ولاية إزمير تحظر بيع تذاكر السفر للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا

7 سبتمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 11:41 صباحًا
ولاية إزمير تحظر بيع تذاكر السفر للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا

تركيا بالعربي- ترجمة وتحرير: لمى الحلو

ولاية إزمير تحظر بيع تذاكر السفر للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا

قالت مصادر اعلام تركية، أنه

اعلنت شرطة ولاية إزمير في بيان لها، عن عدم بيع التذاكر للأشخاص التي تقل أعمارهم عن 18 عامًا والذين يسافرون من محطات الحافلات ووكالات الطيران.

وبحسب ما نشرته صحيفة sözcü وترجمته تركيا بالعربي، فإنه وبحسب البيان الصادر عن إدارة شرطة مقاطعة إزمير، ومن أجل منع الأحداث التي قد تحدث للأطفال المفقودين والشباب الذين فروا من منازلهم ومهاجعهم دون علم أسرهم والمؤسسة، مما قد يؤثر سلبًا حياتهم في المستقبل، و لمنع خروجهم من المقاطعة دون إذن، تم وضع لائحة بشأن بيع التذاكر من محطات الحافلات والوكالات.

في هذا السياق:” لن يتم بيع التذاكر للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا في محطات الحافلات بين المدن ووكالات الطيران ونقاط بيع التذاكر”. 

من ناحية أخرى:” إذا طلب القاصرون الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا تذاكر سفرهم بمفردهم ، دون أحد الوالدين أو الوصي أو الممثل القانوني، فسيتم بيع التذكرة بعد الاحتفاظ بالتقرير ، بعد التأكد مما إذا كان لدى الطفل معلومات حول الرحلة الذي يريد القيام بها ، من خلال الاتصال بأقاربهم مباشرة عبر وسائل الاتصال”.

بالإضافة إلى ذلك:”إذا تقرر أن هم دون سن 18 عامًا يطلبون التذاكر بمفردهم ، فسيتم إبلاغ هذه الحالة إلى سلطات إنفاذ القانون على الفور تم تضمين البيانات”.

تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً: بمباركة الرئيس أردوغان المسيّرة التركية بيرقدار أقينجي تيها والمنافسة لإف 16 تدخل الخدمة رسمياً

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

في تطور لافت أعلنت شركة “بايكار” للصناعات الدفاعية، تسليم الطائرة المسيّرة الهجومية من طراز “بايراكتار أقينجي تيها” للقوات التركية.

وجرت عمليات التسليم في حفل كبير حضره الرئيس رجب طيب أردوغان وشهد توقيعه على الطائرة المسيرة الجديدة.

وتمت عملية تطوير مسيرات “بيرقدار أقنجي تيها” بإمكانيات محلية ووطنية تحت قيادة رئاسة الصناعات الدفاعية.

و تعتبر “أكنجي تيها” التي تعدّ في مقدمة الطائرات المسيرة امتلاكا للتكنولوجيا الفائقة حول العالم، قابلة لحمل الصواريخ والذخائر المحلية، سواء التقليدية منها أو الموجهة عبر الليزر.

وفيما يخص التقنيات المتعلقة بالطائرة، يمكن لـ”أقنجي تيها” التحليق على مدار 24 ساعة متواصلة، بارتفاع يصل حتى 40 ألف قدم.

ويبلغ وزن إقلاع المسيرة، 6 أطنان، فيما تبلغ سعة حمولتها المفيدة (من الذخيرة)، 1.5 طن.
وجرى تزويد”أقنجي تيها” بتكنولوجيا فائقة مثل رادارات جو – جو، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، ورادارات تحديد العوائق، وغيرها من المزايا التي تجعلها مميزة بين نظرائها حول العالم.

ويمكن لـها، بفضل الكاميرات المزودة بها لغرض الاستطلاع والمراقبة، تحديد الأهداف البرية التي قد يغفل عنها قائدها على الأرض، في خطوة تزيد من فاعلية استخدام المسيرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.