3 مليارات دولار.. أوروبا تعلن عن دعم جديد للاجئين في تركيا

9 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 9 سبتمبر 2021 - 4:48 مساءً
كرت الهلال الأحمر التركي
كرت الهلال الأحمر التركي

تركيا بالعربي

3 مليارات دولار.. دعم جديد للاجئين في تركيا

كشفت أوروبا عن حزمة مساعدات مالية جديدة لدعم تركيا في مواجهة أعباء اللاجئين ضمن مساعيها لتمديد اتفاقية الهجرة وإعادة قبول اللاجئين الموقّعة مع تركيا في 18 مارس (آذار) 2016.

وقالت آنا بيزونيرو، المتحدثة باسم المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة، أوليفير فارهيليه، إن المفوضية الأوروبية تعمل على إعداد حزمة مساعدات جديدة بقيمة 3 مليارات يورو توجّه لصالح اللاجئين في تركيا والمجموعات المضيفة لهم، في إطار سعيها لتمديد الاتفاقية المبرمة بين بروكسل وأنقرة عام 2016.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي يولي أهمية كبرى للحوار مع شريك مهم مثل تركيا للتعامل مع الملفات ذات الاهتمام المشترك، وبخاصة الوضع في أفغانستان، مشيرةً إلى أن الحوار مع تركيا يكتسب أهمية إضافية بوصفها جزءاً من الدول التي يعدّها الأوروبيون قريبة من أفغانستان ومعنيّة بالشأن الأفغاني والتي يتعين التعاون معها لدرء مخاطر هجرة أفغانية قادمة إلى أوروبا.

ولم تفصح بيزونيرو، في تصريحاتها أمس، عما إذا كانت الحزمة المالية الجديدة المخصصة لتركيا ستغطي فقط مساعدات للاجئين الموجودين حالياً على أراضيها، وبخاصة السوريين الذين هم محور اتفاقية 2016 أم أنها ستشمل أنماطاً أخرى من الدعم لضبط الحدود ومنع المواطنين الأفغان من الوصول إلى تركيا عبر إيران ومنها إلى الأراضي الأوروبية.

وتطالب تركيا منذ أكثر من عامين بتحديث الاتفاقية الموقّعة مع الاتحاد الأوروبي، لكنها في الفترة الأخيرة أعلنت رغبتها في توسيعها لتشمل المهاجرين وطالبي اللجوء الأفغان إلى جانب السوريين. وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأسبوع الماضي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة خارجية هولندا سيغريد كاغ: «نحتاج إلى تحديث اتفاقية الهجرة لتشمل الكثير من القضايا، بما في ذلك العودة الطوعية والكريمة للأفغان إلى بلادهم إذا استتبّ الأمن والاستقرار فيها، وإعادة السوريين إلى سوريا بشكل آمن… لأن هذه المشكلة تكبر بمرور الزمن، وإذا كانت هذه المسألة تعد مشكلة بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فهي أيضاً مشكلة لتركيا».

واتهم جاويش أوغلو الاتحاد الأوروبي بعدم الوفاء بالتزاماته المنصوص عليها في اتفاقية الهجرة التي وقّعها مع تركيا في 2016. ومنحت الاتفاقية تركيا 6 مليارات يورو للمساعدة في مواجهة أعباء السوريين، لكن أنقرة تطالب بتنفيذ تعهدات أخرى مثل إعفاء مواطنيها من تأشيرة دخول الاتحاد الأوروبي (شنغن) وتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي المطبّقة مع الاتحاد منذ عام 1996.

ومع ظهور بوادر على موجة هجرة جديدة من أفغانستان، تصاعد العداء للاجئين في تركيا، في ظل مطالبة بعض أحزاب المعارضة والسياسيين بفرض قيود أكثر صرامة على اللاجئين؛ ما أسهم في تأجيج مشاعر الكراهية تجاه اللاجئين، ولا سيما السوريين، كونهم يشكّلون القسم الأكبر منهم، حيث يبلغ عددهم 3.6 مليون، حسب الإحصاءات الرسمية.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده لم تعد تتحمل أي مهاجرين جدد سواء من سوريا أو أفغانستان وأنها تتخذ التدابير اللازمة على حدودها لمنع أي تدفق جديد.

تركيا تكشف عن أقوى قنابل جو أرض موجهة بالليزر والخارقة للتحصينات 1000 مجموعة توجيه ليزري دقيقة

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

تسلم الجيش التركي 1000 مجموعة توجيه للقنابل الدقيقة الخارقة للتحصينات، من طراز HGK82.

وجرت مراسم التسليم، في مركز قيادة القاعدة الجوية الثالثة، بحضور وزير الدفاع خلوصي أكار ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك، ورئيس هيئة الأركان العامة ياشار غولير.

وفي أبريل الماضي ، نجحت الطائرة المسلحة بدون طيار أك سونجور في إصابة الهدف على مدى ثلاثين كيلو مترا باستخدام قنابل التوجيه بالليزر كي جي كي 82 والتي تزن 340 كيلو غرام.

يمتلك هذا النوع من القنابل القدرة على اختراق الإسمنت، لضرب الأهداف المحصنة فوق الأرض وتحتها، كما تعتبر البديل الأفضل، عن مجموعات اختراق الحصون الأمريكية BLU-109،ومجموعات جي بي يو أيضاً.

جرى تطويرها من قبل شركة، TUBİTAK-SAGE ، وتملك نطاق 45 مم ، ويبلغ طولها 2600 مم، ووزنها الأقصى يقدر ب 870 كيلوغرام، وتستطيع القنبلة اختراق جداراسمنتي مسلح بعرض مترين ونصف على أقل تقدير.

يحتوي رأسها شديد التفجير والحساسية، على متفجرات بلاستكية مرتبطة بمادة البولمير (PBXN-109) ، ويمكن استخدامها في الطائرات المسيرة الهجومية والمقاتلات الحربية من طراز إف 16 وإف 4.

وتستهدف القنبلة ، الأهداف المحصنة بشكل كبير مثل حظائر الطائرات و مدرجات المقاتلات، ومستودعات الأسلحة بالإضافة إلى الكهوف والجبال.

حصن تركيا أقوى الصواريخ البالستية رأس حربي يتجاوز نصف طن ومدى يبلغ أكثر من 280 كيلو متراً

تسعى تركيا للاعتماد على الذات في تطوير العديد من الأسلحة، ومن أبرزها منظومة حصن تركيا البالستية محلية الصنع..

تعتبر المنظومة التي تنتجها شركة روكيتسان التركية للصناعات الدفاعية، من أقوى الصواريخ البالستية التركية وأكثرها تقنية، حيث يبلغ قطرها 610 ملم، وإجمالي وزنها 2500 كلغ، كما تمتلك رأساً حربياً يزن نصف طن ..

ويمتلك الصاروخ قدرة فائقة على العمل في مختلف الظروف الجوية ليلا نهارا، وباستطاعته تحقيق قدرة عالية في تدمير الأهداف المعادية.

ويصل مداه إلى أكثر من 280 كلم، ويحقق قوة نيران فعالة ضد الأهداف الاستراتيجية ، ويمكن إطلاقه من العربات التكتيكية ذات قياس 8 × 8 ، كما يمكن إطلاقه من عربات تكتيكية أخرى تمتلك واجهات برمجية متوافقة معه، وفقاً للحاجة.

لا يمكن إطلاق النار إلا بموافقة الطاقم المكون من 3 أفراد ، إذ يمتلك قدرة متناهية على إصابة أهدافه بدقة وبحيز خطأ لا يتجاوز 5 أمتار، وذلك بفضل أنظمة الملاحة المتكاملة، ونظام إدارة الأسلحة المدمجة مع بعضها البعض.

كما أن حصن تركيا مزود بجميع الأنظمة البالستية الفرعية الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية اللازمة لعمليات الحساب والتخطيط والتكليف والإعداد، بالإضافة إلى أنظمة الطاقة والاتصالات الخاصة التي تمكن المنظومة من العمل في مختلف الظروف.

تركيا تكشف عن أقوى أسلحة القنص في العالم والتي عرضت لأول مرة في معرض صناعات الدفاع بإسطنبول

في سابقة هي الأولى كشفت الصناعات الدفاعية التركية، عن أسـ.ـلحة قنـ.ـص جديدة، ستساهم في تعزيز كفاءة قوات الأمن خلال العمليات العسكرية. جرى عرضها في معرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية İDEF 2021.

النسخة الجديدة من هذه الأسـ.ـلحة تختلف عن القديمة بكونها أخف وزنا بواحد كغم، كما أن ماسورة (سبطانة) البندقية مصنوعة من مواد مركبة. إضافة إلى إدخال تعديل آليات الزناد ومانع الارتداد وبقية الأجزاء مما جعلها أكثر حساسية ودقة في التصويب وأسهل استخداماً.

بندقية القنـ.ـص الجديدة KSR50 تطلق ذخيرة عيار 12,7 مم ويبلغ مداها المؤثر 1500 متر.

ووفق المعلومات فإن النسخة الأولى من البندقية تستخدم منذ فترة من قبل قوات الأمن، وأنهم قاموا بتعديلها وتطويرها بناء على الملاحظات والاقتراحات التي تلقوها عقب الاستخدام في الميدان.

وبخصوص البندقية الآلية KMG556 V2 فإن التجارب على النسخة الأولى من البندقية أوشكت على الانتهاء وأنه تم تخفيف وزن النسخة المطورة من 7,8 كغم إلى 5,9 كغم دون تقديم أي تنازلات في كفاءة البندقية.

ايضا هناك البندقية من عيار 5,56 ، وتطلق 900 إلى 1000 طلقة في الدقيقة.

يشار إلى أنه تم إطلاق ألفين و500 طلقة خلال الاختبارات وبعد ذلك تم إطلاق عشر طلقات من على بعد 1500 متر وتمت إصابة الهدف بنسبة 100 في المئة في حين أن معيار قبول السلاح في هذا الاختبار هو 7 من 10.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.