحمل اسم تي جي غي أناضولو.

وتعد حاملة الطائرات من أكبر السفن التي سيمتلكها الجيش التركي، وهي برمائية هجومية، وستجعل تركيا من الدول العشر الأوائل التي تصنع سفنها الحربية بنفسها.

يبلغ طول “أناضولو” 232 مترًا وعرضها 32 مترًا، بينما يبلغ وزنها 30 ألف طن، وارتفاعها 58 مترًا، و تحتوي على 11 طابقًا بأحجام مختلفة.

وفق أحدث المعلومات عن هذا الموضوع بإمكان تي جي غي أناضولو حمل 50 طائرة تشمل الطائرات بدون طيار المسيرة والنفاثة من طراز إف ستة عشر والهيلوكبتر المقاتلة ، و تضم ستة مهابط، ومدرج طيران، بالإضافة إلى مراكز متخصصة لنقل المركبات العسكرية البرية.

لا تحتاج السفينة في مهامها إلى الاعتماد على دعم القواعد الرئيسية، كما يمكنها الملاحة في جميع بحار العالم.

وسيكون على متنها ثلاثة مراكز عمليات حربية، تنطلق منها السفينة وآلياتها القتالية في مهامها، ومن المتوقع أن تتمكن من حمل 1250 شخصاً على متنها.

يمكن استخدامها كمشفى عسكري بسعة 30 سريرًا، وتقديم الخدمات الطبية لأكثر من ألف شخص، علاوة عن غرف العمليات وأجهزة الأشعة والعناية المركزة ووحدات علاج الحروق والأسنان، كما يمكن يمكن استخدامها لمهمات إنسانية وإغاثية، بالإضافة لمهمات الطوارئ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.