ضـ.ـربة قوية استباقية من السعودية لـ “حزب الله” اللبناني

9 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 9 سبتمبر 2021 - 7:40 مساءً
OBK
أخبار العرب والعالم
ضـ.ـربة قوية استباقية من السعودية لـ “حزب الله” اللبناني

تركيا بالعربي / متابعات

ضـ.ـربة قوية استباقية من السعودية لـ “حزب الله” اللبناني

كشفت وزارة الداخلية السعودية اليوم الخميس عن إحباط عملية جديدة لميليشيا “حزب الله” اللبناني لتهـ .ـريب شحنة مخـ .ـدرات ضخمة إلى المملكة.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب “تم إحباط محاولة إحدى شبكات إنتاج وتهـ .ـريب المخـ .ـدرات المرتبطة بتنظيم حزب الله اللبناني الإرهابي، لتهـ .ـريب 451807 أقراص إمفيتامين إلى المملكة، بحرا من لبنان عبر نيجيريا بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأوضح العقيد الشلهوب “أن شحنة المخـ .ـدرات كانت مخبأة داخل معدات ميكانيكية، حيث تم بالتنسيق مع السلطات النيجيرية ضبطها قبل شحنها إلى دولة أخرى وإرسالها إلى السعودية”.

وأشاد متحدث الداخلية السعودية بالتعاون الإيجابي للسلطات النيجيرية في متابعة وضبط المواد المخـ .ـدرة، مؤكدا أن المملكة مستمرة في متابعة النشاطات الإجرامية التي تستهدف أمن البلاد وشبابها بالمخـ .ـدرات، والتصدي لها وإحباطها، والقبض على المتورطين فيها.

وفي وقت سابق اتهم مستشار الديوان الملكي السعودي، عضو هيئة كبار العلماء، عبد الله بن محمد المطلق، “حزب الله” اللبناني بتهـ .ـريب المخـ .ـدرات إلى السعودية.

وقال “المطلق”، خلال حديث عبر إذاعة نداء الإسلام “حماية الشباب من الانحرافات التي يزينها لهم دعاة الشر والضلال، ومن خطورة آفة المخـ .ـدرات التي يقوم بتهـ .ـريبها إلى السعودية أعداء المملكة من حزب الله أو الميليشات الحوثية، ويستهدفون الشباب السعودي لإفسادهم”.

وكانت السعودية أعلنت في مارس الماضي ضبط 15 مليون و216 ألف حبة كبتاجون مخـ .ـدر، قادمة من بيروت بلبنان وجدت مخبأة داخل صناديق العنب بميناء جدة الإسلامي.

يذكر أن ميليشيات “حزب الله” اللبناني تتخذ من مناطق سيطرة النظام السوري قاعدةً ومنطلقًا لتجارة المخـ .ـدرات وتبييض الأموال وتهـ .ـريب النفط والآثار بالشراكة مع مقربين من بشار الأسد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.